الخميـس 16 محـرم 1434 هـ 29 نوفمبر 2012 العدد 12420







الإعــــــــلام

بريطانيا على موعد مع تقريرليفيسون لتحديد أخلاقيات مهنة الصحافة
هناك شبه إجماع بريطاني وعلى كل المستويات والمؤسسات على أهمية إبقاء الصحافة البريطانية حرة في عملها وتمارس مهنتها حسب قيمها التقليدية التي اعتادت عليها خلال مئات السنين من دون أن تخضع لقوانين تفرضها الدولة، ولهذا لا يريد البريطانيون أي تشريع تصبح الديمقراطية فيه الضحية. وبالأمس، تسلم رئيس الوزراء ديفيد
الإعلام الرياضي.. «عازف» على الوتر الحساس وأداة لتصفية الحسابات الشخصية
سقف مرتفع من الحرية، وتزايد ملحوظ في أعداد المهتمين بالوسط الرياضي، وسهولة كبيرة في الوصول إلى صناع القرار أحدثتها مواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها من الأسباب أعطت قوة للإعلام الرياضي السعودي كي تخلق منه «جهازا» يملك القدرة على تغيير قرارات قديمة واستحداث الجديد منها داخل أروقة إدارات الأندية الرياضية
«الصحافة الاستقصائية» في أزمة
هل تريد أن تكون وودورد أو بيرنستاين اللذين كشفا فضيحة «ووتر غيت»؟ أم لعلك تتمنى فقط لو كنت قد التحقت بفريق «إنسايت» الاستقصائي التابع لصحيفة «صنداي تايمز»؟ ذلك أن مشكلة الصحافة الاستقصائية هي في جزء منها مشكلة يخلقها الصحافيون أنفسهم، الذين يكونون متعلقين أكثر من اللازم بالأساطير إلى درجة قد تؤثر عليهم
«رمزية الكرسي» في العالم العربي
كم من مشاهد نمر عليها مرور الكرام ولا نلقي لها بالا، فما بالنا إن كان الأمر مجرد كرسي متهالك مرمي على قارعة الطريق؟ غير أن أعين المبدعين لا ترى الأمور بهذه الطريقة، فقد نشرت صحافية في «الشرق الأوسط» الجمعة الماضي تقريرا بعنوان «ألف كرسي وكرسي.. مشروع يوثق للمقاعد في شوارع القاهرة»، تطرقت فيه إلى محاولة
شكوك تحوم حول الإعلام الفرنسي في تخليه عن رعاية الدولة
أقالت أبرز الصحف اليمينية الواسعة الانتشار في فرنسا رئيس تحريرها، سعيا وراء تحسين علاقاتها مع الحكومة الجديدة، فيما استعانت مجلة ثقافية برئيسة تحرير جديدة أيضا، صديقة لوزير في الحكومة الجديدة. وتولى الرجل، الذي حلت رئيسة التحرير خلفا له، عملا ضمن الفريق الإعلامي للرئيس الجديد، عندما أجرى الرئيس الفرنسي
موجز الإعلام
* أوبرا في مفترق طرق * ليس من السهل على الإطلاق العثور على طريقة جديدة لتصوير أوبرا وينفري، وهو بالضبط ما دفع محرري مجلة «أو» مؤخرا لمحاولة التقاط بعض الصور لأوبرا تعيدها إلى أيام مجدها عندما كانت تقوم بتقديم برنامجها الحواري الشهير. قام هؤلاء المحررون بالترتيب لالتقاط بعض الصور لأوبرا لنشرها في
مواضيع نشرت سابقا
66 مراسلا صحافيا ومصورا ضحايا 2011
طارق نور: اختفاء الانضباط المهني كبرى المشاكل التي تواجه الإعلام المصري
استخدام بيانات «غوغل» للوصول إلى المستهلكين
المراقب الصحفي: سيجارة «المراقب» في سوريا!
تلفزيون الصين العظيم.. 3 آلاف قناة و1.5 مليار مشاهد
الأزمة المالية تطال الصحف اليونانية
الصحافة في 2011.. متهم غاب محاموه عن الجلسة
موجز الإعلام
الهند تطالب الشركات العملاقة بالرقابة على الإنترنت
«رسائل الجوال الإخبارية».. منافسة حامية لكي تكون أول من يعرف الخبر
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام