الاثنيـن 11 صفـر 1434 هـ 24 ديسمبر 2012 العدد 12445 الصفحة الرئيسية







 
طارق الحميد
مقالات سابقة للكاتب    
مصر.. المرشد والعسكر
سوريا.. الآن المخرج الروسي!
أين إيران ونصر الله؟
مصر.. لقد وقع المحظور
شرع الأسد!
والآن.. إيران ما بعد الأسد
المنطقة بين مرشدين!
الشطرنج السوري.. والنقلة الأخيرة!
المعارضة المصرية.. خطوة ذكية
سوريا.. أميركا والإرهاب
إبحث في مقالات الكتاب
 
الإبراهيمي يصل إلى دمشق برا

العنوان الأبرز والرئيسي لزيارة مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي، يوم أمس، هو وصوله إلى دمشق عن طريق البر قادما من لبنان، وليس عبر مطار دمشق الدولي. وهذه المعلومة بحد ذاتها تبين أين وصلت الأوضاع على الأرض في سوريا، وما ستؤول إليه زيارة الإبراهيمي.

وبالطبع، فإن وصول السيد الإبراهيمي إلى دمشق برا ليس الملاحظة الوحيدة، بل أيضا ما قاله وزير الإعلام الأسدي خلال مؤتمر صحافي عقده في دمشق وقال فيه إنه لا علم له بزيارة الإبراهيمي إلى سوريا، وهذا كله يقول لنا إن الأمور في دمشق ليست صعبة ومعقدة، بل هي خارج نطاق سيطرة النظام، بل إن هناك معلومات تتردد عن أن زيارة الإبراهيمي تأخرت حتى يتسنى تأمين محيط القصر الذي يعتقد أن بشار الأسد كان خارجه طوال الأيام الماضية، وإذا تأكدت هذه المعلومات، وخصوصا أن الأيام الماضية شهدت معارك في محيط القصر، فإن ذلك يعني أن فرص التفاوض بين المبعوث الأممي والأسد ستكون محدودة، ولا يمكن توقع الكثير منها.

الواضح، ومن وصول الإبراهيمي إلى سوريا برا، وعدم علم وزير الإعلام الأسدي أساسا بوصوله، وأمور أخرى بالطبع، أنه ليس لدى الأسد خيارات كثيرة، أو مزيد من المساحة للمناورة، وبالتأكيد أن السيد الإبراهيمي يدرك هذا الأمر عندما يتحدث للأسد، وإن كان السيد الإبراهيمي نفسه سبق أن قال في مقابلة مهمة له مع التلفزيوني الأميركي الشهير تشارلي روز، إنه عندما يتحدث مع الأسد فهو لا يقول له ما يجب، وما لا يجب فعله، وإنما يتحدث له حول نظرة الخارج للأوضاع في سوريا، وما هو التقييم الدولي، ثم يستمع له، أي للأسد، وذلك ليتسنى لطاغية دمشق فهم الصورة الكبرى، ومحاولة معرفة كيف يفكر العالم، والحقيقة أنه لم يعد هناك مساحة من الوقت في التعامل مع الأسد عن بعد، كما لا يمكن مطالبة الإبراهيمي بأن يصرخ في وجه الأسد، فإذا لم يستوعب طاغية دمشق الأوضاع من حوله، وأن المبعوث الأممي لم يستطع حتى نزول مطار دمشق، فحينها لا فائدة أصلا من إقناع الأسد بأي شيء لأنه من المعضلات شرح الواضحات! وفي تاريخنا الحديث نماذج لا تنسى من طغاة رأوا الطوفان يجتاحهم لكنهم كابروا تماما؛ رأينا صدام حسين، ومعمر القذافي، كأبسط مثال، وهناك آخرون يكابرون لليوم، ومنهم الأسد.

لذا فإنه لا شيء متوقع من زيارة الأخضر الإبراهيمي لسوريا، ولقاء الأسد، وذلك ليس انتقاصا من جهود المبعوث الأممي، بل بسبب مكابرة الأسد، الذي لن نتوقع منه التنحي طوعا، ومن هنا فإن زيارة الإبراهيمي ستكون من باب أنه حاول، وقام بكل ما بوسعه، لإسقاط حجج المتلكئين مثل الروس، لكن الإشكالية المحزنة أن تضييع الوقت هذا ينتج عنه، ومنذ فترة زمنية غير قصيرة، ما يزيد على مائة قتيل سوري يوميا، وكأنه لا قيمة لأرواح السوريين!

وعليه، فإذا كان الجواب «باين من عنوانه»، كما يقال، فإن زيارة الإبراهيمي واضحة نتائجها ومن خلال الطريق الذي سلكه لمقابلة الأسد في دمشق، حيث لا جديد ينتظر، اللهم إلا إضاعة وقت وأرواح، للأسف!

tariq@asharqalawsat.com

> > >

التعليــقــــات
ايهم عبد الغفور، «المملكة المغربية»، 23/12/2012
المبعوث الاممي نفسه ليس اكثر فيهما للاوضاع من الاسد، فهو ايضا يتحدث عن ازمة و ليس ثورة، و هو نفسه متل الاسد
يتحدث عن حل سياسي دون ذكر رحيل الاسد، فكلامه تكرار للكلام الرسمي
محمد عمر، «كندا»، 24/12/2012
صدقني استاذ طارق ... الإبراهيمي لا فائدة منه سوئ الدماء والخراب نحن في العراق جربناه لا يملك جديد والحل ليس
بيده والأمور تسير كما تريد ايران وإسرائيل والأمريكان سبب خراب المنطقة والخليج يجتمع وارجوا ان يعرفوا جيدا ان
الأمريكان إخوان الملالي وحكام العرب لا يعرفون ولله الامر وعلى المنطقة السلام وقريبا يعرف العرب ان امريكا سبب
الخراب والبلاء ولله المكرجميعا
علي القاسم، «فرنسا ميتروبولتان»، 24/12/2012
ليس الحل في سوريا مع الابراهيمي ولا مع لافروف ولا من قبلهم كوفي الحل يكمن في العدالة الالهية وهل قتل الاطفال
والكبار والنساء تمر دون محاسبة هذه فطرة الله ولاتبديل لفطرته المجرم يحاسب طال الزمن او قصر
ساميه، «فرنسا ميتروبولتان»، 24/12/2012
عملية كبيرة جداً وستؤدي إلى غليان في طبقة الضباط مادون عميد وما أكثرهم أرى الحل الممكن عن طريق نقل السلطة
إلى فاروق الشرع وتكليف وزير الدفاع الحالي مع هيئة الأركان وقادة الألوية بمهمة السيطرة على الجيش وإرجاعه إلى
ثكناته. إدخال قوة حفظ نظام من الجيش الأردني والسعودي والتركي لفترة 6 أشهر. يبقى الأسد وكل الراحلين معه تحت
إقامة جبرية في عدة دول أوربية لحين إسقرار الوضع وإلا سيحال الجميع لمحكمة العدل الدولية في حال قيام مؤيديه في
الداخل بإثارة أية مشاكل. تحل جميع الفروع المخابراتية وتعفى الفرقة الرابعة من مهامها ويسرح كل الضباط من رتبة
ملازم وما فوق ويوزع جنود الفرقة الرابعة على بقية قطعات الجيش بعد حصولهم على إجازة إجبارية في بيوتهم.
زايد العيسى (الرياض) السعودية.، «المملكة العربية السعودية»، 24/12/2012
الإجرام الذي وصل إليه بشار الأسد وعصابته المُحيطة بهم وخاصةً منهم الطيارين بلغ حداً يجعلنا نُصنّفهم بأنّه مجرد
آلات بشرية تُحرّك بالريموت كانترول ليس فيها ذرة من إنسانية أو أخلاق أو دين .. والشاهد على ذلك ما يقومون به من
إلقاء البراميل المتفجرة والصواريخ المدمرة فوق رؤوس الشعب السوري بشكلٍ عشوائي إنتقامي حاقد لا يفرقون فيه بين
مقاتل وغير مقاتل .. وصل الإجرام في بشار الأسد وعصابته حداً لا يُوصف أبداً .. لا أدري ماهي قلوب أولئك الطيارين
الذين يقذفون بصواريخهم طوابير للنساء والأطفال يقفون للحصول على رغيف خبز .. أين عقول القوم أين قلوبهم أين
أخلاقهم أين دينهم ؟!! وعودة إلى كلمة السياسي المخضرم (سعود الفيصل) حفظه الله الذي قال يوماً لبشّار إنّ ما تقوم به
في حق الشعب السوري لا يُساوي الكرسي الذي تجلس عليه! اللهم أرِنا في بشّار الأسد وعصابته وأعوانه يوماً أسوداً
يدفعون فيه ثمن ما يقومون به من جرائم قلّ أن يشهدها البشر على مرّ العصور،أمّا وزير الإعلام الأسدي فأقول له:إذا قلّ
ماءُ الوجه قلّ حياؤهُ ولا خير في وجهٍ إذا قلّ ماؤهُ!!أخزاك الله وخذلك ؛ ألك وجه تُدافع عن عصابةٍ مجرمةٍ خبيثة؟!!!!!!
عشتار سورية، «الامارت العربية المتحدة»، 24/12/2012
تحياتي للجميع/ الأمم المتحدة تتحدث عن ( حقوق الأنسان) و الحفاظ على حياته,,, و لكن دورها الأن يتمثل في كسب ود
الطغاة......
عبد الله العريك، «المملكة العربية السعودية»، 24/12/2012
الأستاذ طارق ... الحقيقة أن زيارة الإبراهيمي ما هي إلا استفزاز لنا، فماذا سوف يفعل في هذه الزيارة؟ سوف يقول أن
الوضع في سوريا خطير ومعقد! إذن ماذا ننتظر؟ النظام السوري نظام متكبر مصر على قتل البشر، لم يقدم خلال العشرين
شهر ذرة تنازلات، المفترض من الإبراهيمي مع جل إحترامنا له أن يطلب فرض حظر جوي, لعله شاهد مجزرة يوم أمس
في حماه.
عبد الله البودي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 24/12/2012
نتمنى أن نرى ولو مرة واحدة السيد ناصر القدوة يزور سورية مع الإبراهيمي. لم نره نهائيا علما أنه يمثل الجامعة العربية
حسين أشكنازي، «فرنسا ميتروبولتان»، 24/12/2012
أسعد الله صباحك ويومك بالخير كتبنا العزيز كل هذه الترتيبات تهدف فقط لانقاذ طاغية دمشق بشار الاسد وأفراد عائلته لا
غير وكل محاولات الابراهيمي ستبؤ بالفشل لئنه طاغية دمشق فقد شرعيته لابد ان ياتي الحل من السوريين فقط
أبو وليد، «فرنسا ميتروبولتان»، 24/12/2012
يبدو أن وزير الإعلام السوري بدأ يتقمص شخصية الصحاف في أخر عهده إلاّ أنه نسي إستخدام كلمة العلوج
السيد الرومي، «فرنسا ميتروبولتان»، 24/12/2012
معنى ان وزير الاعلام السوري لايعلم عن زيارة الاخضر الابراهيمي شيئا وتفاجأ بها انه لايوجد تواصل بينه وبين قائده
اما لاختباء القائد او ان الوزير مسجون ولايخرج الا للأدلاء بالتصاريح السخيفه والكذب على مؤيدي بشار وايهام الناس
انه لايوجد ثورة ولاحتى ثوار على ارض سوريا تماما كما يفعل مذيعي قنوات بشار وقنوات الدول المؤيده لبشار.
اما بخصوص وصول الاخضر الابراهيمي برا فهذا يعني ان مطار دمشق الدولي ليس تحت ادارة بشار وان بشار لايوجد
له نفوذ الا على مخبأه فقط ومكان تواجده اما مابقي من المواقع فهي اما تحت يد الثوار او تحت ايدي قادة بشار العسكريين
والذين اصبحوا يدافعون عن ارواحهم وليس ولاء للأسد فالوضع خرج عن يد الاسد فهو لايستطيع اعطاء الاوامر الا
لخدمه فقط فحتى حراسه الشخصيين لايستطيع اعطائهم اية اوامر لانهم ليسوا من حاشيته بل هم مفروضون عليه من قبل
ايران فلايخطو الاسد خطوه واحده الا وهم معه ولايستقبل اتصال الا وهم ملقنينه الرد مسبقا لأي سؤال او اي اقتراح القاده
في الميدان ادركو انهم اصبحوا الضحايا والجند يتذمرون من انقطاع الرواتب وعدم معرفتهم بحال اهليهم وانقطاعهم عن
العالم الخارجي .. بشار ينتهي
موسى كمال، «الولايات المتحدة الامريكية»، 24/12/2012
الإبراهيمي يصل إلى دمشق براً ؟ يبرر أبواق العصابة الإجرامية أن المطار تحت الصيانة وهذه أكذوبة كبرى من أكاذيب
العصابة الأسدية والتي هي ليست وليدة الساعة بل الكذب هي سياسة هذه العصابة منذ أن أسسها المقبور المجرم الخائن
العميل حافظ الوحش، أما عن هذا العبد الوضيع الذي إرتضى أن يكون بهذه الدنائة الرخيصة أن يعمل بوقاً عند عصابة
الإجرام الطائفية لا بل حتى أنه خارج التغطية ولا يعرف شيء عما يدور حوله بقوله أنه لا يدري عن زيارة الإبراهيمي
لدمشق ونحن نعلم أن حتى أي طفل صغير عرف أن الإبراهيمي في بيروت وسوف يأتي لسوريا عبر الحدود البرية
فليذهب هذا البوق العبد الوضيع الرخيص وليدس رأسه في التراب أفضل له من أن يبقى بوقاً رخيصاً عبدا وضيعا
تستخدمه العصابة فقط لأغراضها ليس إلا وهذه القصة تذكرنا بوزير إعلام صدام الصحاف عندما كان يصرح ويتوعد
والدبابات الأمريكية على بعد 100م فقط من مكان تصريحه ، فكلاهما يتشابهان أنهما خارج المعادلة ولا يعرفون ما
يجري حولهم وعلى بعد 100 م فقط، أما عن ما نتائج زيارة الإبراهميمي ولقائه المجرم فأعتقد أنه آخر لقاء - وتيتي تيتي
مثل مارحت جيتي - فلن يكون شيء يذكر هذا ان قابله
حازم سلمان، «المملكة العربية السعودية»، 24/12/2012
ولكن هذا يعني أن الطريق البري من منافذ لبنان إلى دمشق آمن وبيد الحكومة تماما
Joseph Gabriel، «سويسرا»، 24/12/2012
عندما يعترف السيد فاروق الشرع نائب الرئيس مقابلة صحافية مرتبة، وبموافقة رأس النظام، أن النظام السوري غير
قادر على هزيمة المعارضة المسلحة، وأن الحلول الأمنية غير ناجحة، وأن المعارضة غير قادرة على اطاحة النظام، وان
الأمور تتجه إلى الدوران في حالة مفزعة من العنف الدموي، فهذه رسالة واضحة ودعوة الى الحوار، ربما تكون الأخيرة،
على الجميع اقتناصها للوصول الى حل سياسي، تتنازل فيه جميع الأطراف من أجل سورية الوطن والشعب، وإلا فإن
البديل هو الدمار الشامل، ليس لسورية فقط، وإنما للمنطقة العربية بأسرها
فؤاد فواز، «الولايات المتحدة الامريكية»، 24/12/2012
إن قدم براً أو جواً أو بحراً فلن يكون هناك أي نتيجة ؟ كما قال الكاتب المبدع : المكتوب باين من عنوانه ؟ فلا حاجة
للدخول في ترهات وتفاصيل لا تقدم ولا تؤخر ، فعصابة الإجرام الأسدية قالها من وقت مضى كاتبنا العربي الأصيل لا
تفهم لغة الديبلوماسية ولا أي لغة أخرى سوى لغة القوة ، أي لغة الإف سكستين ، فمن يقصف المدن بالطائرات وهذه
سابقة خطيرة يجب أن توضع أمام مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته تجاه حماية المدنيين من الشعب السوري وكيف يكيل
مجلس الأمن بمكيالين فعندما تقصف إسرائيل غزة أو غيرها يقوم مجلس الأمن بالإنعقاد فوراً وتحتج الدول وتطالب
إسرائيل بوقف القصف مع العلم أن إسرائيل تقصف أهداف محددة وذكية عكس عصابة الإجرام التي تلقي براميل TNT
على الشعب السوري من أجل قتل الشعب السوري فقط وإرهابه وتهجيره ولا مجلس أمن ينعقد ولا دولة تدين فقط هناك
مشاهدة فقط من قبلهم وسكوت مريب ، الشعب السوري لا يطالب مجلس الأمن إلا بمعاملة عصابة الإجرام الأسدية كما
تعامل إسرائيل بمجلس الأمن ولكن الحقيقة أن عصابة الإجرام الأسدية أكثر تدللاً من إسرائيل بميلون مرة ولها حماية
وفيتو 2 أو أكثر ، ولكن ما بعد القتل والإجرام ذنب
بدوى، «المملكة العربية السعودية»، 24/12/2012
كيف يفكر هذا العالم البائس يمنح بشار فترة حكم الى 2014 و لماذا هو و من يدافع عن دماء من قتل او اغتصب صدق
الى قال مال عمك لا يهمك
ابراهيم علي، «جيبوتى»، 24/12/2012
ما الذي يحمل معه الإبراهيمي الي سوريا؟ وهل الثورة السورية موافقة علي الخطة الروسية والأمريكية؟وهل الشعب
السوري موافق علي الخطة الروسية والأمريكية؟وهل هي لصالح شعب سوريا الذي يقصف بطائرات روسية؟
عبد الله محمد، «الولايات المتحدة الامريكية»، 24/12/2012
ليس لدى الإبراهيمي ما يقدمه سوى التشبث باللأمل الذي صاحبه من اول يوم قبل فيه الوفادة إلى سوريا، سوريا الوطن
الذي يدمر بشكل ممنهج مدروس، سوريا الشعب الذي قتل رجاله وأطفاله وهتكت أعراضه وديست كرامته تحت نعال
المأجورين من جند الأسد وشبيحته من أزلام المرشد في قم وناسك الضاحية في الجنوب، لقد سقط الإبراهيمي قبل أن تسقط
مهمته وحتى فرصة الاعتذار باتت وراء ظهره وكلما أسرع بالخروج من وكر الأسد كانت فرصته بالنجاة أكبر.
عبد الله السعودي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 24/12/2012
الى المعلق عبد الله البودي. لن ترى ناصر القدوة مع الإبراهيمي كون سورية والرئيس الأسد شخصيا لا يعترف بالجامعة
العربية ممثلة بالسيد نبيل العربي.
وائل المصري، «فرنسا ميتروبولتان»، 24/12/2012
الابراهيمي يهمه اطالة النزاع ليمكث اطول مدة ممكنة في مكتبه الفاخر و رحلاته بين العواصم!

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام