الاربعـاء 22 محـرم 1434 هـ 5 ديسمبر 2012 العدد 12426 الصفحة الرئيسية







 
طارق الحميد
مقالات سابقة للكاتب    
مصر.. ترهيب الإعلام
أردوغان وبوتين وسوريا!
سيكون تفاوضا على رؤوسنا
هذا هو الانتصار
السعودية.. نعم للتنظيف
الثورة السورية بخير
مصر تخوض معركتنا
السعودية.. أما آن الأوان للتنظيف؟
من ميدان التحرير.. إلى ميدان التبرير!
فضلا التوضيح!
إبحث في مقالات الكتاب
 
اللغة التي يفهمها الأسد

حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما, طاغية دمشق بالقول: «إذا استخدمت الأسلحة الكيماوية فسوف تكون هناك عواقب»، لكن هذه ليست اللغة التي يفهمها بشار الأسد، فمن قتل، للآن، ما يزيد على الأربعين ألف سوري، ويده ملطخة بدماء غيرهم، لا تهمه كلمات متلفزة بلا معنى.

جرائم الأسد تفوق كل إجرام ارتكب بمنطقتنا، بالتاريخ الحديث، وخطره يتزايد يوما بعد الآخر، خصوصا أن لحظة سقوطه باتت وشيكة، فها هو الأمين العام لجامعة الدول العربية يقول إن سقوط الأسد «يمكن أن يحدث في أي وقت»، وإن الأوضاع «على الأرض توضح بجلاء أن المعارضة السورية تتقدم سياسيا وعسكريا»، ومضيفا أن «المعارك تدور الآن في دمشق»، حيث بات الطاغية محاصرا، ونظامه يتداعى، وسيطرته على العاصمة، وليس سوريا، تتهاوى، وها هو المتحدث الرسمي باسم خارجيته، جهاد المقدسي، ينشق، أو يفر هاربا، وهو لسان الطاغية، الذي التقيته صدفة بأحد شوارع لندن قبل تعيينه كمتحدث بأسابيع، واستوقفني ليقول لي: «نقراك، ومتابعينك، ونعرفك»، وكان معي أحد النابهين الذي قال: «انتبه»! لكنه، أي المقدسي، فر عن الأسد، وهو ما لم يفعله المتحدث باسم القذافي، وحتى بعد مقتل الطاغية، مما يوحي بأن دوائر الأسد لم تعد متماسكة، خصوصا ونحن نلحظ صمت بثينة شعبان، والمعلم، والشرع، والمتعجرف فيصل المقداد!

والأمر لا يتوقف هنا، فالرحلات الجوية لدمشق معطلة، والأمم المتحدة علقت عملياتها بسوريا، وسحبت «موظفيها غير الأساسيين»، ومثلها بعثة الاتحاد الأوروبي، مما يقول لنا إن نظام الأسد يتداعى، ولحظة انهياره قد اقتربت، وهو ما يعني أن الأسد بات أقرب، وأكثر من أي وقت مضى، لاستخدام الأسلحة الكيماوية، ورغم التحذير الأميركي والأوروبي. وما يجب التنبه له، وهو ما أشرنا إليه مرارا، أن الأمر الوحيد الذي لم ينفذه الأسد للآن من قائمة تهديداته هو استخدام الأسلحة الكيماوية، مما يشير إلى أنه لن يتوانى عن استخدامها. ولذا فإن اللغة الوحيدة التي يفهمها الأسد، وعصابته، هي لغة القوة، ولو سمع الأسد، وعصابته، الرئيس أوباما يقول بلغة واضحة: توقف، وأمامك مهلة ثلاثة أيام، أو أقل، لترحل وإلا فإن تحالف الراغبين سيتحرك لاستئصالك، فحينها سيذعن مجرم دمشق، وستفكر عصابته بالعواقب جديا. دون هذه اللغة الصارمة لن يستمع الأسد، ولن يتوقف عن جرائمه، وحتى استخدام الأسلحة الكيماوية، فما يجب أن نتذكره هنا أن الأسد الآن هو مشروع انتحاري ضحاياه سيكونون أكبر مما يتخيل الجميع.

ولذا فإن ما يجب أن يدركه الرئيس أوباما هو أن الأسد ساقط، وأسرع مما يتوقع الجميع، لكن ثمن سقوطه سيكون مرعبا، إنسانيا، وسياسيا، وأمنيا، خصوصا إذا تأملنا لحظة ما بعد الانهيار مباشرة، ودون وجود دولي، وعليه فإذا لم يتحرك المجتمع الدولي لضمان الكيفية التي سيسقط بها الأسد، ولحظة ما بعد سقوطه، فإن العواقب ستكون مرعبة. هذا ليس تشاؤما بل تحذير، فيجب أن تكون نهاية الأسد وفق طريقة متوقعة، ومرسومة، وإلا فإننا سنكون أمام كارثة غير مسبوقة.

tariq@asharqalawsat.com

> > >

التعليــقــــات
شدى فواز، «فرنسا ميتروبولتان»، 04/12/2012
انه شخص غير طبيعي،انه مصاب بنوع خطير من الجنون، و المحيطون به من اكبر البشر اجراما وعدوانية، النساء قبل
الرجال،سقوطه اصبح يقينا، و هناك اخبار تفيد بان ايران تفكك بطاريات صواريخ كانت منصوبة في سوريا و تنقلها الى
حزب الله،ما يعني ان الاسد انتهى حتى بالنسبة لحلفائه.
محمد صالح، «فرنسا ميتروبولتان»، 05/12/2012
يبدو ان بشار لا يهتم بمصير مؤيديه واضح للقاصي والداني ان النظام يتراجع فلماذا لا يبحث عن تسويه تجنب مؤيديه
المصير المجهول ولماذا لا يعتبر مؤيديه مما حصل لمؤيدي صدام حسين والقذافي ؟
عبدالله بن قليل أحمد الغامدي@@@الباحة، «المملكة العربية السعودية»، 05/12/2012
خوفه ليس على الشعب السوري الذي معظمة سنة لا يكنون لهم أي محبة ولا إحترام وساندوا إيران الرافضة لإبادتهم
والتخلص منهم في العراق وسوريا وفي أفغانستان,,إنما الخوف أن تحمل الرياح والريح منه عناصر إلى الجولان المباع
مفروش من الحثالة آل جحش لليهود المعتدين... هذا بكل بساطة@@@
آصف الشمالي، «فرنسا ميتروبولتان»، 05/12/2012
السيد طارق ... هذا ما نقوله منذ شهور، إن هروب جهاد مقدسي له علاقة بينه وبين عصابة بشار وإستخدامها السلاح
الكيميائي، وأرغب أن أوضح هنا أن بشار لم يعد يتحكم بالأمور في سوريا، ولن يتمكن من الهروب مع أسرته، فآلاف
المجرمين في المخابرات لن يسمحوا له بالرحيل وتركهم لمصير أسود هم وأسرهم، هؤلاء أي رؤوس المخابرات هم من
يتحكمون بتصرفات رأس العصابة، هناك إحتمال حقيقي أن يعمد رؤوس المخابرات إلى تصفية بشار بهدف من إثنين، هما
محاولة تصوير أنفسهم بأنهم يقومون بإنقلاب لإنهاء نظام بشار أو لإعطائه فرصة للهروب، فإن هروب بشرى الأسد دليل
على وضع غير طبيعي في قيادة عصابة آل الأسد، لم تكن بشرى لتنجح في الهروب لولا وجود عناصر ساعدتها في
المخابرات من أصدقاء زوجها المقتول.
د/ يحيى مصري الحلبي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 05/12/2012
أستاذي طارق المحترم! الحديث الشريف واضح : إن أحدَكم يُجمع في بطن أمه أربعين يوماً،ثم يكون علقة مثل ذلك، ثم
يكون مضغة مثل ذلك، ثم يَبعث الله ملَكاً بأربع كلمات: فيكتب عملَه، و(أجلَه)، ورزقه، وشقي أم سعيد، ثم ينفخ فيه الروح.
إذن، الأجل مكتوب. وحديثُ توحيدِ الربوبية، والإيمان بالقدَر مشهورٌ: ... واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن يضروك،لم
يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك. ومن أسماء الله الحسنى (الضار النافع): إن الله يضرّ لينفع، فلْيأتنا الكيماوي من ابن
الحرام. أما الشهداء ففرِحون عند ربهم يُرزقون، ومن رزقِهم شفاعة الشهيد لسبعين من أهله، ولو عُرفت حكمة الشدائد التي
يسوقها الله لعباده لذاب المؤمن حباً و خجلاً من الله. منذ انطلاقة شرارة الثورة ونحن موقنون بالله ومتفائلون بأن النظام
يلفِظ أنفاسه الأخيرة مسحوباً إلى جهنم وبئس المصير...كل احترامنا وتقديرنا لك ولأمثالك أيها الإعلامي الحُر الأصيل.
samer maher، «المملكة العربية السعودية»، 05/12/2012
الاسد سيسقط ليس بتهديد اوباما المائع بل سيسقط باذن الله بتصميم الشعب السوري والذي لم تمد له يد العون من احد إلا
من الله وبعض الاصدقاء الاوفياء .فليتكلم اوباما ماشاء وليحذر من شاء فهو اول مؤيد لهذه الشرذمه والتي ستزول انشاء الله
على مدار عامين تقريبا لم نر من امريكا اي شيء ايجابي تجاه سوريا سوى الكلام .
عبدالله العريك، «المملكة العربية السعودية»، 05/12/2012
الأستاذ طارق.... الحقيقة أن تهديد الغرب لطاغية سوريا جيد ولكنه مستفز إلى أبعد الحدود , هذا الطاغية قتل حتى الان
أكثر من 200 ألف سوري والغرب لا يزال يهدده وكأنه يقول له أقتل ما شئت ولكن دون إستخدام السلاح الكيماوي لأنه قد
يصل إلى إسرائيل مثلا ؟؟!!!..
ابو فيصل الصائغ، «المملكة العربية السعودية»، 05/12/2012
تحياتي لكاتبنا الكبير,,,هناك مثل يستخدم في الشام وخاصة فيما اعتقد بالاردان ( فخار يكسر بعضة ) اعتقد هذي سياسة
الغرب في الازمة السورية.
محمد السعدون لوس انجليس كليفورنيا، «الولايات المتحدة الامريكية»، 05/12/2012
الاخ المبارك طارق الحميد حياك الله الحمد لله الذي جعل اسدنا جبانا. ذلك لان الغدر صفة ملازمة للجبن. و اكثر الناس
غدرا اسدنا و ابيه. لذا لن ترى هذا الجبان يفكر حتى في استعمال الكيماوي. لانه اجبن من ان يواجه من قتل اهاليهم و
ابنائهم. هذه واحدة اما الثانية فان استعمال هذه الاسلحة من شانها ان تشيع دمارا شاملا قد يصيب مستعميلها قبل الشعب
السوري الحر. والادهى من ذلك ان اولاد سارة وراء الحدود ليسوا بمناى عن وصول رياح دمشق اليهم وتنفس سمومها.
أما بالنسبة للصحاف الثاني جهاد مقدسي فهو لا يعدو ان يكون من جيش المرتزقة الاسدي لاعقي الاحذية في قصر الشعب
عجل الله الفرج له و فك اسره من مغتصيبيه. آمين.
نبال زعبوب، «الولايات المتحدة الامريكية»، 05/12/2012
اللغة التي يفهمها الأسد لا يريد أباما النطق بها....ببساطة لأنه لم يأخذ الإذن بعد من نتنياهو.......اللغة التي
يفهمها الأسد تعتمد على ضمان أمن أصغر مستوطن صهيوني في الجولان قبل النطق بها......اللغة التي
يفهمها الأسد يجب أن تخرج من من هو أقرب إلينا من أوباما...من شركاء المصير إذا ربح الأسد لا سمح الله
هذه المعركة
المهندس علي الرماحي، «فرنسا ميتروبولتان»، 05/12/2012
امريكا والاسد متفقان على قتل الشعب السوري لكن بالتدرج ولكنهما اختلفا في الاونه الاخيرة اذ ان الاسد
لديه الرغبة في القتل الجماعي بالجملة باعداد كبيرة
نادر الرشيد، «الكويت»، 05/12/2012
مقالة ممتازة، لكن لدي عليها مأخذان. المأخذ الأول هو: إن عنوانها يحتاج إلى إضافة كلمة واحدة فقط، ألا وهي الوحيدة
لتصبح (اللغة الوحيدة التي يفهمها الأسد). وهذا مأخذ شكلي. أما المأخذ الثاني فهو مأخذ موضوعي. إن الكاتب نظرا لإنه
ينتمي إلى مدرسة راقية يفترض ضمنيا أن الأسد-الولد يفهم، لكن الولد حقيقة لا يفهم، علاوة على ذلك فهو مريض عقليا
ويحتاج إلى مصح للأمراض العقلية، والأيام ستثبت ذلك، رغم أنني شخصيا أفضل أن لا يكون تقديري سليما حتى يتم تقديم
هذا السفاح إلى محكمة عادلة لينال قصاصه مما اقترفت يداه.
البحتري، «المملكة العربية السعودية»، 05/12/2012
اعتقد ان اوباما يخشى من وقوع الاسلحه الكيماويه في ايدي (ما يسمى) غير امنه على اسرائيل وليس يقصد قتل السوريين
لان لو كان المقصد الخوف على قتل السوريين لتوقف القتل من سنه ونص
كمال أبو سامي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 05/12/2012
المعركه داخل سوريا الآن لا يتحكم فيها بشار الأسد، المعركه تتم إدارتها من قبل حزب الله والحرس الثوري، يعني الجيش
الحر يقاتل الحرس الثوري وحزب الله، فبشار ما هو إلا أداة في يد الإيرانيين وليس له من الأمر شيء، حتى لو أراد
الخروج والانسحاب بعد ضمانات تقدم له ربما لا يسمح له من قبل الحرس الثوري لأنه إذا خرج بشار من سوريا بشكل
عام ليس هناك مكان للحرس الثوري وحزب الله وهذا ما لا تريده إيران، العالم غض النظر كثيراً عن تدخلات إيران في
سوريا والمنطقه بشكل عام لأسباب قد يعرفها البعض وقد يجلها البعض وهذا يدخل في نطاق الاستراتيجيات بعيدة المدى.
خلدون تونسي، «فرنسا ميتروبولتان»، 05/12/2012
ما زال الغرب متراخي لأبعد الحدود مع عصابة القتل والإرهاب والإجرام الأسدية ،والدليل هو أنه وبعد كل هذا القتل:من
قتل أطفال ومجازر ومحارق وتدمير البيوت فوق قاطنيها وتشريد أكثر من اربع ملايين سوري وإستخدام السلاح والعتاد
الروسي من طائرات ودبابات وراجمات صواريخ وكل أنواع الأسلحة وكل ما يأتي لهذه العصابة الإجرامية من إيران
عدوة الشعب السوري والشريكة في الجريمة التاريخية والكارثة الإنسانية التي يتعرض لها الشعب السوري بالإضافة إلى
كل المنظمات الإرهابية الشيعية الطائفية المتطرفة والتي تحشد مجرميها ضد الشعب السوري الأعزل ؟ ويقول أوباما
خطوط حمراء وعدم تجاوز الخطوط الحمراء وخط أحمر وما شبه ذلك ، يا سيد أوباما العصابة الأسدية لمعلوماتك قد
تجاوزت كل الخطوط الحمراء فلم يعد أي خط أحمر لم تتجاوزه ، اليوم العصابة الإجرامية الأسدية الطائفية وبمساعدة
إيران المجرمة سوف يوصلون الشعب السوري إلى أبواب جهنم هكذا يصرح المجرمين في دمشق ، : سوف تفتح أبواب
جهنم أي أنهم سوف يستخدمون الكيماوي هذا إن لم يكونا قد إستخدموه بالفعل ، كفى تصريحات غير مقبولة ، فهناك شعب
يذبح وتحت الحصار والإرهاب والقتل فهل من منقذ ؟؟؟؟
سامي الحمصي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 05/12/2012
كارثة غير مسبوقة هي الهدف الاسمى والاعلى للولايات المتحدة واسرائيل ...هم الذين وجدا حلمهما يتحقق بدون دفع اي
دولار ولا خسارة نقطة دم\ دمار سوريا كليا وبايدي سورية\ والكارثة قاب قوسين او ادنى وهي القاضية لسوريا شعبا
ودولة فلماذا يتدخل الغرب ويمنعها..هذا هو المطلوب اما العرب فااااااااااااااااااااااااااااااه من العرب
عبدالعزيز بن حمد، «المملكة العربية السعودية»، 05/12/2012
المشكلة يا أستاذ طارق أن هناك من يريد أن يكون السقوط كارثي ومجهول الهوية ومعه تسقط سوريا في حروب أهليه
وتناحر طائفي وعرقي على طريقة _حيلهم بينهم_ وتتحول إلى لعبة أطراف وأحلاف تحركها أطراف خارجية كما جرت
العادة ودعم طوائف ومجموعات معينة بهدف حماية وضمان أمن وهدوء حدودهم تماماً مثل الحالة اللبنانية، فهذا هو الحل
و _الحال_ الأنسب لهم من أي سيناريو آخر قد يكون مهدداً لإمنهم ولو بعد حين.
جميل جمال السعوديه، «المملكة العربية السعودية»، 05/12/2012
مجرد تصريح او تهديد يا استاذ طارق لا اكثر ولا اقل ... لكن علي الارض الواقع الامريكيون لم يفعلوا شئ للثوره
السوريه ... التهديد اللذي اطلقه اوبواما لبشار الاسد يقال عنه في لغتنا العاميه (تطييب خواطر) لاخواننا العرب وان
امريكا ما زالت في صفهم .. لكن علي ارض الواقع هي مجرد (متفرج) حالها حال الكثير.
abu ali حسين جواد، «فرنسا ميتروبولتان»، 05/12/2012
هذا هو اسلوب البعث فقد جربناهم في العراق مرات عديده فهم قتله لا يتوانون عن قتل كل الشعب الى ان تأتي الرحمه من
الخارج ومن الغرب تحديدا تراهم عند ذلك يفرون الى اقرب جحر كما فعل صدام حسين وقد فعلها عدة مرات وترك رفاقه
يموتون الواحد تلو الآخر وجلس هو مرعوبا في جحر الفئران ينتظر مصيره المحتوم .
Ahmad Barbar، «المانيا»، 05/12/2012
لاجدال بان بشار مجرم من النوع الثقيل ولكن ان لايكون قد وصل احد الى مستوى جرائمه في العصر الحديث فهذا مجانب
للصواب لان صدام تفوق عليه في هذا المجال فجرائم صدام لايمكن اخفائهم .صدام كان يعدم عشرات الالاف جملة واحدة
صدام استعمل السلاح الكمياوي في كثير من الاماكن في كوردستان وكان ابشعها ضد حلبجة صدام انفل الشعب الكوردي
وقتل في عمليات الانفال 182 ألف كوردي صدام مسح 4500 قرية كوردية من الوجود .فهل يمكن المقارنة بين لمجرمين
البعثيين؟
محمود السراقبي، «الولايات المتحدة الامريكية»، 08/12/2012
كتابات الصحفي طارق تعجبني , فهي واقعية , و
لكن من وجهة نظري انه غاب عن ذهن الحميد أن
الغرب و تحديدا امريكا لا تريد حسم الامور بسوريا
بسرعة , و هي تحاول استجرار الاسد الى ابعد من
استخدام الطيران و القذائف التقليدية لايقاع اكبر
الاضرار بسوريا و شعبها

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام