الاحـد 27 ربيـع الاول 1425 هـ 16 مايو 2004 العدد 9301 الصفحة الرئيسية







 
عبد الله باجبير
مقالات سابقة للكاتب    
إبحث في مقالات الكتاب
 
المرأة التي خذلتني!

على وزن الجاسوسة التي احبتني في افلام «جيمس بوند».. احدثكم عن المرأة التي خذلتني ـ فقد تخيلت ـ واظنكم في هذا معي.. ان المرأة هي هذا المخلوق الناعم الرحيم العطوف المحب.. الأم والأخت والحبيبة والزوجة.. الطبيبة والممرضة والمدرسة.. ادوار مهمة في حياة الناس.. ادوار الخير والرحمة والرقة والرأفة.. الى آخره. والمرأة التي خذلتني حطمت هذه الصورة في ذهني وجعلتني أتساءل: هل كنا على خطأ عندما سرنا وراء هذا السراب.. هل أخطأ الشعراء على مر العصور وهم يصورون المرأة المحبة المحبوبة التي تدمع عيناها لو شاهدت طفلاً يبكي.. وتمسح على رأس الملهوف والخائف والمتألم وتمسح بابتسامتها آلام البشر؟

هل كنا مخطئين جميعاً وسرنا وراء السراب؟

الذي دفعني دفعاً الى هذا التساؤل هذه الصور المرعبة التي نشرتها الصحف الاميركية ثم الانجليزية عن تعذيب السجناء في سجن أبو غريب.. جرائم سادية لم تعرفها البشرية حتى في العصور الوسطى.. شذوذ جنسي.. اغتصاب.. تعذيب.. قتل، يقوم بها رجال جاءوا الى الشرق بدعوى نشر الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان.

أما المرأة التي خذلتني فهي جنرال في الجيش الاميركي كانت ترأس فريق التعذيب في سجن ابو غريب، واللواء هو أكبر رتبة في الجيش الاميركي فهم لا يعرفون رتبة فريق ولا مشير التي تنتشر في جيوش الشرق الأوسط.

اذن هذه السيدة الجنرال تلقت تعليماً راقياً وتدرجت في المناصب من رتبة ملازم الى رتبة جنرال فلا بد انها على درجة كبيرة من الذكاء والانضباط والاخلاق.

ولكن السيدة التي خذلتني نسيت تعليمها ورتبتها والرسالة التي جاءت تحملها الينا وقادت فرقة تعذيب وحشي سادي انهتها بموت 6 من عشرة مساجين تعساء اوقعهم حظهم العاثر في ايدي هؤلاء الجلادين.

خذلتني السيدة الجنرال لأنني كنت اتصور باستمرار أن المرأة لا يمكن ان تتحول الى وحش سادي اغتصابي شرير.. ولكنها فعلت ذلك فخذلت كل ما بشرت به.. ودعوت اليه ودافعت عنه طول عمري!!

> > >

التعليــقــــات
فريال الجميلي ، «المانيا »، 16/05/2004
هناك حكمة تقول أن وراء كل رجل عظيم امرأة . و انا اقول وراء كل مصيبة تخلقها المرأة رجل !! فلا تخذلك تلك المرأة الشريرة التي تلقت تعليمات و أوامر من رجال يقفون خلف الكواليس .
أمل ، «دولة الامارات »، 16/05/2004
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
إلى أساتذي العزيز عبدالله باجبير
أولا أحييك على كتاباتك المتميزة و الجميل انها متنوعة في كل المجالات تقريبا.. فتارة أجد مقالة عن التفاؤل و السعادة .. و تارة أجد ما يجعلني أحزن و من خلال كلماتك أتأملها جيدا و افكر في معانيها و أجد انها تفسر امورا كثيرا تدور في مجتمعنا و مجتمعات غيرنا ..
و ما يعجبني ايضا في كتاباتك استاذي العزيز تدعيم المعلومات التي تقدمها بدراسات علمية و أبحاث متعددة مما يساهم في اثراء المادة ..
و هذا ليس بمدح و انما انا فعلا معجبة بكتاباتك و أقرأها دائما و أستفيد منها كثيرا..
و لكن أرى ان بعض المقالات تحمل معاني غامضة بها امورا غير واضحة بشكل كلي ..هذه بعض ملاحظاتي ..
و على فكرة و من باب الحقوق الفكرية فأردت أن أعلمك استاذي العزيز انني اعمل في مجال اعلامي يتطلب اعداد حول مواضيع متعلقة بشتى المجالات المشوقة و التي بها طابع الغرابة او الطرافة او الدراسات و غيرها ..
و اقوم بقراءة بعض مقالاتك بتصرف طبعا و ببعض الاضافات و التعديل عليها .. فأرجو ان لا يكون هناك مانع..
عموما لدي بعض المحاولات البسيطة في كتابة مواضيع تجول بخاطري احيانا عندما اكون متضايقة نفسيا .. فأحيانا تجبرني يدي على الكتابة .. سوف اقوم بارسال بعض ما كتبت في رسالة أخرى و أتمنى أن تعطيني رأيك حول ما اكتب لان ذلك سيسعدني كثيرا
.. و لك الشكر الجزيل مع تمنياتي لك استاذي بالدوام و الاستمرارية في الابداع
تحياتي
أمل
أمل، «دولة الامارات »، 16/05/2004
سيدي العزيز ..
بالنسبة للمرأة التي خذلتك..
في اعتقادي ان الناس في كل مكان منهم الصالح و منهم الطالح ..
هذه المرأة تجردت من مشاعرها و من فطرتها و من طبيعتها .. تحولت الى نمر وحشي يتلذذ بتعذيب ضحيته, تعتقد أنها تقوم بواجبها على أكمل وجه .. ولكن للاسف ضحت بالانسانية الصفة التي يتحلى بها الانسان عن غيره من سائر المخلوقات و الكائنات الحية.. و لقد ذكرتم بأنها تعلمت أفضل تعليم و تثقفت و عملت مع القوات الأمريكية والتي تعتبر من أقوى و اكثر البلاد سلطة و تحكم .. و لكن هل للتعليم علاقة بذلك؟ لا المتعلم و الغير متعلم قد يكون شعلة خير يضئ للاخرين الدرب و ينير حياتهم بالمحبة و السلام .. و قد يكون جمرة مشتعلة تحرق كل من يلمسها و تفسد كل شئ ..
كان هذا مجرد تعليق حول ما كتبت عن المرأة التي خذلتك..
هذه ليست امرأة و انما شر متجسد على هيئة بشر ..
شكرا
أمل
سراج ، «الاردن»، 19/05/2004
السلام عليكم ورحمة الله
اما بعد
اولا احب ان اهنئك على مواضيعك الجميله والراقيه جدا واؤكد اننى لااستطيع ان اوفيك حقك مهما قلت اما عن تعليقى على الموضوع فلن اطيل لكن احب ان اقول ان المراه التى سبق وان تحدثت عنها فى جميع مواضيعك السابقه لا زالت موجوده وستقى للابد لان المراه التى شاهدناها جميعا عبر شاشات التلفاز لم تكن تلك المراه التى كتبت عنها بكل مصداقيه بكل كانت مجرد اسم مراه لكن المضمون كان(بوشيا) لقد تم زرع الشر فيها فتحولت من ارق انسان الى مخلوق وحشى فى راى ان القضيه قضيت انسانيه قبل ان تكون قضية مراه او رجل
الى اللقاء

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام