الاحـد 29 شعبـان 1429 هـ 31 اغسطس 2008 العدد 10869
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

صحة الأسنان.. من إنحسار اللثة إلى التقويم

د. علي حبيب

استمرارا للتواصل مع القراء، فسوف نخصص هذا الأسبوع الرد على بعض الأسئلة التي وردت إلى «صحتك» ونجيب عنها، وذلك بدلا من معالجة موضوع واحد.

انحسار اللثة واهتزاز الأسنان

* أبلغ من العمر 47 سنة. اكتشفت فجأة ان لدي انحسارا في اللثة وأن بعض أسناني تهتز. ولقد ذهبت الى اثنين من المتخصصين، فأفاد الأول بأنه لا بد من عمل زراعة عظام في الفكين، وخلع الأسنان الاربع الامامية السفلية، والاستعاضة بزرعتي أسنان فقط وجسر ثابت بينهما. وتم الشروع في عمل زراعة عظم في الفك السفلي الايسر، لكن حدث لي التهاب وتورم في تلك المنطقة، مما استلزم عدم استكمال العلاج. ومن ثم ذهبت لمتخصص آخر قام بتنظيف أسناني من الجير ومن ثم تثبيت الاسنان الاربع الوسطى بواسطة سلك مثبت مثل مثبت تقويم الأسنان، وانا الآن مواظب على استعمال غسول للفم والمضمضة باستمرار واستخدام معجون يسمى بـ «البارودنتكس» لعلاج اللثة.

أود معرفة أي الرأيين الأرجح في حالتي هذه وهل هناك حل افضل كعلاج دائم؟

المهندس م.ع.-الرياض.

ـ بالنسبة لأسنانك يبدو فعلا ان لديك مشكلة في الأنسجة المحيطة بالأسنان: انحسار في اللثة مصاحب بتآكل في العظم المحيط بالأسنان. ويجب في البداية معرفة السبب وراء ذلك، مثل سنك والذي غالبا ما يكون التهابا لثويا مزمنا، ووجود جيوب قديمة لم يتم علاجها انحسرت وتركت الجذور مكشوفة. وقد يكون السبب تعرض الأسنان الى ضغط زائد بسبب وجودها في وضع غير طبيعي مثل العضة المعكوسة. وأحيانا يكون التهاب اللثة مصاحبا لأمراض مثل السكري أو التدخين المزمن. أضف الى ذلك امكانية تعرض أسنانك في نفس الوقت الى النحت الناتج عن استخدام الفرشاة بطريقة غير صحيحة. والعلاج يتطلب في المقام الأول التشخيص الصحيح للسبب وراء ذلك الانحسار، ونوع الالتهاب المصاحب ومن ثم ايقاف المسبب. ثم تحديد حالة الأسنان المصابة وهل هي صالحة للعلاج مثل زراعة عظم حولها وترقيعها بلثة تؤخذ من سقف الفم أم هي غير صالحة وتحتاج الى خلع واستبدال بزرعات معدنية.

وأحب ان أؤكد على أهمية ازالة المسبب، فمثلا يجب ايقاف أي التهاب لثوي موجود، ووضع الأسنان في عضة صحيحة بالتقويم اذا كانت العضة معكوسة، والتأكد من علاج أمراض مثل مرض السكري والتحكم فيها في حالة وجودها، والامتناع عن التدخين اذا كنت من المدخنين، وتفريش الأسنان بالطريقة الصحيحة والمناسبة لحالتك. وما قيل لك قد يكون صحيحا، حيث ان تنظيف الجير وكحت الأسنان متطلب رئيسي عند بداية أي نوع من علاجات اللثة وأحيانا عند استمرار حركة الأسنان وتخلخلها يتم تثبيت الأسنان بسلك تثبيت داخلي للتقليل من حركتها. وقد ينصح الأطباء بخلع الأسنان الأربع الأمامية عند وجود تآكل شديد في العظم ومن ثم تتم الاستعاضة بزراعة أسنان . لكن يجب عليك التأكد من كفاءة المتخصصين اللذين ذهبت اليهما وأنهما اختصاصيان في اللثة وزراعة الأسنان. أما بالنسبة لغسول الفم والمعجون المستخدم بشكل دائم فأقول لك انهما يخففان من أعراض المشكلة فقط وبشكل مؤقت ولا ينفعان من دون علاج جذري للمشكلة، وغسول الفم يجب استخدامه لفترة مؤقتة فقط.

مشكلة «السن الزرقاء»

* لدي مشكلة كبيره تتلخص في انني وقبل ثلاث سنوات تعرضت لضربة على فمي عانيت بعدها مباشرة من آلام حادة في السن الأمامية، ومن ثم قمت بزيارة طبيب الأسنان وقام بنزع عصب السن وعمل حشوة بلاستيكية. والآن أصبحت سني زرقاء اللون والتي تزداد ازرقاقا يوما بعد يوم، وهذا أحرجني كثيرا وأصبحت لا أستطيع الضحك والتبسم، خصوصا ان هذه السن موجودة في الأمام. وما زلت أشعر ببعض الآلام. أرجو الافادة.

السائلة: ل.-جدة.

* تعرض الأسنان الى كدمات عادة ما يسبب كسرا في تاج السن أو تحريك للسن من مكانها وأحيانا الى الخلع. وكل حالة لها علاج مختلف. وبالنسبة لموضوعنا في هذا السؤال وهو الكسر الذي تعرضت له، فإنه عادة ما يصاحب بالتهاب شديد في العصب الداخلي للسن يؤدي الى موته. والعلاج يتطلب ازالة العصب الميت وتنظيف كامل للب السن ومن ثم حشوه بحشوة العصب البلاستيكية. وأخيرا تتم استعاضة الجزء المكسور اما بحشوة ضوئية بلاستيكية (Composite) أو بالبورسلين مثل قشرة البورسلين(Porcelain Veneer) أو تاج بورسلين (Porcelain Crown). وبالنسبة لسبب تلون سنك المكسورة ومعاناتك من ألم فيها، فغالبا ما يكون السبب هو عدم تنظيف لب السن كاملا وبالطريقة الصحيحة وبالتالي تحتاجين لزيارة طبيب متخصص في علاج العصب وبعد اعادة العلاج يتم تقييم السن وعمل تبييض داخلي أو خارجي او كليهما معا. وبالنسبة للحشوة البلاستيكية فهي بحد ذاتها معرضة للتلون، والأفضل استبدالها بتغطية التاج كاملا بقشرة البورسلين. ولسن حساسة مثل السن الأمامية فأحيانا يقوم الطبيب المعالج بتغطية الأسنان المجاورة أيضا، اذا كان تنسيق لون قشرة البورسلين لتلك السن مع الأسنان المجاورة صعبا.

انحراف السن

* كل اسناني والحمد لله مرصوصة، لكن أحد الثنايا منحرف بشكل محرج جدا وبارز وشكله سيئ وغير مقبول بتاتا وأريد ان اعالج الوضع، وأفيدكم بأنه يسبب لي أزمة هائلة، مع العلم اني فتاة أبلغ من العمر عشرين عاما وشكل أسناني يهمني كثيرا.

السائلة: م- الرياض.

ـ لا ألومك على ذلك، فان تشوهات الأسنان الأمامية مزعجة جدا وتؤثر سلبا على الحالة النفسية. ويكون العلاج في مثل حالتك بتقويم الأسنان في معظم الأحيان ويعتمد نوع العلاج ومدته على عوامل كثيرة منها المسحة الموجودة لتعديل هذه السن، كذلك وجود أي مشاكل أخرى في تطابق الأسنان وتراصها. وأحيانا اذا لم يحبذ المريض الدخول في تجربة تقويم الأسنان، التي قد تمتد الى بعض الوقت وكان يبحث عن حلول فورية وكان هناك فراغ كاف لتعديل السن وكان الانحراف في السن بسيطا، فانه يمكن تعديله وتجميله بقشرة البورسلين. فيجب عليك زيارة طبيب متخصص في تقويم الأسنان في أسرع وقت.

استخدام المثبت بعد التقويم

* ما الذي يترتب على اهمال استخدام المثبت بعد التقويم، وهل له علاقة بما أشعر به الآن من أعراض؟ حيث انني أشعر بألم بسيط، لكنه مزعج، خاصة عند تناول العسل بكثرة، كذلك بعد أكل الخبز، خاصة اذا لمست اسناني باصبعي، اذ يمتد الألم الى الاسنان المجاورة، ويذهب الألم بعد الأكل. وانا بالطبع احرص على تنظيف اسناني ولو بالمضمضة، واذا كنت في الخارج أحرص على تنظيفها بالسواك والملح. وفي العادة اواجه صعوبة في الضغط على الاسنان اثناء الاكل مثل أكل اللحم او الضغط عموما. فلذلك أفضل الطعام اللين، والأكل ببطء وهدوء. ع. ص- الرياض.

ـ ان تثبيت الأسنان بعد تقويمها مهم للغاية لضمان تثبيتها في الوضع الجديد والسماح بتكوين العظم حولها. ولضمان الحصول على أفضل النتائج فانه ينصح بلبس مثبتات الأسنان لمدة أربع وعشرين ساعة خلال السنتين الأوليين بعد التقويم يتخللها زيارات متعددة لطبيب تقويم الأسنان للتأكد من لبسها بالطريقة الصحيحة. وبعد ذلك تصبح الأسنان في وضع طبيعي مثلها في ذلك مثل أي أسنان أخرى. ولكن ومع ذلك، فاني أنصح المرضى بعد السنتين الأوليين بعد التقويم، بالاستمرار في لبس المثبتات عند النوم فقط، وذلك لأن أي أسنان طبيعية وحتى تلك التي لم تخضع لتقويم الأسنان معرضة للحركة من مكانها. واذا لم يلبس المريض المثبتات منذ البداية فان الأسنان ستكون عرضة للحركة، محاولة الرجوع الى وضع قريب من الوضع السابق. واذا تم لبسها باهمال مثل ان يقوم المريض باستخدامها عند النوم فقط، خاصة في السنة الأولى، فإن ذلك يؤدي الى ابقاء الأسنان مخلخلة لفترات طويلة بعد الانتهاء من علاج التقويم مما يسبب بعض الصعوبات أثناء المضغ كما هو حاصل في أسنانك.

وبالنسبة لعلاقة اهمال لبس المثبت بالآلام التي تتكلم عنها أثناء تناول العسل ولمس أسنانك باصبعك فهي ليست لها علاقة مباشرة، ووصفك يدل على انك تعاني من حساسية الأسنان أو اضف اليها تسوس في مكان ما. وبالنسبة لتنظيف الأسنان بالملح والسواك فهو خاطئ، حيث انهما معا يسببان تآكل طبقة المينا والأفضل عدم استخدام الملح والتركيز على استخدام السواك بالطريقة الصحيحة، وحتى فرشاة الأسنان أرجو استخدامها من دون الضغط على الأسنان بقوة ومن دون بردها. وعلى العموم أرجو زيارة طبيب أسنان متخصص في حشو الأسنان لمعرفة كيفية علاج الحساسية، وكذلك طبيب تقويم لمعرفة سبب الصعوبات التي تواجهها اثناء المضغ وأعيد التأكيد على أهمية لبس المثبتات وعدم التهاون في اتباع تعليمات الطبيب المختص، خاصة خلال السنتين الأوليين بعد اتمام علاج التقويم .

أستاذ مشارك واستشاري تقويم الأسنان a.hassan@asharqalawsat.com

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام