السبـت 26 جمـادى الاولـى 1421 هـ 26 اغسطس 2000 العدد 7942
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

عروض رحلات العمرة في عطلة نهاية الأسبوع تنعش حركة مكاتب الطيران في الكويت

الكويت: فادية الزعبي
انتعشت حركة السفر من الكويت إلى جدة خلال فترة الصيف لأداء العمرة متأثرة بعروض تخفيضية تسري على أيام عطلة نهاية الأسبوع، وتشمل سعر تذكرة السفر والإقامة بفندق بمكة المكرمة. وقد قدمت تلك العروض شركتا الطيران العاملتان على خط جدة ـ الكويت ـ جدة، وهما الخطوط السعودية، والخطوط الكويتية.

ويقول أصحاب مكاتب السفر والسياحة في الكويت ان تلك العروض رفعت نسبة مبيعاتهم عالياً، خاصة أن الأسعار كانت مخفضة بشكل مغر، وحصرت أيام التخفيض بعطلة نهاية الإسبوع في الكويت (تبدأ من نهاية دوام يوم الأربعاء وتنتهي مساء يوم الجمعة). وقال خالد من مكتب السلطان للسفر والسياحة لـ «الشرق الأوسط» ان سعر التذكرة ذهاباً وإياباً لجدة والمنامة في فندق خمس نجوم مطل على الحرم المكي في مكة المكرمة لمدة ليلتين وثلاثة أيام يصل إلى 121 ديناراً (حوالي 396 دولاراً) على أن تكون المغادرة من الكويت يوم الأربعاء بعد الظهر والعودة بعد ظهر يوم الجمعة. وينخفض سعر هذا العرض مع انخفاض مستوى الفندق من خمس نجوم لما دون ذلك، أو لزيادة عدد المجموعة المسافرة معاً لجدة.

ويرى الكويتيون والوافدون في الكويت عروض التخفيض على رحلة العمرة فرصة دينية لأداء المناسك دون الاضطرار لأخذ إجازة عمرة من الوزارات أو الشركات العاملين بها. وقال عدد منهم لـ «الشرق الأوسط» ان أداء العمرة في فترة الصيف فرصة للتمتع بمناسكها من طواف وسعي في أوقات تعتبر غير مزدحمة في الحرم الشريف. ويجد هؤلاء أن السعر مناسب جداً، وأن درجة الحرارة في كل من مكة المكرمة وجدة أقل منها في الكويت. وقال بعضهم إنه أدى هذا الصيف العمرة مع عائلته مرتين. وعلى صعيد عدد الركاب الذين نقلتهم الخطوط الكويتية في رحلاتها النظامية من الكويت إلى جدة منذ بداية العام الجاري ولغاية31/7/2000 بلغ 28413 راكباً، كما نقلت 4910 راكباً إلى جدة برحلاتها الإضافية. في حين بلغ عدد الركاب الذين نقلتهم لجده طوال عام 1999 نحو 16933 راكباً برحلات نظامية، و10576 راكباً برحلات إضافية، وذلك تبعاً لإحصائية وفرتها إدارة العلاقات العامة بالخطوط الكويتية لـ «الشرق الأوسط».

أما الخطوط السعودية فقد نقلت حسب قول مدير مديرها بالنيابة في الكويت أسامة محمد الأصفر لـ «الشرق الأوسط»، حوالي 21111 راكباً من الكويت لجدة خلال عام 1999. وذلك من أصل 54001 راكب حملتهم لأنحاء السعودية طوال العام. أما ما نقلتهم خلال الفترة من بداية العام الحالي ولغاية نهاية يوليو (تموز) الماضي فيصل إلى حوالي 40 ألف راكب بين جدة والرياض. ولم تتوفر أعداد الذين غادروا من الكويت لجدة فقط خلال الأشهر السبعة الأولى من هذا العام.

kuwait عروض /

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام