الجمعـة 18 محـرم 1424 هـ 21 مارس 2003 العدد 8879
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

« طيران الشرق الأوسط» يسير رحلات إضافية إلى مطار الكويت

بيروت: مارون حداد لندن: «الشرق الأوسط»
قال رئيس الدائرة التجارية في شركة طيران الشرق الأوسط (الخطوط الجوية اللبنانية) نزار خوري لـ«الشرق الأوسط»: «ان الطلب الاضافي الوحيد على رحلاتنا جاء من الكويت، حيث توجد جالية لبنانية كبيرة. وقد لبينا، ومستعدون على الدوام لتلبية اي طلب اضافي، وبالأخص من اللبنانيين الموجودين في اي بلد، سواء في الخليج او غيره.

واشار الى «ان الشركة سيّرت اول من امس رحلتين اضافيتين الى الكويت، بالاضافة الى الرحلة النظامية اليومية، واليوم (الجمعة) سنرسل طائرة كبيرة تتسع لـ244 مسافراً».

وحول طلب السفارة اللبنانية في الكويت من وزير الاشغال العامة اللبناني نجيب ميقاتي زيادة رحلات «الميدل ايست»، قال خوري: «نحن جاهزون دوماً لتلبية اي طلب، سواء من الكويت او غيرها، مع العلم ان رحلة بيروت ـ الكويت اصبحت تستغرق ضعف الوقت الاعتيادي (8 ساعات بدلاً من4).

ولمح خوري الى ان اللبنانيين العاملين في الكويت بدأوا يعودون الى لبنان منذ نحو 10 ايام، وازداد الطلب مع توجيه الانذار الاميركي للعراق. اما بالنسبة الى سائر رحلات «الميدل ايست» فأكد خوري انها باقية على حالها من دون اي تغيير.

وكانت شركة الخطوط الجوية الكويتية قد اعلنت اول من امس انها ستوقف رحلاتها الى عمان وبيروت ودمشق اعتبارا من الاحد القادم بسبب تغييرات لم تحددها في المسارات الجوية.

وقالت الشركة في بيان انها قررت «ايقاف التشغيل الى بعض المحطات وهي بيروت ودمشق وعمان اعتبارا من يوم الاحد الموافق 23 مارس (اذار) الجاري وحتى اشعار آخر». واعربت الشركة عن استعدادها لتوفير خطوط ملاحية بديلة «آمنة» للمسافرين الى العواصم العربية الثلاث.

وارجعت الشركة قرارها الى «الاحداث التي تمر بها منطقة الخليج» دون ان تشير صراحة الى الحرب المحتملة على العراق. وقال مسؤولون بالشركة انها لا تعتزم وقف رحلاتها الاخرى.

وقال عادل بورسلي المتحدث باسم الشركة «لا توجد اي خطط لايقاف تشغيل اي محطات غير المحطات المذكورة». وقال مصدر بالشركة ان خطط الطوارئ التي وضعت تتضمن إبعاد الاسطول من البلاد في حالة اندلاع الحرب. واضاف «هناك خطط طوارئ من احد بنودها نقل الطائرات من الكويت».

الى ذلك أعلنت طيران الخليج عن حدوث تغييرات فورية في أوقات الطيران في أعقاب حدوث تمديد في خطوط سير معينة تبعا لممرات الطيران الجديدة التي اعتمدتها المنظمة الدولية للطيران المدني. وبصفة فورية تمت زيادة أوقات الطيران بالنسبة للرحلات من البحرين إلى أوروبا والرحلات ما بين البحرين وطهران بمعدل 45 دقيقة. وتظل أوقات الطيران من لندن، فرانكفورت وباريس إلى البحرين من دون أي تغيير. كما تمت زيادة أوقات الطيران بين البحرين وعمان ودمشق وبيروت ولارناكا بمعدل 50 دقيقة. وتسري هذه الزيادة على الرحلات في كلا الاتجاهين. و أكد الكابتن حميد علي، نائب الرئيس للعمليات في طيران الخليج أنه تم تنفيذ خطوط السير، الأطول لضمان سلامة وأمن جميع المسافرين وأطقم الطائرات، وهذه هي الأمور التي تحظى بالأولوية المطلقة لدينا ولن يتم التهاون فيها تحت أي ظرف من الظروف.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام