الثلاثـاء 25 شـوال 1433 هـ 11 سبتمبر 2012 العدد 12341
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

لوحة للفنان فرهاد بيربال تحطم الأرقام القياسية في العراق

«الأفعى والسمك» بلغ ثمنها 34 ألف دولار

أحد أعمال فرهاد («الشرق الأوسط»)
أربيل: شيرزاد شيخاني
الدكتور فرهاد بيربال شخصية كردية مثيرة للجدل، فهو يجمع بين عدة مهن حتى بات يقترب من تحقيق المثل الشعبي الدارج في العراق الذي يقول «سبع صنايع والبخت ضايع»، فقد امتلك لحد الآن خمس صنايع، جامعا بين الشعر والفن ورواية القصة وكتابة المسرحيات والتدريس الجامعي في تاريخ الفن بكلية التربية بجامعة صلاح الدين. وفي إحدى اللقاءات الصحافية عندما تعرض لحملة مضايقة شديدة بسبب آرائه السياسية هدد بأن يرجع إلى فتح دكان والده (القصاب) ويعود إلى مهنته الأصلية. ولا ندري المهنة السابعة التي سيمتهنها لتكتمل الصورة الحقيقية لهذا المبدع الكردي.

أثارت أشعار بيربال باللغة الكردية الكثير من الجدل في الأوساط الثقافية، فهو شخص عبثي لا منتمٍ. يقول الشعر في الحب والجمال، كما ينظم القصيدة ضد الهجمات العسكرية وتجييش الجيوش، ولا يتحرج أن يذهب نصف عار إلى الحدود لمواجهة الجيش التركي الغازي لموطنه.

وما كنا نتوقع من معرضه الشخصي الثاني الذي أقامه في بارك (شاندر) بمدينة أربيل أن يثير هذه الضجة الواسعة والوقع الكبير حتى على أبرز نقاد الفن التشكيلي في العراق، فالناقد التشكيلي حسن عبد الحميد كتب في الدليل الخاص بالمعرض قائلا: «المعرض المشاكس الذي حمل عنوانا غريبا وبسيطا مثل رسومات هذا المغامر الشقي الذي لم يخض تجربة الرسم إلا منذ فترة قليلة، على الرغم من تجاوز عمره الخمسين عاما، لقد اختار عبارة (yes, Iam) أي (نعم إنني) مدخلا استفزازيا في فرض هيمنة أعمال تبدو - لمن لا يعي طاقة الرسم الحقيقية في داخل الفنان الحقيقي - متواضعة... لوحاته مرسومة بخطوط سهلة، بسيطة تشبه إلى حد كبير رسوم الأطفال، لكنها عميقة واثقة من لحظات تمردها. وكم وجدت في عبارة بيكاسو القائلة: (العبقرية هي أن لا تغادر الطفولة) تنطبق على نواتج أعمال فرهاد بيربال، الذي لم يدعُ أي وزير أو مسؤول لكي يرعى حفل افتتاح معرضه، بل فضل أن يكون برعاية النحات نجم القيسي، حيث تصادف وجوده في (أربيل) لأمر خاص وبعيد تماما عن جنونات فرهاد الأليفة». ويمضي الناقد عبد الحميد الذي تقصد تأجيل درج صفة الفنان التشكيلي وإلحاقها في ذيل قائمة الألقاب والصفات والدرجات العلمية التي نالها فرهاد. ويتعلق هذا التعمد بجوهر الموضوع الذي يبغي تناوله قصدا وتماسا بواقع سوق اللوحات الفنية وجوانب حيوية فيما يخص نشاط الحركة التشكيلية في العراق منذ بواكير وعيها وطلائع نبوغها على يد جماعة الرواد وجماعة مدرسة بغداد للفن الحديث بجهد وجد وجدية عرابها الخالد الفنان «جواد سليم»، والرهط النشط الذي أسس لتلك النهضة منذ بداية خمسينات القرن الماضي واستمرار نبضها حتى الآن.

واللافت في هذا المعرض الثاني للفنان فرهاد بيربال أسعار اللوحات التي فاقت التصورات، ولكن مع ذلك وجدت لها مشترين لم يبخلوا بصرف آلاف الدولارات لاقتناء إحدى لوحات الفنان، منها لوحة بيعت يوم الافتتاح بسعر 13 ألف دولار حملت عنوان «فتاة حامل». وفي اليوم الثاني بيعت لوحة أخرى بعنوان «مجنون ليلاه» بسعر 11 ألف دولار، وأخرى بعنوان «طفولتي» بسعر1800 دولار. وأخيرا بيعت لوحة «الأفعى والسمك» بسعر 34 ألف دولار، وهذا سعر فاق، حسب الناقد العراقي، أسعار سوق اللوحات في عموم العراق. ويقول: «إنه الرقم الأعلى في تاريخ بيع اللوحات من الفنانين الأحياء، وفي ذلك مدعاة لوقفة حقيقية لدراسة وفحص ظاهرة (فرهاد) العجيبة والغريبة في هذا المجال».

واشتكى رواد المعرض من تلك الأسعار الباهظة للوحات فسألت «الشرق الأوسط» الفنان بيربال عن ذلك فأجاب: «لماذا يستكثرون على الفنان أن يعرض أي سعر يراه لإبداعاته؟ فالفنان لا يملك غير ريشته، لماذا لا يحاسبون التجار الذين يقطعون أذرع الناس بغلاء أسعارهم ويستكثرون ثمن سهرنا وتعبنا؟». ويضيف: «أنا حر في وضع أي سعر على لوحاتي، وتحديت أحدهم عندما اعترض على وضع سعر 175 ألف دولار على إحدى اللوحات، وأعلنت أني قد زدت السعر إلى نصف مليون دولار، فلماذا هذا العتاب؟ خاصة أنه ليست كل اللوحات أسعارها غالية، فمن يريد تقدير الفن يجب أن يعرف قيمته، وقيمة الفنان الذي يرسم لوحاته».

يذكر أن الدكتور فرهاد بيربال أكمل دراساته العليا (الماجستير والدكتوراه) في جامعة السوربون، وبدأ منذ شبابه كتابة الشعر والقصة والمسرحية وتولى التدريس الجامعي، واتجه مؤخرا إلى الفن التشكيلي ليرسم لوحات مثيرة للجدل كقصائده الشعرية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام