الاحـد 08 رجـب 1428 هـ 22 يوليو 2007 العدد 10463
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

ليلة ذهبية في السودان لفنان أفريقيا الأول محمد وردي

خمسون عاما من العطاء والإبداع وشعبية تنافس الزعماء

الفنان السوداني محمد وردي
الخرطوم: اسماعيل ادم
سهرت السودان ليلة ذهبية مع فنانها الموسيقار الكبير محمد عثمان وردي (فنان أفريقيا الأول) احتفالا ببلوغه الخامسة والسبعين من عمره، حيث أقيمت احتفالية خاصة تحت شعار «وردي 50 عاما من العطاء والإبداع».

وضاق المسرح القومي الواقع على النيل في مدينة ام درمان بالحضور من مختلف الطوائف من عشاق ومعجبي وردي، واضطر منظمو الحفل الى الاستعانة بالشرطة لضبط النظام في الداخل والخارج. وتبارى المتحدثون في سرد مسيرة وردي الغنائية التي بدأت منذ خمسين عاما وتواصلت بدون انقطاع الى اليوم، وتبارى المطربون السودانيون من جميع الاجيال في الغناء في الحفل مرددين اغنياته الشهيرة منهم الكابلي وعثمان حسين وزيدان ابراهيم ومحمد الامين وعثمان مصطفى، بمشاركة 40 عازفا، فضلا عن مشاركة فرقة «ليالي اديس ابابا» الاثيوبية وفواصل من الرقص.

جدير بالذكر أن عثمان وردي ينتمي الى قرية «صواردة» في النوبة بشمال السودان، وجاء الى الخرطوم عام 1956 بعد اعوام من عمله بالتدريس، واستقر في العاصمة ليمارس هوايته في الغناء، وبدأ بترديد أغاني المطرب السوداني الكبير الراحل ابراهيم عوض في الحفلات الى جانب اغاني نوبية كتبها ولحنها بنفسه.

والتحق بالإذاعة السودانية عام 1957 وبدأ يلفت انتباه المستمعين والنقاد والشعراء في الخرطوم، وسجل اغنية (يا سلام منك) التي تعتبر من اشهر أغنياته، بعدها ذاع صيته وتوالت أعماله التي وصلت إلى اكثر من 250 اغنية، كتبها شعراء كبار منهم اسماعيل حسن الذي شكل معه ثنائية استمرت لأكثر من 20 عاما ومحجوب شريف وعمر الطيب الدوش وآخرون، وقد قام بتلحين اغلب اغانيه، خاصة بعد ان درس الموسيقى في كلية الدراما والموسيقى بالسودان في الستينات من القرن الماضي. ويحسب عثمان وردي سياسيا على اليسار السوداني وظل يعارض كل النظم الشمولية والطائفية في البلاد، وخرج من السودان معارضا لحكومة الرئيس عمر البشير في اوائل التسعينات من القرن الماضي، حتى عاد اليها عام 2001، واستقبلته الجماهير في مطار الخرطوم في مشهد يشبه مشاهد عودة الزعماء الكبار بعد غيبة إلى بلادهم، ويأخذ على وردي انه قد غنى مادحا الرئيس السوداني الأسبق جعفر نميري الذي جاء للحكم بانقلاب عسكري في حين ظل يردد انه ضد النظم العسكرية.

التعليــقــــات
فؤاد شباكا، «السويد»، 23/07/2007
بارك الله فيك يامطربنا الغالي، المزيد من أغانيك الابداعية والرائعة، وصوتك النادر. ربنا يعطيك الصحة وطول العمر يامطرب افريقيا والنوبة الخالدة.
عبدالمجيد عبدالكريم، «الامارت العربية المتحدة»، 20/10/2007
الاستاذ /محمد لو مدحناه طوال الدهر والسنين ما اعطينا حقه كمطرب وهو بلا شك ليس مطرب افريقيا والنوبه فحسب بل هو مطرب العرب ككل.
waleed al-noubi، «المملكة العربية السعودية»، 31/01/2008
وردي عشقنا الأول .. وردي فنان النوبة والسودان وأفريقيا .. ألبسك الله ثوب الصحة ورداء العافية .. وأمد الله في عمرك وحفظك ورعاك من كل سوء .. يا فنان يا عظيم.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام