الخميـس 24 صفـر 1430 هـ 19 فبراير 2009 العدد 11041
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

26% من السعوديين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.. والسمنة أبرز الأسباب

المناطق الحضرية تتفوق على الريفية في نسب الإصابة.. ومطالب بإدراجها في المناهج الدراسية

الرياض: سوسن الحميدان
كشفت إحصائية طبية حديثة، عن أن نسبة الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم بين السعوديين البالغين بلغت 26 في المائة، وأن 75 في المائة من هؤلاء المرضى يعانون من عدم القدرة على التحكم بمستوى ضغط الدم المطلوب، على الرغم من استعمالهم لمختلف أدوية علاج الضغط.

وحذرت الدكتورة دوجانة الموسى، استشارية أمراض الكلى ورئيس برنامج زراعة الكلى في مستشفى الرياض العسكري، من أن العادات الغذائية والاجتماعية، وطبيعة الحياة التي يعيشها السعوديون كفيلة برفع نسب الإصابة بأمراض ارتفاع الضغط، خاصة مع وجود ارتفاع في معدلات السمنة بين الشباب، ووجود عوامل وراثية في العائلة.

وأشارت إلى أن العادات الغذائية التي يمارسها الشباب دون الثامنة عشرة من تناول المشروبات الغنية بالكافيين والوجبات الغذائية الجاهزة تهدد بجيل يعانى من أمراض السكر والضغط والفشل الكلوي في وقت مبكر. وقالت الدكتورة دوجانة الموسى لـ «الشرق الأوسط» إن مرض ارتفاع ضغط الدم يسمى بـ«القاتل الصامت»؛ لأن معظم المصابين به لا يحسون بأعراضه المرتفعة وأنهم في حالة خطرة، ما يعرضهم لمضاعفات قد تفضي إلى الموت، خاصة مع وجود أمراض مصاحبة مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية واختلال وظائف الكلى، وينخفض هذا الخطر كثيراً وبشكل ملحوظ في حال التحكم الجيد بمستوى الضغط المستهدف. وأشارت إلى أن نسبة انتشار مرض ارتفاع ضغط الدم بين الرجال تصل إلى 28.6 في المائة، فيما لا تتعدى هذه النسبة بين النساء 23.9 في المائة، موضحةً أن المناطق الحضرية والمدن حازت النسبة الأعلى لانتشار المرض، إذ وصلت إلى ما يقارب 28 في المائة، مقارنة بنسبة 22.4 في المائة في المناطق الريفية والقرى داخل السعودية.

وطالبت الدكتورة الموسى القائمين على التعليم بإدراج التوعية بأمراض ضغط الدم والكلى ضمن المناهج الدراسية، خاصة مع ارتفاع نسب الإصابة بها إلى معدلات مُخيفة، حيث أشارت المعدلات العالمية إلى أن الإصابة بالفشل الكلوي تقدر بـ 120 إصابة بين كل مليون نسمة، فيما تشكل الإصابات بالسعودية أضعاف هذه الأرقام، حيث يوجد على قائمة الانتظار لزراعة الكلى في مستشفى الرياض العسكري وحدها ما يعادل 240 مريضاً تقريباً، وأنه يتم الكشف في العيادات على 20- 25 حالة يومياً، لافتة إلى أن ذلك ينذر بتكلفة علاجية كبيرة تقدر بـ 1200- 1800 ريال لعملية الغسيل الواحدة للكلى.

وأوضحت أن عوامل الخطورة في الإصابة بارتفاع ضغط الدم ترتفع بعوامل السن، أي إنه كلما تقدم العمر، زادت فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم، إلى جانب عامل السلالة، حيث ينتشر ضغط الدم بين الأجناس السمراء أكثر من ذوي البشرة البيضاء، إلى جانب عوامل الوراثة ونوع الجنس الذي يكمن في انتشاره بين الذكور بصورة أكبر في مرحلة الشباب عن الإناث، وتتساوى النسب بين سن 55-65 بين الجنسين، ثم بعد سن 65 تكون نسبة الإصابة بين الإناث أكثر منها بين الذكور.

وألمحت الدكتورة الموسى إلى أن هناك عوامل يمكن تجنبها للوقاية من مرض ضغط الدم مثل البدانة، وقلة النشاط، والتدخين وشرب الكحوليات، والتوتر العصبي، والأمراض المزمنة مثل ارتفاع الكولسترول، وهبوط القلب الذي يزيد من خطورة الإصابة بضغط الدم.

ويعانى المصابون بارتفاع ضغط الدم المزمن من مشاكل نتيجة له، وفقاً للدكتورة الموسى، مثل إصابة الشرايين، وتضخم العضلة الرئيسية لضخ الدم للقلب، وانسداد أو انفجار الأوعية الدموية في المخ، وضعف أو ضيق الأوعية الدموية في الكلى، وضيق أو سُمك الأوعية بالعين، مشيرة إلى أن التحكم التام في ارتفاع ضغط الدم لمدة 5 أعوام يقلل من احتمالات الإصابة بأزمة قلبية بنسبة 20 في المائة، في ظل ما توصلت إليه الأبحاث من أن 50 في المائة منها تختفي الأعراض بعد التحكم بضغط الدم.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام