الجمعـة 28 صفـر 1431 هـ 12 فبراير 2010 العدد 11399
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

مفوضية الانتخابات في العراق تعلن قائمة المرشحين من دون اسم المطلك

المتحدث باسم رئيس جبهة الحوار الوطني لـ «الشرق الأوسط»: نتوقع استثناءه لاحقا

أحد موظفي وزارة الداخلية العراقية يقدم محاضرة لمنتسبي الشرطة حول الانتخابات في إطار تمرين في بغداد أمس استعدادا لاقتراع 7 مارس (آذار) المقبل (أ.ب)
بغداد: نصير العلي
صادقت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أمس على أسماء المرشحين الذين سيشتركون في انتخابات مجلس النواب في 7 مارس (آذار) المقبل، بعد تدقيقها وحذف المزورين والعسكريين المستمرين في الخدمة من منتسبي القوات المسلحة، ومن لديهم ملفات جنائية مخلة بالشرف، والمشمولين بقانون هيئة المساءلة والعدالة (اجتثاث البعث سابقا).

وخلت القائمة من أسماء المرشحين الذين أبعدتهم هيئة المساءلة والعدالة، ومن أبرزهم صالح المطلك رئيس جبهة الحوار الوطني، وظافر العاني، وكلاهما مرشح عن كتلة «العراقية» بزعامة رئيس الوزراء السابق إياد علاوي. ويبلغ عدد المرشحين 6172 مرشحا، فيما أعلنت المفوضية أن أسماء المبعدين كانت ستنشر في وقت لاحق أمس بعد صدور قرار الهيئة التمييزية التي شكلها مجلس القضاء الأعلى لنظر الطعون ضد قرارات هيئة المساءلة والعدالة.

ومن المرشحين البارزين الذين تضمنتهم القائمة نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، الذي جاء بالتسلسل 15 في بغداد عن كتلة «العراقية»، وخالد العطية نائب رئيس مجلس النواب عن محافظة القادسية في ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، والنائب الأول لرئيس الجمهورية عادل عبد المهدي في محافظة ذي قار عن الائتلاف الوطني العراقي، ووزير الدولة لشؤون مجلس النواب صفاء الدين الصافي عن محافظة البصرة ضمن ائتلاف دولة القانون، ورافع العيساوي عن «العراقية» في الأنبار، وهوشيار زيباري وزير الخارجية عن قائمة التحالف الكردستاني في نينوى، وأسامة النجيفي عن «العراقية» في نينوى أيضا.

وأكدت هيئة المساءلة والعدالة أن مفوضيةَ الانتخابات شطبت بشكلٍ نهائي اسم المطلك. وقال المدير التنفيذي للهيئة علي اللامي إن المطلك لم يقدم طعنا قانونيا، واكتفى فقط بالطعن في قرارات هيئة المساءلة والعدالة، مضيفا أن عدم اعتراض المطلك على قرار مفوضية الانتخابات سيجعل قرار المفوضية باستبعاده قطعيا وباتا. يشار إلى أن مفوضيةَ الانتخابات أعلنت في وقت سابق استبعادها لجميع الأسماء الواردة من هيئة المساءلة والعدالة، لكنها سمحت في الوقت ذاته للمستبعدين بالطعن في قراراتها عبر الطرق القانونية.

إلا أن النائب حيدر الملا، المتحدث الرسمي باسم جبهة الحوار الوطني، قلل من أهمية عدم ورود اسم المطلك في قائمة المفوضية العليا للانتخابات، وقال لـ«الشرق الأوسط» إن هذا «إجراء روتيني اتفقت عليه أغلب الكتل السياسية قبل مدة، أي أن يتم إعلان أسماء المرشحين بقائمة أولى تتبعها قائمة ملحقة تتضمن أسماء من استثنوا من قرارات هيئة المساءلة، وهذا الأمر تم نظرا لضيق الوقت المتبقي لموعد إجراء الانتخابات». وأضاف الملا «نحن بانتظار قرارات الهيئة التمييزية، ومنها طعن الدكتور المطلك، ولم يظهر حتى الساعة لنستطيع التعامل معه». وبشأن تصريحات اللامي، قال الملا «منذ بداية الأزمة وحتى الآن لم ترق تصريحات اللامي لمستوى الرد عليها من قبلنا، كونها عبارة عن عبث سياسي».

يذكر أن عدد المرشحين المشمولين بإجراءات هيئة المساءلة والعدالة يبلغ نحو 510 مرشحين، فيما يبلغ عدد المتقدمين منهم بطعون حول إجراءات المساءلة والعدالة 177، فيما تم استبدال مرشحين آخرين بـ262 مرشحا بعد رفض طعونهم.

التعليــقــــات
عدنان احسان، «الولايات المتحدة الامريكية»، 12/02/2010
والله تستحقون الشماته بكم ) وكل ما يجري لكم بابعادكم عن اللعبه السياسيه , فبعد ان ابتزوكم , واستغلوكم , تخلوا عنكم , ثمنا لمواقفكم الإنتهازيه , التي ثبتهم بها مواقع رعاع العراق الديمقراطي الجديد ... بالنهايه انتم والآخرين الذين ابعدوكم , وجهان لعمله واحده , والحل , بالعراق العربي الجديد ... لامكانه بها لالعملاء ايران , ولا لعملاء امريكا ... وسننتظر تاى ما ستفرزه الإنتخابات , لتبدأ معركه من نوع اخر .
Munther، «روسيا»، 12/02/2010
هذا كله لايقدم شيء ولايؤخر. المسأله الحقيقية انما العراق بلد محتل. وهؤلاء مجرد دمى تحركهم الاطراف التي تسندهم.
حسين طالباني، «الولايات المتحدة الامريكية»، 12/02/2010
لا اريد ان اسيء الى احد ولكن السيد عدنان احسان
يصف العراق بالعربي، ويضرب المكون الكردي
والتركماني في صفر. ثم ينعت العراقيين بالعمالة
لامريكا ، هل يحق للسيد عدنان العيش في ظل
ديموقراطية المحتل لبلاده، هذا اذا كان عراقيا، اما
اذا كان امريكيا، فليشرح لنا لمن هو ولاءه لامريكا
ام لمن؟
غريب على الخليج، «فرنسا»، 12/02/2010
بسم الله الرحمن الرحيم
في الحقيقه اريد ان اسأل عن مقولة الشهيد محمد باقر الصدر (من لم يتخلق باخلاق محمد باقر الصدر فهو ليس من الدعوه) سؤالي من هو باخلاق الشهيد محمد باقر الصدر اهو طارق نجم ام ابو صادق الركابي ام محمد السعداوي او المالكي نفسه والقائمه تطول
عدنان احسان، «الولايات المتحدة الامريكية»، 12/02/2010
السيد حسين الطالباني - انا عربي وبامكانك ان تضعني, باي نقطه على خريطه الوطن العربي الكبير من شمال العراق - الى موريتانيا غربا - ان ابن هذه الحضاره العظيمه, ووجود بامريكا لايعني بالضروره ولائي لنظامها السياسي, اما عن مكونات الآخرى للشعب العراقي - الكردي والتركماني, فهؤلاء نتاج للحضاره العربيه, وان تكون نتاج لهذه الحضاره لاينفي هويتك ككردي, او تركماني, وما تمارسونه في شمال العراق اليوم, تمحون به كل مكونات الشعوب الآخرى... عليكم حلال وعلينا حرام.
كريم العراقي، «السويد»، 12/02/2010
اسمعوا ياعراقيين وياعرب قريبا ستقوم الحكومه وبامر من ايران بضرب المناطق ذات الطابع الشيعي من خلال المفخخات وينسبوها الى البعث كي يكسبوا منها اصوات انتخابيه... وهذا سيحدث خلال الاسبوع القادم ويعتبر جزء من الدعايه الانتخابيه, كما استخدموا موضوع السنه والشيعه بالانتخابات السابقه وراح ضحيتها عشرات الالاف...
احمد العلواني، «لبنان»، 13/02/2010
بسم الله الرحمن الرحيم
الى كل الشرفاء اقول ها قد بانت لعبة ايران والعملاء لها ومع الاسف تبين ان قضائنا ليس شريف, ولكن لك الفخر ياصالح المطلك وياظافر العاني انك ابعتم على ايدي غير عراقيه وهي ايران وكنا نشك بهذاالامر وكنا نقول ان الامر عراقي ولكن بانت اللعبه للاسف الحكومه العراقيه اعطتكم الشهاده بانكم وطنيون ولكن لايعلمو كيف هم اعطوكموها هنيئا لكم يامن ابعدتم من العماله الايرانية.
والعراق والعراقيين الشرفاء معكم سنة وشيعتة واكرادا ومسيحيين والخزي والعار لمن جمد ارادة الشعب المغلوب على امره.
العراقي، «روسيا»، 13/02/2010
الحمد لله الذي ابعد القتلة والمجرمين الذين اباحو الدم العراقي ورخصو ابنائه
فؤاد عبد الحميد، «الامارت العربية المتحدة»، 17/02/2010
ماذا حدث لكم ياعراقيين .. تتناحرون فيما بينكم على أبسط الاشياء .. وأقول لكم أستحوا فقد أخجلتونا وأخجلتم التاريخ بتصرفاتكم .. ما هو الفرق بين شيعي وسني .. بالنسبة لي فأنني سأنتخب من غير ملتي ومذهبي لانني عراقي أحب العراق ولا أريد له ألا الخير .. أتركوا تناحركم وفكروا من ستختاروا حتى لو كان الشيطان ولكن يخدم العراق والعراقيين ويعيد مجده السابق أيام الخمسينات والستينات
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام