الاربعـاء 07 رجـب 1432 هـ 8 يونيو 2011 العدد 11880
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

تجدد الاشتباكات في ولاية جنوب كردفان .. ونزوح كبير من للمواطنين

بعثة الأمم المتحدة تصف أعمال الجيش السوداني بـ«الإجرامية»

الطيارون المدنيون البلغار الثلاثة لدى وصولهم إلى مطار صوفيا بعد الافراج عنهم أمس وكانت السلطات السودانية اعتقلت الطيارين في دارفور في يناير الماضي (إ.ب.أ)
لندن: مصطفى سري
تجددت الاشتباكات في ولاية جنوب كردفان لليوم الثاني على التوالي بين القوات المسلحة السودانية والجيش الشعبي، ونزح العديد من المواطنين من كادوقلي وتم إغلاق مطار المدينة وسط قصف مدفعي ثقيل بين الجانبين، في وقت دعا فيه الجيش السوداني بعثة الأمم المتحدة لدى السودان (يونيميس) إلى تحري الدقة في نقل المعلومات.

وانتقد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الصوارمي خالد سعد، بشدة في تصريح خاص للمركز السوداني للخدمات الصحافية الحكومي، بيان بعثة الأمم المتحدة التي وصفت فيه أعمال القوات المسلحة في أبيي وجنوب كردفان بأنها أعمال إجرامية، مؤكدا أن القوات المسلحة لم تقم بأي عمليات عسكرية داخل مدينة كادوقلي أو حتى في أبيي، مشيرا إلى أن وجود قواته في المنطقة يعود تاريخه إلى استقلال السودان في عام 1956 ولم تكن حديثة عهد بالوجود في جنوب كردفان، وأضاف: «أين هي الأعمال الإجرامية التي لم يشكُ منها المواطن بالمنطقة والتقطتها أذن بعثة الـ(يونيميس)؟»، نافيا بشدة وجود أي معتقلين من المدنيين أو غيرهم لدى القوات المسلحة في المنطقة، وقال: «إذا كانت القوات المسلحة تقوم بأعمال عدائية لتضرر منها المواطن قبل بعثة الأمم المتحدة، ولكن هذا لم يحدث مطلقا»، مطالبا بعثة الأمم المتحدة بتحري الدقة في تقييمها للأوضاع الميدانية بالمنطقة واتباع أسلوب الحياد الموضوعي.

من جهتها، قالت بعثة الأمم المتحدة لدى السودان أمس إن معارك بين قوات متحالفة مع شمال السودان وأخرى متحالفة مع الجنوب في عاصمة ولاية جنوب كردفان أسفرت عن مقتل ستة أشخاص.

وقال المتحدث باسم البعثة قويدر زروق: «بعثة الأمم المتحدة في السودان قلقة بشأن استمرار القتال بين القوات المسلحة السودانية (الشمالية) والجيش الشعبي لتحرير السودان، وتدهور الوضع الأمني في كادوقلي»، وأضاف أن مستشفى محليا استقبل ست جثث بينها أربع لأفراد من الشرطة واثنتان لمدنيين.

من جهته، قال مسؤول قطاع جنوب كردفان في «المؤتمر الوطني» جلال تاور، إن الأوضاع الأمنية في كادوقلي فيها هدوء نسبي، وقال: «نحن في حراك واتصالات دائمة لوضع ترتيب وإحداث التهدئة والمحافظة على اتفاقية السلام الشامل»، وأوضح أن «المنطقة كلها خاضعة للترتيبات الأمنية وهي جزء من اتفاقية السلام الشامل، وهذه الترتيبات الأمنية للمنطقة شاب تنفيذها بعض النقص، وعملية الدمج لم تتم في موعدها.. كان ذلك بإمكانه إزالة الجفوة الموجودة بين قوات الشعب المسلحة وجنود الجيش الشعبي في القوات المشتركة، والآن هم فريقان مختلفان، وبالتالي، أصبح تصادمهم أمرا سهلا».

من جانبه، قال القيادي في الحركة الشعبية رمضان شميلا، إن الأوضاع الإنسانية والأمنية في كادوقلي متدهورة، وأضاف أن اشتباكات جنوب كردفان مخطط لها من قبل «المؤتمر الوطني»، وتابع: «السلطات الأمنية التابعة لـ(الوطني) احتجزت ضابطا رفيع المستوي من قيادات الحركة الشعبية العسكرية في طريق عودته من وداع وفد اللجنة المكلفة من قبل مؤسسة الرئاسة أول من أمس لاحتواء التوترات»، وقال: «ما تم غدر وخيانة ورسالة غير جيدة ولا تساعد على حل الخلافات»، وشدد: «نحن دعاة سلام واستقرار، ونتمسك بـ(نيفاشا) والحوار مدخلا لحل أي أزمات».

من جهة أخرى، قال مستشار رئيس الحركة الشعبية في جنوب كردفان قمر دلمان لـ«الشرق الأوسط» إن المؤتمر الوطني يخطط لإبادة شعب النوبة (أكبر القبائل الموجودة في المنطقة) في جنوب كردفان، محذرا من مغبة تنفيذ المخطط، وقال إن الأحداث التي تجري في الولاية جزء من مخطط يسعي المؤتمر الوطني إلى تنفيذه بجنوب كردفان عن طريق استفزاز الحركة الشعبية وإرهاب المواطنين، ومن ثم زج القبائل في الصراع السياسي، وأضاف أن المخطط السابق بدأ تنفيذه في مطلع التسعينات باستهداف شعب النوبة، وتابع: «المؤتمر الوطني يحاول إعادة تنفيذ ما تبقى من السيناريو القديم»، مطالبا أبناء الولاية في «المؤتمر الوطني» والمؤسسات العسكرية والأمنية والشرطية بالانحياز إلى مناطقهم والحيلولة دون تنفيذ هذا المخطط، ودعا القبائل كافة في جنوب كردفان بضرورة التمسك بالنسيج الاجتماعي ورفض الحرب بالوكالة، مشيرا إلى أن القوات المسلحة والشرطة لم يلتزما بالاتفاق الذي تم بين الحركة الشعبية و«المؤتمر الوطني» في كادوقلي أول من أمس، متهما القوات الحكومية بأنها استهدفت منزل رئيس الحركة الشعبية ومرشحها في منصب الوالي عبد العزيز الحلو بالقصف المدفعي. وقال إن الحركة الشعبية ستظل تدافع عن الحقوق والمكتسبات التي تحصل عليها الولاية عبر الاتفاقية، ودعا أبناء الولاية في الخارج لتسيير مظاهرات واعتصامات في عواصم العالم لتنديد بمخطط «المؤتمر الوطني»، وطالب دلمان مجلس الأمن بعقد جلسة طارئة لمناقشة تداعيات الأوضاع في جنوب كردفان.

التعليــقــــات
كوات وول وول، «كندا»، 08/06/2011
احمد هارون انتدب الى جبال النوبة من قبل المؤتمر الوطنى لابادة الشعب النوبى كما فعل فى دارفور من قبل، على النوبة
ان تسهر ليلا ونهارا لمجابهة هذ المخطط الخبيث ، وجمهورية جنوب السودان ستكون سندا لهم وحتى ان ادى ذلك الى
قيام الحرب بين الدولتين، اسقاط النظام الاسلامى فى الخرطوم امر ضرورى لاستقرار الشمال والجنوب لان وجوده يعنى
استمرار الحرب الى ما لانهاية فى الشطرين السودانيين.
محمد عبدالرحمن، «السودان»، 08/06/2011
الطيارون تم أعتقالهم بواسطة الحركات المسلحة وتم تحريرهم بواسطة الحكومة السودانية وتم تسليمهم بالأمس في حضور
وزير الخارجية البلغاري في الخرطوم.قليلا من الشفافية والمصداقية يكفي
محمد عبدالرحمن، «السودان»، 08/06/2011
الذي يظهر بالصورة خلف الطيارين هو وزير الخارجية البلغاري والذي رجع معهم من الخرطوم بعد مقابلتهم للرئيس
البشير وشكرهم لحكومة الخرطوم علي تحرير الطيارين من قبضة الحركات الدارفورية التي أعتقلتهم.
جابر ابرهيم شرف/السودان /سنجة، «السودان»، 08/06/2011
اقول للسيد/ كوت وال ان الحكومة الاسلامية الموجودة بالخرطوم هى التى اعترفت لكم بحق تقرير المصير وتكوين دولتكم
الجديدة بدلا من ان تناصبوها العداء كان اولى لكم ان تديموا لها لشكر والثناء على ماقدمته لكم واقول لك ايضا ( من توكل
على الله لايحزن فهو حسبه ) ولن تثنينا الضغوط والاملاءات ، سنظل اقويا شامخين
الجعلي، «السودان»، 08/06/2011
الحقيقه ان الحركه الشعبيه وجنودها هم اللذين يريدون تصفية الوجود العربي والاسلامي بما فيهم النوبه ولايوجد حقد من
المسلمين تجاه قبيلة النوبه بل اكثرهم مسلمين ولايوجد عربي في السودان لاينتمي بطريقه اوباخري للقبائل النوبيه وغيرها
ولا نعلم لنا انساب في الحجاز او الشام حتي نهاجر اليهم ولكن اهلنا في كردفان ودار فور والشرق والشمال والكل يعلم ان
الحركه تقاتل بالوكاله عن اليهود والصلييبين ولكن حسبنا الله ونعم الوكيل وياحليل المؤتمر الوطني
عمر احمد، «فرنسا ميتروبولتان»، 08/06/2011
مايجرى فى جبال النوبة وابيي يدل على عدم رغبة الحركة الشعبية فى السلام والاستقرار ورغبتها الجامحه للعودة للمربع
الاول (مربع الحرب) .ونحن سندافع عن كل شبر من ارضنا .
عبدالله بله، «فرنسا ميتروبولتان»، 08/06/2011
كل البلاوى والمشاكل من الحركه الشعبيه اللهم انا نعوذ بك من شرورهم و ان يخفظ السودان من اعداء الدين والاسلام
والسودان ...التعليق الذى كتبه كوت غير منطقى لان الحركه الشعبيه عندما رفضها اهل كردفان عاوزة تعاقب على هذا
الرفض
اسماعيل محمد عثمان، «فرنسا ميتروبولتان»، 08/06/2011
كل سوداني يعلم ان شعب النوبة بالسودان هو الاكثر مسالمة وانتشارا في بقاع السودان واي سياسي يعلم انه لا سبيل
لمعاداة النوبة فعاشوا منذ ان عرفناهم لا تؤثر فيهم التحريضات واثارة النعرات التي حاولها السياسي الراحل فليب غبوش
لكن وبكل اسف ان ما جرته علينا اتفاقية السلام من كوارث لا يمكن حصره واوله زج هؤلاء الطيبين الى اتون الحرب
والتمرد الذي لم يألفوه وللعلم ان النوبة عكس قبائل الجنوب لهم مصاهرات وعلاقات مع كل السودان
جمال الدين الانباري، «فرنسا ميتروبولتان»، 08/06/2011
ابادة الشعب النوبي ..!!! لا حول ولا قوة الا بالله ...ها هي الفتن تطل من جديد وبايدي من من !؟ الاخوة من الجنوب
والذين تحملنا نحن في الشمال غدرهم طوال العشرون عاماً الماضية والآن كيدهم في نحرهم بانشاء دولة في جنوب
السودان ..من قبل قاموا بالدعاية ضد الشمال وادعوا بانهم عبيد ورقيق والآن تستعبدهم الحركة الشعبية وبقصد ودون
قصد يمررون اجنده صهيونية ولكن يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ولينعموا في دولتهم ويتركوا الشمال والنوبة
لحالهم
makki ali makki، «المملكة العربية السعودية»، 08/06/2011
بعد خسارة الحركة الشعبية لانتخابات جنوب كردفان تريد الحركة ان تجعل المنطقة غير مستقرة لتثبت انها الوحيدة القادرة
على بسط الامن بالمنطقة،لكن انسان جنوب كردفان يعرف الحركة الشعبية جيدا ولن ينسى المآسى والدمار الذى جلبته
الحركة وهو يعلم انه لا استقرار ولاتنمية ولا ديمقراطية اذا تولت الحركة السلطة هنالك- الولاية جربت أحمد هارون
ومعظم سكانها مقتنعين به واليا لما وجودوه من خدمات واهتمام اثناء فترة ولايته.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام