السبـت 18 ربيـع الاول 1430 هـ 14 مارس 2009 العدد 11064
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

السفارة اللبنانية في سورية تفتح أبوابها الأسبوع المقبل

السفير خوري يتوجه إلى دمشق بعد انتهاء مراسم الوداع له في قبرص

بيروت: «الشرق الأوسط»
أعلن مصدر دبلوماسي في وزارة الخارجية اللبنانية أمس أن السفارة اللبنانية ستفتح أبوابها في دمشق الأسبوع المقبل، بعد نحو سبعة أشهر من إعلان لبنان وسورية إقامة علاقات دبلوماسية بينهما للمرة الأولى في تاريخهما. وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية رافضا الكشف عن هويته، إن «السفارة اللبنانية ستفتح أبوابها الأسبوع المقبل وسيرفع العلم اللبناني فوق مكاتبها» الواقعة في حي أبو رمانة في العاصمة السورية. وأضاف أن«مستشار السلك الدبلوماسي ومدير مكتب وزير الخارجية رامي مرتضى سيتوجه لهذا الغرض» إلى دمشق، مشيرا إلى أن السفير المعين في سوريا ميشال الخوري سيلتحق بالسفارة فور إنهاء المراسم الوداعية الرسمية في قبرص حيث هو سفير حاليا. وارتفع العلم السوري للمرة الأولى فوق مقر السفارة السورية في منطقة الحمرا في غرب بيروت في 26 ديسمبر (كانون الأول). ولم تسمِّ دمشق بعد سفيرا لها في لبنان. والتحق ثلاثة دبلوماسيين سوريين بالسفارة، أعلاهم السكرتير الأول شوقي شماط. وأعلن لبنان وسورية في يوليو (تموز) 2008 إقامة علاقات دبلوماسية بين بلديهما للمرة الأولى في تاريخهما، خلال قمة جمعت الرئيسين اللبناني ميشال سليمان والسوري بشار الأسد في باريس برعاية ساركوزي، على هامش أعمال قمة «الاتحاد من أجل المتوسط». ثم أعلن البلدان بدء العلاقات الدبلوماسية بينهما في 13 أغسطس (آب) خلال قمة بين الرئيسين اللبناني والسوري في دمشق.

وسيتزامن فتح السفارة مع زيارة يقوم بها الرئيس اللبناني إلى باريس اعتبارا من الاثنين المقبل.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام