الخميـس 02 محـرم 1429 هـ 10 يناير 2008 العدد 10635
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

فطر صيني ينافس الفياغرا

كولون (ألمانيا): ماجد الخطيب
يحضر العلماء الصينيون أدويتهم منذ قرون حسب مقولة «القوة، الاستمرارية، وتعزيز النشاط الجنسي». ويبدو أن فطرا صينيا ينمو في أعالي الجبال سيتيح لهم فرصة كبيرة لتحقيق هذا الأمل القديم. ونقلت صحيفة «دي فيلت» الألمانية عن علماء جامعة بكين نجاحهم في تحضير عقار جديد من فطر «كوردسيبس سينينزيس» سيتفوق على «الحبوب الزرقاء» من ناحية الرخص والفعالية والمضاعفات الثانوية.

ويعيش فطر Cordzceps Sinensis في أعلي الجبال، وينمو تحت الأرض، وعلى رؤوس اليساريع (دود صغار الفراشات قبل أن تتحول إلى فراشات)، واستخدم في السابق من قبل الصينيين في تنشيط الذاكرة والذكاء. وهو فطر طبيعي ويمكن لخلاصة هذا الفطر أن تعيد للرجل حياته الجنسية الطبيعية، وأن تحول بينه وبين العديد من الأمراض الجسدية والنفسية الناجمة عن الضعف الجنسي. إذ يعتقد الصينيون بشكل جازم أن «تطبيع» الحياة الجنسية للإنسان سيطبع الوظائف الطبيعية الأخرى الناشطة في جسم الإنسان.

ويصنف علماء البيولوجيا فطر اليساريع الصيني ضمن المواد النباتية المنشطة لحيوية الإنسان. فهو يحتوي على فيتامينات هامة لنشاط الجسم، العديد من المواد المعدنية الضرورية والكثير من الأحماض الأمينية المهمة والسكريات المتعددة. وتعمل هذه المواد مجتمعة على تقوية نظام المناعة الجسدي للإنسان، وتحسين تزويد الخلايا بالأوكسجين القادم من الرئتين، وتطيور طاقة الإنسان الجسدية، وتقليل مظاهر التوتر والجهد الجسدي والعصبي وإزالة أعراض الاكتئاب.

وتمكن علماء جامعة بكين هذه المرة، من خلال التجارب على 65 متطوعا، من التحقق علميا من قدرات خلاصة فطر اليساريع على تحسين أداء الرجل الجنسي في حياته اليومية. وتحدث المتطوعون، بعد شهر من العلاج بخلاصة الفطر، عن تحسن كبير في النشاط الجنسي. كما أجرى العلماء استفتاء بين رجال تناولوا الفطر لمدة ثلاثة أشهر وتوصلوا إلى أن خلاصة فطر اليساريع زادت من ممارساتهم الجنسية.

ولا يعرف العلماء بعد الكثير من التفاصيل عن آلية عمل خلاصة الفطر، إلا أن هناك مؤشرات تشي بأن خلاصة فطر «كوردسيبس سينينزيس» تعمل مباشرة على الأعضاء الجنسية وتؤثر إيجابا في نشاط الغدد التي تتحكم بالنشاط الجنسي. ولم يتحدث أحد من المتطوعين عن تأثيرات سلبية أو أعراض جانبية نجمت عن تعاطي خلاصة الفطر، كما استطاع معظمهم الحصول على الفطر من السوق أو من خلال جمعه على الجبال.

ويعيش الفطر في المناطق الجبلية العريضة في شرق آسيا على ارتفاع يتراوح بين 3000 و5000 متر. وكسب اسمه المرتبط باليساريع بسبب طريقة تغذيته الفردية ونموه على رؤوسها ويستخدمها كمادة للتغذية بعد موت هذه الحيوانات. وينمو الفطر تحت الأرض كالأصابع، ويرتفع سعر الكيلوغرام الواحد منه إلى 5000 دولار بسبب طريقة نموه الغريبة. وتوصل العلماء الصينيون منذ فترة إلى حل بسيط لمشكلة توفير هذا الفطر الهام بأسعار متهاودة. إذ تمكنوا من زرع «خيوط» فطر «كوردسيبس سينينزيس» مباشرة تحت الأرض وبدون الحاجة إلى رؤوس اليساريع. وثبت أن هذه الخيوط تحتوى على تركيز عال من المواد الحيوية الهامة لنشاط الإنسان الجسدي والعقلي. ويبيع الصينيون حاليا خلاصة فطر اليساريع بشكل خلاصة مركزة في كبسولات وبأسعار يمكن لأي مواطن توفيرها.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام