الجمعـة 04 جمـادى الاولـى 1426 هـ 10 يونيو 2005 العدد 9691
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

عرض مسرحية كتبها ومثلها أطفال شوارع طنجة في المغرب

لتقديم لوحات تدور حول حياة الطفل المحروم

أصيلة: «الشرق الأوسط»
جابت مسيرة شارك فيها أكثر من 300 من تلامذة المدارس الابتدائية، شوارع مدينة اصيلة المغربية مطالبة باحترام حقوق الطفل، مما تطلب اقفال بعض الممرات الرئيسية في وجه حركة المرور لساعتين. وردد المشاركون في هذه التظاهرة، التي دعت اليها جمعية «بيت الطفل» باصيلة، شعارات المطالبة بحقوق الاطفال التربوية والاقتصادية ومحاربة تشغيلهم ومختلف اشكال الاعتداء عليهم.

وشارك في نفس التظاهرة مجموعة من الاطفال التحقوا أخيرا بمشاغل جمعية «دارنا» في مدينة طنجة، بعدما كانوا يعانون قبل شهور قليلة من التشرد والنوم في الشوارع وممارسة مهن غير منظمة، مثل التسول والنشل وبيع السجائر بالتقسيط على مفترقات الطرق.

وقدم نفس هؤلاء الاطفال، الذين تخلت عنهم أسرهم أو اجبروا على الفرار منها، مسرحية تحت عنوان «طريق الموت» من اخراج مدير مسرح «جمعية دارنا»، ايريك فالنتان بمساعدة حنان مراحة وزهرة بوعبيد ومكي عسري.

وخلال هذا العرض المسرحي الذي كتب نصه نفس الاطفال الذين انتشلتهم مجهودات جمعية «دارنا» من التشرد، تم تصوير مواضيع تشغل بال هذه الفئة من الصغار، مثل الفشل المدرسي ومشاكل المنظومة التربوية التي تم تناولها بشكل ساخر، وتقديم لوحات تدور حول حياة الطفل المحروم من سقف الاسرة، والمعرض للاستغلال الجنسي وتعاطي المخدرات والاعتداءات بمختلف انواعها، واحلامه المبكرة بالهجرة السرية وتغيير واقعه او الفرار منه.

واعتبر مخرج العمل ان: «دور الممارسة المسرحية في حياة هذه الفئة من الصغار يعتبر تربويا وعلاجيا بالاساس، كونه يسمح لهم بالتعبير عن تاريخهم الشخصي بواسطة الكتابة الجماعية للنص، مما يسمح بتكوين مسافة تمكن من رؤية هذا التاريخ و تجاوزه».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام