الاثنيـن 16 رجـب 1428 هـ 30 يوليو 2007 العدد 10471
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

الخضروات أساس في كل وجبة .. ومرحبا بالأسماك

لصيف صحي جداً

طبق سمك الهامور مع سلطة ورز
طبق دجاج تندوري
القاهرة: إيمان علي
عندما يهل علينا فصل الصيف بشمسه الحارقة ودرجة حرارته المرتفعة، التي تلهب الأنفاس، يشتد بنا الحنين إلى مياه البحر الزرقاء، وتأخذنا الأحلام إلى أي نسمة هواء عذبة ترطب وتذيب تلك السخونة. وبين تلك الخيالات وغيرها يظل آخر شيء تفكر فيه أي امرأة هو أن تدخل المطبخ وتقوم بإعداد وجبة لأسرتها.

لمواجهة ارتفاع حرارة الصيف، وملل أفراد الأسرة من الوجبات التقليدية، سألنا خبراء التغذية وأشهر الطهاة عن الوصفات الذهبية والأسرار الصحية لمأكولات فصل الصيف.

في البداية يقول الشيف حسن كمال: "إنه من الطبيعي، مع ارتفاع درجة الحرارة ونسبة الرطوبة في الجو، أن يشعر الإنسان بالضيق والملل بسهولة، وهذا بدوره يؤثر في رغبته بالإقبال على تناول الطعام، مما يتطلب مجهودا مضاعفا من الشخص المسؤول عن إعداد الوجبات، لكي يفتح نفسنا عليها، فضلا عن أن أجسامنا تحتاج، في هذه الفترة من السنة، إلى بعض العناصر الغذائية المهمة التي تساعد على ترطيب الجسم وخفض حدة التوتر فيه".

ويضيف الشيف حسن "انه علينا الالتزام ببعض الأساسيات التي تجنبنا الحيرة في إعداد الطعام المناسب للأسرة، وأولها أن نحاول الموازنة بين مجموعات الأغذية، بمعنى الحرص على توفر نوع من كل مجموعة في الوجبة التي نعدها، وذلك لأهمية تناول تلك الأنواع من الأطعمة التي يحتاجها الجسم في ذلك الوقت من السنة، لمكافحة الإرهاق والضيق المستمر، إضافة إلى أنها تشكل مع بعضها وجبة متكاملة".

ومن أهم تلك الأنواع، حسب الشيف حسن، مجموعة الخبز والنشويات، لما تحتوي عليه من ألياف غذائية وبروتينات وبقوليات مثل الفاصولياء، البازلاء، والفريك.. ويفضل تناول الخبز الأسمر لأنه أسهل في الهضم والاحتراق، مع العلم أن هذه المجموعة هي التي تحافظ على معدل الطاقة في الجسم.

المجموعة الثانية فتشمل اللحوم، وينصح الشيف حسن بالإكثار من تناول اللحوم البيضاء كالدجاج والأسماك، في فصل الصيف، لأن لحم السمك خفيف ونسبة الدهون به قليلة، لذلك فهي مناسبة لما يحتاجه الجسم، لأن زيادة نسبة الدهون مع ارتفاع درجة الحرارة، يسبب الإرهاق، ويقلل من الحركة والنشاط.

لكنه ينصح أن نأخذ بعين الاعتبار عدة نقاط منها "تجنب اللحوم المحفوظة والأجبان الصفراء بجميع أنواعها لأنها تعد من بدائل اللحوم عالية الدهن"، كذلك "عدم الإكثار من تناول الكبد لاحتوائه على كميات عالية من الكوليسترول"، على ان نتناول اللحوم مسلوقة أو مشوية بدلا من مقلية"، و"اختيار اللحوم قليلة الدهن والتخلص من الدهون الظاهرة في اللحوم وإزالة جلد الدجاج قبل الطبخ، وإزالة الدهن من حساء اللحم عن طريق تبريده ثم إزالة طبقة الدهن منه".

أما مجموعة الخضر، فيرى الشيف حسن: "انه من الأفضل الاعتماد على الخضر الورقية مثل السبانخ وورق العنب إلى جانب الباذنجان والكوسة (القرع)، مع الإكثار من تناول الخضر نيئة، إن أمكن، مثل الجزر والإكثار من الخس والخيار، لأنها تحافظ على معدل السوائل الذي يحتاجه الجسم يومياً".

ويقدم الشيف حسن سفرة صيفية بسيطة بإعداده طبق ضلوع البتلو بالباذنجان وطبق الدجاج التندوري.

الريش البتلو

* المقادير:

ـ 500 غم ريش (ضلوع) بتلو (عجل صغير).

ـ 20 جم باذنجان رومي.

ـ بصلة كبيرة.

ـ فصا ثوم.

ـ حبتا طماطم (بندورة).

ـ كزبرة خضراء.

ـ جبنة موتزاريلا منزوعة الدسم.

* الطريقة:

1 ـ يتم تتبيل اللحم بالملح والفلفل، ثم يقلى حتى ينضج "نصف نضج"، ويوضع الباذنجان في الفرن لشويه، أو من الممكن وضعه على سطح النار، وبعد شويه يقشر ثم يفرم مع الثوم والكزبرة الخضراء، وبعدها توضع شرائح الطماطم على الريش المقطعة، وفوقها الباذنجان المفروم والموتزاريلا، ثم توضع في الفرن حتى تكتسب اللون الذهبي. ينصح الشيف حسن، لشوي الباذنجان، بأن يتم ذلك من خلال تسخين مقلاة كبيرة ثم توضع شرائح الباذنجان على السطح، من دون زيت، وتشوى لمدة 4 دقائق.

دجاج تندوري

* المقادير:

ـ دجاجة كاملة أو أربع أفخاذ بالعظم.

ـ علبتا زبادي.

ـ 50 غم زنجبيل طازج.

ـ غراما ثوم مفروم.

ـ عصير ليمون.

ـ فلفل أحمر.

ـ ملعقة بودرة كاري.

ـ ملعقة شطة.

ـ زيت زيتون.

ـ ملح وفلفل.

* الطريقة:

1 ـ تتبل الدجاجة مع الزبادي والزنجبيل والثوم وبودرة الكاري وعصير الليمون والملح والفلفل، ويفضل أن تبقى في الثلاجة أربع ساعات قبل الطهي، ثم توضع في صينية ساخنة جدا، وتدخل إلى الفرن مع قليل من الزيت، حتى تحصل على اللون الوردي، وتقدم مع أرز بسمتي أبيض، مع ألوان من الفلفل، ويفرش طبق التقديم بالكزبرة الخضراء.

من جهته، يقول الشيف شربيني، إن الصيف هو الفصل الذي يجب أن تكون فيه الوجبات متنوعة وتمنح الطاقة والحيوية. فطبيعة الجو تتطلب توافر عنصرين مهمين: أن تكون خفيفة سهلة الهضم، وأن تضم العناصر الغذائية التي نفقدها من خلال العرق، لذلك يجب الاعتماد على المعادن والأملاح بكثرة في الطعام.

ويعرض لنا الشيف شربيني أسرار خاصة جدا من مطبخه تكسب الطعام مذاقا لذيذا ومنعشا في الوقت ذاته، وتتمثل في إضافة النعناع أو القرفة أو الزنجبيل إلى الطعام، سواء كان ذلك ضمن المقادير أو أثناء التتبيل أو بإضافة تلك الأعشاب بعد انتهاء عملية الطهي، حيث إنها تساعد على زيادة درجة التركيز والانتباه، وتخفض من مستويات التوتر والانزعاج والإجهاد، لقدرتها على ضبط ضغط الدم. ويؤكد الشيف شربيني أنه من أنصار تناول الأسماك باعتبارها الوجبة الأساسية في الصيف، ويشدد على أهمية تجنب الأكلات الدسمة لأنها تمتص المياه من الجسم، لا سيما أن نسبة المياه في الجسم تكون منخفضة أصلا، مما يؤدي إلى ترسب الدهون على الأمعاء وشرايين القلب. ويضيف أنه يكفي استخدام زيت الزيتون في الطهي كبديل.

وينصح بأهمية الاعتماد على طبق السلطة بصفة أساسية مع أي طبق آخر، نظرا لتنوع الخضر الطازجة بألوانها الصيفية التي تساعد على فتح الشهية.

من اختيارات الشيف "شربيني" هذا الطبق الشهي:

سمك الهامور المشوي مع الصوص

* المقادير:

ـ 5 قطع سمك هامور منقوعة في ملح وفلفل.

ـ عصير ليمون وزيت.

ـ 100 غم خيار مقطع حلقات رفيعة.

ـ ربع كوب زبادي ـ ملعقتان كبيرتان بصل أخضر مفروم.

ـ ملح وفلفل.

ـ ربع ملعقة صغيرة بقدونس مجفف.

ـ ملعقتا مايونيز.

* الطريقة:

1 ـ نخلط عصير الليمون والزيت والزبادي والمايونيز والبصل مع الملح والفلفل جيدا، وبذلك تكون الصلصة جاهزة.

2 ـ وبعدها نشوي قطع سمك الهامور التي تتبل بالملح والفلفل والبقدونس وبعد أن تنضج تقدم ساخنة مع الصلصة ولا تؤكل إلا طازجة.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام