الخميـس 02 شـوال 1434 هـ 8 اغسطس 2013 العدد 12672
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

كريموف مالك نادي آنجي الروسي يبيع نجومه ويخفض ميزانية الفريق

الخطط الجديدة تمثل إنذارا لأندية أوروبية تعتمد في تمويلها على ملاكها أصحاب المليارات

موسكو - لندن: «الشرق الأوسط»
أعلن الملياردير الروسي سليمان كريموف مالك نادي آنجي ماخاتشكالا لكرة القدم، أن النادي سيخفض ميزانيته بشكل كبير، وسيبيع نجومه ليعود فريقا صغيرا كما كان في السابق.

وتمثل خطط كريموف الجديدة إنذارا لأندية أوروبية كثيرة تعتمد في تمويلها على ملاكها الجدد من أصحاب المليارات، وليس على قواعدها الشعبية ومجالات استثمار.

وعانى كريموف من مشكلات صحية بعد خسارة فريقه بقيادة الفرنسي لاسانا ديارا والكاميروني صامويل إيتو أمام روستوف صفر - 1 الجمعة الماضي في الدوري الروسي، فقرر تغييرا كبيرا في استراتيجية النادي الذي يقبع في المركز الثالث عشر برصيد نقطتين فقط من أربع مباريات.

واجتمع كريموف مع اللاعبين ووعد النجوم منهم بمساعدة مسؤولي النادي لهم في الانتقال وإيجاد أندية بديلة، مشيرا إلى أن آنجي سيفي بجميع التزاماته المالية تجاههم.

من جانبه، أكد كونستانتين ريمتشوكوف، رئيس النادي الذي لم يكن معروفا قبل انتقال ملكيته إلى كريموف عام 2010 التغييرات المقبلة في آنجي، مشددا على أن النادي «سيخضع لإعادة تنظيم».

وأوضح ريمتشوكوف أن «عددا من النجوم مرتفعي الكلفة سيرحلون عن النادي، وأن الميزانية ستخفض من 50 إلى 70 مليون دولار سنويا». واستثمر كريموف، أحد الأقطاب الروس في مجال النفط، منذ شرائه نادي آنجي الواقع في جمهورية داغستان، إحدى مناطق القوقاز المضطربة، عشرات الملايين على أمل رفع النادي إلى مستوى المنافسة في المسابقات الأوروبية.

وكان في مقدمة اللاعبين الذي استقدمهم إيتو مهاجم برشلونة الإسباني وإنترميلان الإيطالي سابقا في أغسطس (آب) 2011، مقابل أجر سنوي يصل إلى 20.5 مليون يورو، وهو الأعلى في العالم، ويفوق بكثير راتب الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد).

وفي فبراير (شباط) من العام نفسه، دفع آنجي الملايين من أجل الحصول على خدمات البرازيلي روبرتو كارلوس الفائز مع منتخب بلاده بكأس العالم التي نظمتها كوريا الجنوبية واليابان، عام 2002.

وأكد كريموف أنه لن يبيع النادي، وأن المدرب السابق قادجي قادجييف سيتولى الإشراف على الفريق بدلا من الهولندي رينيه ميولنستين، المساعد السابق للاسكوتلندي أليكس فيرغسون في مانشستر يونايتد الإنجليزي، الذي كلف بالمهمة بعد رحيل مواطنه غوس هيدينك في يوليو (تموز) الماضي.

ومنذ تولي كريموف مقاليد الأمور في النادي، أثار اهتمام الكثيرين بعد ضمه الجناح الأيمن الأسطوري روبرتو كارلوس ولاعب تشيلسي يوري زيركوف، قبل التعاقد مع المهاجم الكاميروني صامويل إيتو أعلى اللاعبين أجرا في العالم بعقد يصل إلى 20 مليون يورو سنويا.

لكن على الرغم من هذه القائمة الممتدة من النجوم الذين انضموا إلى آنجي، فإنهم لم ينتقلوا إلى محجة قلعة، حيث يعيش النادي ويتدرب في موسكو، ويسافرون 1250 ميلا جنوبا قبل أي مباراة يخوضها الفريق على ملعبه، ثم يستقلون حافلة إلى المطار في الحال بعد صافرة النهاية عائدين إلى موسكو. لم يقم إيتو على الإطلاق في فندق بتروفسك.

ويخشى الروس أن يكون لقرار كريموف أثر سلبي على بقية أندية الدوري التي تستند على دعم من ملاكها رجال الأعمال، خاصة أن البلاد تتحضر لاستضافة مونديال 2018.

لقد تحولت كرة قدم الروسية إلى لعبة سياسية بكل ما تحمل الكلمة من معنى، فالفوز بسباق استضافة نهائيات كأس العالم لعام 2018 كان بمثابة انتصار على الساحة العالمية بالنسبة لرئيس الوزراء فلاديمير بوتين، كما يتم استغلال قوة وبريق كرة القدم الآن من سيبيريا إلى الشيشان ومن تتارستان إلى داغستان، مع تشجيع الحكومات والشركات القوية على ضخ ثرواتهم في الأندية في جميع أنحاء البلاد.

وقد كشف انتقال إيتو من نادي إنترميلان الإيطالي لنادي آنجي الروسي في صفقة جعلت من المهاجم الكاميروني اللاعب الأعلى أجرا في العالم عن توجهات الحكومة الفيدرالية في هذا الإطار.

وقد تم دعم أندية آنجي (داغستان) وتيريك غروزني (الشيشان) وروبن كازان (تتارستان) عن طريق ضخ استثمارات كبيرة من الحكومات الإقليمية، بالإضافة إلى استفادة نادي آنجي من الثروة الهائلة لمالك النادي كريموف، التي تصل إلى 11 مليار دولار. حيث يعتمد نادي زينيت على تمويل من شركة «غازبروم» الروسية، كما يتمتع نادي سسكا موسكو الفائز باللقب الأخير للدوري بعلاقات وثيقة مع الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش مالك نادي تشيلسي الإنجليزي، والأخير يتكفل بدفع رواتب سخية لكثير من اللاعبين، أبرزهم حارس المرمى إيجور أكينفيف، ولاعب الوسط الياباني كيسوكي هوندا (المنتقل حديثا إلى إيطاليا).

وقد فاز نادي روبن كازان بلقب الدوري الروسي لعامي 2008 و2009 بفضل التمويل من قبل حكومة الولاية حتى تتباهى بفوز الفريق بالبطولات. ومع ذلك، لم يثبت نجاح التصور الموجود داخل الكرملين أن المواطنين سيكونون أقل قلقا، إذا ما ارتبطت هويتهم الإقليمية بفريق ناجح في كرة القدم.

ونتيجة للوضع الحساس في كل من الشيشان وداغستان، حيث يعيش لاعبو نادي تيريك ويتدربون على بعد 150 ميلا عن مدينتهم، في حين يوجد النادي الذي سيلعب له النجم الكاميروني صامويل إيتو في موسكو.

وربما يكون قرار كريموف راجعا لقناعته بفشل الفريق في لمّ شمل جماهير المقاطعة خلفه وتراجع النتائج، على الرغم مما يدفع من مال.

وعانى فريق آنجي مثله مثل كثير من فرق المقاطعات الروسية من العنف والعنصرية، وهي نقطة الضعف التي ما زالت السلطات تعمل على القضاء عليها في إطار استعداداتها لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2014 في سوتشي، ثم نهائيات كأس العالم عام 2018.

وكان روبرتو كارلوس نجم آنجي الذي يتقاضى خمسة ملايين يورو سنويا قد هدد قبل عامين بمغادرة روسيا احتجاجا على قذفه بموزة خلال إحدى المباريات ضد فريق كريليا سوفياتوف، لكن لقربه وثقته في كريموف استمر مع النادي.

تأسس نادي آنجي في عام 1991، ودخل دوري الدرجة الثالثة في العام التالي وفاز بالترقي إلى دوري الدرجة الثانية عام 1996 وإلى الدرجة الأولى عام 1999. وخلال الموسم الأول لهم في الدوري الممتاز أنهى الموسم في المركز الرابع. وفي موسمهم الثاني تأهلوا إلى كأس الاتحاد الأوروبي عبر حلولهم وصيفا لكأس روسيا وخسارته بهدف أمام رانجرز في مدينة وارسو (لأن داغستان كانت غير آمنة بسبب الحرب في الشيشان).

هبط آنجي إلى دوري الدرجة الثانية في عام 2002 وعاد إلى القمة في عام 2009 حيث كان يتوقع أن يعانوا.

دخل سليمان كريموف، أحد أفراد النخبة الروسية، التي كانت ترغب في تفادي المشكلات مع حكومتها المركزية بالاستثمار في مجال التنمية في المناطق الريفية للاستثمار في آنجي بدفع حكومي. ووضع كريموف ثقته في اللاعب البرازيلي روبرتو كارلوس الفائز بكأس العالم 2002، حيث أسند له أدوار أكبر في النادي. ويصف كارلوس رئيس آنجي بالصريح والبسيط، الذي يحمل في داخله خطة. لكن بعد أقل من ثلاث سنوات من النظر إلى خطط كريموف على أنها مشروع من أجل المستقبل بجعل آنجي ناديا كبيرا، تلاشت الأحلام، وبدأت مخاوف العدوى أن تنتقل لأندية أخرى يملكها رجال أعمال روس.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام