الثلاثـاء 18 شـوال 1425 هـ 30 نوفمبر 2004 العدد 9499
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

قصائد سودانية عن أم درمان

لندن ـ «الشرق الأوسط»: للشاعر السوداني كمال الجزولي، صدر ديوان «أم درمان تأتي في قطار الثامنة» في 293 صفحة من الحجم المتوسط.

وقسم الديوان الى اربعة كراريس ضمت اربعا وخمسين قصيدة مكتوبة في ازمنة مختلفة ابتداء من الثمانينات.

من قصيدة «صبار»:

حَتَّامَ..

يعلكُني الأسف،

حَتَّامَ يعلكُني..

القَرَفْ،

حَتَّامَ تعلكني سيوف الحشِّ..

بالذقون،

وضجة الزيفِ التي تعلكُ المسرحَ..

تعلكُني،

ويعلكُني المُهجّرون!

المهرجون

الراقصون المهجرّجون

***

خلفَ الكواليسِ

المهرجون،

وحلقُ حبيبتي..

يجفْ،

كزهرة الصبّار حلقُ حبيبتي يجف،

كزهرةِ

الصبّار!

***

ما هكذا!

ما هكذا!

فليوقف العرضُ، وليهبط..

الستارْ!

عينا حبيبتي جدارْ

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام