الاحـد 27 رجـب 1430 هـ 19 يوليو 2009 العدد 11191
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

زيت النعناع.. فوائده ومضاره

يساعد على استرخاء القناة الهضمية

كمبردج (ولاية ماساشوستس الأميركية): سيليستا روب ـ نيكلسون*

* ما هي فوائد زيت النعناع، وما هي مضاره؟

ـ زيت النعناع هو خلاصة من أجزاء عشبة النعناع الفلفلي peppermint، الذي ظل مستخدما كعامل مساعد في الهضم منذ أقدم العصور. وأصبح يستخدم في هذه الأيام كأحد إضافات الطعم للمنتجات الصحية، مثل معاجين الأسنان وغسولات الفم. كما يستخدم «المنثول»، وهو أحد مركبات زيت النعناع، في المستحضرات التي توضع على الجسم لتخفف حالات مثل الاحتقان وآلام العضلات.

ويعمل زيت النعناع على استرخاء خلايا العضلات اللينة التي تبطن غالبية أجزاء القناة الهضمية. وقد تمت دراسته بشكل موسع لعلاج حالات القولون العصبي وصعوبة الهضم. وعلى الرغم من أن الدراسات الإكلينيكية على الأشخاص المصابين بالقولون العصبي قد أظهرت نتائج مختلطة، فإن الأشخاص المصابين بالقولون العصبي الذين تناولوا زيت النعناع أفادوا بشعور أقل من الانتفاخ ومن آلام البطن وكثرة الغازات مقارنة بالآخرين الذين تناولوا دواء وهميا. ولدى وضعه مع حقنة الشرج للتصوير بأشعة الباريوم فإن زيت النعناع قد يساعد في تخفيف التقلصات المعوية للأشخاص الذين تجرى لهم فحوصات للقولون.

* مضار زيت النعناع

* ومن سوء الحظ أن زيت النعناع يقود أيضا إلى استرخاء البوابة التي تصل بين المريء وبين المعدة، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث ارتجاع للأحماض من المعدة إلى المريء، والحموضة. وقد يقود إلى زيادة سوء الأعراض لدى المصابين بالفتق الحجابيhiatal) hernia)، كذلك ـ ومن غير المدهش ـ للأشخاص المصابين بحالات ارتجاع الأحماض من المعدة. وفي دراسات على المصابين بالقولون العصبي، تم تناول كبسولات خاصة من زيت النعناع بجرعات تراوحت بين 0.2 و 0.4 مليلتر، ثلاث مرات في الأسبوع، كانت تمر عبر المريء والمعدة من دون أن تتفكك. وتم امتصاص زيت النعناع بعد تفكك الكبسولات داخل الأمعاء.

كما أن زيت النعناع له أعراض ضارة أخرى إضافة إلى تأثيره السيئ على الجزء الأسفل من المريء. فتناوله بكميات كبيرة يمكن أن يكون ساما للكلى. كما يجب على الأشخاص المصابين بحصوات المرارة أو التهاب فيها، الامتناع عن تناوله.

وأخيرا.. عليك التأكد من الطبيب من عدم تداخله مع أي دواء تتناوله، لأن زيت النعناع قد يزيد تركيز بعض الأدوية في الدم، ومنها الدواء المضاد للاكتئاب «أميتريبتيلين» amitriptyline («إيلافيل» Elavil وغيره)، وعقار الستاين «سيمفاستاتين» simvastatin («زوكور» Zocor).

*طبيبة، رئيسة تحرير رسالة هارفارد «مراقبة صحة المرأة» خدمة «تريبيون ميديا».

خاص بـ«الشرق الأوسط»

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام