الاحـد 26 ربيـع الاول 1430 هـ 22 مارس 2009 العدد 11072
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم.. هل يشكل خطراً؟

يحدث بسبب التوتر النفسي

كمبردج (ولاية ماساشوستس الأميركية): توماس لي*
عندما أتعرض للتوتر الشديد، يرتفع لديّ في بعض الأحيان ضغط الدم نحو قراءات 200/120 (ملم زئبق)، لفترة يسيرة من الزمن، ثم ينخفض بعدها بسرعة نحو 120/80 (ملم زئبق) أو أقل، ويظل عند هذه المستويات. وقد أخبرني أحد الأطباء أن هذه الارتفاعات المفاجئة طبيعية، ولذلك فلا داعي للقلق بشأنها. إلا أن طبيباً آخر قال لي إنها ليست طبيعية وليست صحية. من الذي قدم منهما الرأي الصحيح؟

إن ضغط الدم يقوم في العادة بالارتفاع والانخفاض في نطاق 20 أو 30 نقطة خلال اليوم. أما الارتفاعات إلى 200/120 (ملم زئبق) بسبب التوتر فإنها قوية، وهي خارج المألوف. إلا أن مقدار تأثيراتها الضارة لا يزال غير واضح. وقد توجه عدد غير قليل من الأبحاث إلى دراسة تأثير ارتفاع ضغط الدم الذي يظهر كردة فعل للتوتر النفسي، على مشاكل القلب والأوعية الدموية.

وسوف ألخص المعلومات المتوافرة بما يلي: تفترض بعض الدراسات أن قفزة لكل 10 نقاط في قراءة ضغط الدم بسبب التوتر النفسي، تحمل معها مخاطر لحدوث مشاكل في المستقبل. إلا أن أغلب المعلومات تفترض أن تلك المخاطر صغيرة، وأنها يسيرة بالمقارنة مع قراءات ضغط الدم الأساسية لديك.

ولكن، وإضافة إلى ما ذكرته، فإن حقيقة ارتفاع ضغط الدم لديك إلى هذه المستويات يعني أن الشرايين الموجودة في الدماغ، وفي أمكنة الجسم الأخرى، معرضة لارتفاع ملموس في ضغط الدم، حتى ولو كان لفترة قصيرة. وعليك أن تحاول إجراء تمارين تنفسية أو اعتماد وسائل أخرى لضبط التوتر والتحكم فيه، لمساعدتك في تخفيف الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم.

* رئيس تحرير «رسالة هارفارد لصحة القلب»، خدمات «تريبيون ميديا»

التعليــقــــات
سارة على، «فرنسا ميتروبولتان»، 24/03/2009
وماذا بخصوص ارتفاع معدل السكر في الدم عند التوتر.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام