الخميـس 18 محـرم 1427 هـ 16 فبراير 2006 العدد 9942
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

عمليات ناحجة لتركيب المفاصل الصناعية

أهم فوائدها إزالة الألم وتحرير حركة المفصل المتفتت والمتآكل

جدة: د. عبد الحفيظ خوجة
يعاني الكثير من المرضى في منطقتنا العربية من خشونة المفاصل بشكل عام. وتصاب مفاصل الركبة بالخشونة أكثر من غيرها من المفاصل الأخرى في الجسم وذلك لأسباب عديدة، من أهمها زيادة الوزن، قلة ممارسة المشي أو الرياضة، كثرة الجلوس في الأرض وخاصة أثناء الطفولة والنمو، تقوس الساق الخلفي أو العائلي، إصابات الركبة كالسقوط المتكرر والتخلخل المزمن في أربطة الركبة.

أما خشونة مفاصل الفخذ (الحوض) فتحدث لدى صغار السن نتيجة نقص في التروية الدموية كأمراض الأنيميا المنجلية والروماتيزم واستخدام الكورتيزون لفترات طويلة، أو نتيجة خلع خلقي في مفاصل الحوض وكذلك بسبب الكسور حول مفصل الفخذ والحوض.

صرح لـ«الشرق الأوسط» الدكتور فاضل بن محمد سعيد عابدين استشاري ورئيس قسم جراحة العظام بمستشفى الملك فهد بجدة، أن المفاصل الصناعية قد تطورت في السنوات الأخيرة تطوراً سريعاً بما يتماشى مع ظهور الكثير من حالات الخشونة، فهناك المفاصل الصناعية الإسمنتية وغير الإسمنتية (cemented and cementless) وكذلك المعدنية من الجهتين، وأنصاف المفاصل، كل حسب درجة الخشونة الموجودة.

* فوائد ومضاعفات

* عن المفاصل الصناعية يقول الدكتور فاضل عابدين إنها مفاصل من معادن مختلفة وعادة ما تكون شبيهة بالمفاصل البشرية الطبيعية، وتحل محلها لتؤدي وظيفة المفصل الطبيعي وخاصة من ناحية أداء الحركات العملية. وعادة ما تتكون من جزءين أو أكثر، جزء معدني وجزء آخر مقابل يكون بلاستيكي (Polyethylene). وتثبت هذه الأجزاء في العظام بعد إزالة المفصل البشري المتآكل أو المتفتت. وتتنوع المفاصل الصناعية إبتداءً من المفاصل الصناعية التي تحل محل مفصل الفخذ (الحوض)، ومفاصل الركبة، والكتف، والكوع والكاحل وحتى مفاصل اليد الصغيرة.

ويعتبر اختراع هذه المفاصل نعمة كبيرة في حياة المرضى، خاصة عند تثبيتها في الحالات المتقدمة من خشونة المفاصل، والتي تسبب تحديد في حركة المفاصل أو تيبس فيها وعدم قدرة المريض على استخدام مفاصله المصابة بشكل طبيعي. إلا أن هذه المفاصل الصناعية لا تعطي الوظيفة الكاملة للمفصل الذي تحل محله.

وعن فوائد المفاصل الصناعية، يقول الدكتور عابدين، أنها عديدة، ويذكر منها:

ـ اختفاء شبه كامل للآلام الناتجة عن خشونة المفصل أثناء الراحة أو المشي.

ـ تحسين حركة المفصل وخاصة تلك التي تعرضت لحالة التيبس.

ـ القدرة على السير بالمفصل الصناعي وبالتالي صعود السلالم.

أما عن مضاعفات المفاصل الصناعية، كما يضيف الدكتور عابدين، فقد قَلَّت نسبة ظهورها كثيراً، في وجود العديد من العوامل الإيجابية كتحسين نوع المعدن واستخدام الاسمنت العظمي المطور والمزود بالمضاد الحيوي اللازم مثل مادة Gentamycin Bone Cement.

ومع ذلك، فهناك بعض المضاعفات، نذكر من أهمها:

ـ تخلخل المفصل الصناعي بعد فترة ليست بالقصيرة، بعد انقضاء العمر الافتراضي للمفصل الصناعي.

ـ حدوث التهابات جرثومية حول المفصل. وفي كلتا الحالتين يجب تغيير المفصل الصناعي بمفصل صناعي آخر جديد بعد التأكد من اختفاء الالتهابات الجرثومية.

ولضمان نسبة نجاح أكبر لعملية تركيب مفصل صناعي يجب أن تتوفر عدة عوامل، منها:

* أن يكون المريض الذي يحتاج إلى إجراء عملية تركيب مفصل صناعي لائقاً طبياً وصحياً وبدنياً لتقبل التخدير العام وتحمل مثل هذه الجراحة.

ـ أن يكون له معرفة تامة بعمل المفاصل والمحافظة عليها في حياته اليومية.

ـ عدم تعريض المفصل الجديد للخلع أو التخلخل لا سمح الله وذلك بتنفيذ ما يمليه عليه طبيبه.

ـ المتابعة لدى أخصائي العلاج الطبيعي حتى انتهاء البرنامج التدريبي الخاص بما بعد العملية.

ـ المتابعة الدورية المنتظمة بعيادة العظام لمدة طويلة تصل إلى عدة سنوات.

* حالة طبية: عملية إعادة مفصل حوض مخلوع منذ 11 شهراً > هذه الحالة الطبية Revision Operation تمت بإحالة رسمية من مديرية الشؤون الصحية بمحافظة جدة، اذ وصلت إلى قسم الطوارئ بمستشفى الملك فهد بجدة المريضة (ص. ن) البالغة من العمر 75 عاماً، وهي من دولة عربية شقيقة، وكانت محمولة، حيث لا تستطيع الوقوف أو المشي منذ 11 شهراً مضت، بعد أن تعثرت أثناء مشيها في المنزل.

تم تنويمها بقسم العظام بالمستشفى، وتم تشكيل فريق طبي جراحي برئاسة الدكتور فاضل بن محمد سعيد عابدين استشاري ورئيس قسم جراحة العظام بمستشفى الملك فهد بجدة، لمناقشة ودراسة الحالة.

تأكد من الكشف والفحوص والأشعات أنها حالة معقدة جداً وتحمل الكثير من الصعوبات والتحديات العلاجية، وذلك لوجود خلع في المفصل الصناعي القديم للحوض الأيمن حدث قبل 11 شهراً، وقد سبق أن أُجريت للمريضة المذكورة عملية جراحية قبل 15 عاماً تم فيها تركيب مفصلين صناعيين للحوضين الأيمن والأيسر بمستشفى آخر. ووجد أن الجزء العلوي من المفصل Acetabulum كان رقيقاً وضعيفاً جداً بحيث لا يتحمل تركيب مفصل الحوض الصناعي المعتاد. فكان قرار وضع قاعدة معدنية ضرورياً لهذه الحالة ليتم تركيب الجزء العلوي من المفصل عليه وإعادة الخلع إلى مكانه.

والجزء المهم في هذه العملية هو إزالة المفصل الصناعي المخلوع القديم وتركيب القاعدة المعدنية المقترحة للحوض بتلك الطريقة المعقدة، أي تثبيتها بمسامير وباستخدام اسمنت عظمي، ثم تركيب المفصل عليه، ثم إرجاع المفصل الجديد إلى مكانه. فتم التجهيز والإعداد الكامل لإجراء العملية بعد توفير المفصل الصناعي الجديد أولاً، واستكمال عمل الفحوصات المخبرية والإشعاعية اللازمة قبل العملية.

وقد تم عمل كل ذلك بنجاح تام، وتمكنت المريضة من الوقوف والسير في اليومين التاليين باستخدام العكازات وبطريقة طبيعية تقريبا. وبعدها بعشرة أيام، خرجت وهي تسير بمساعدة العكازات إلى منزلها.

ويُذكر أن حكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة في إدارة التموين الطبي بوزارة الصحة قد قامت بتوفير هذه المفاصل الصناعية المتقدمة إضافة إلى كافة أدوات ولوازم جراحة العظام التي تم تزويدها عن طريق مناقصات الخليج المتعددة، اضافة الى وجود الكفاءات المؤهلة لإجراء مثل هذه العمليات المعقدة والمتطورة في مستشفيات وزارة الصحة.

* نجاح عمليات استبدال مفصل الركبة الصناعي > عملية استبدال مفصل الركبة Total Knee Replacement من العمليات الناجحة والمتطورة على الدوام، فهي تقضي على مشكلة الألم المزمنة وتعيد للركبة حرية الحركة بعد فترة من التيبس.

في الحقيقة عند بداية عصر عمليات استبدال مفاصل الركبة كانت نسبة الفشل عالية جداً، والعمليات كانت تجرى لكبار السن فقط الذين لديهم أمراض مزمنة وفي ظروف محدودة. ولكن الآن وبعدما تم فهم تشريح مفصل الركبة وطبيعة عملها الميكانيكي والفسيولوجي بشكل واسع، وثم فهم سبب فشل تكوين أجزاء الركبة الصناعية البدائية، أصبح هناك تطور كبير في صناعة مفاصل الركبة وخاصة الجزء المتعلق بعظمة الفخذ وعظمة الساق والتي بسببها أمكن التوصل إلى طرق حديثة سهلة وميسرة وبنسبة نجاح عالية.

كما أمكن تحسين مقاومة كافة أنواع الضغوط الخارجية بفضل إدخال التحسينات المستمرة عليها عبر السنين. وأصبح ممكناً، إجراء وتلبية احتياجات جميع المرضى الذين يعانون من آلام مزمنة نتيجة التغيرات الفسيولوجية والمرضية والتي تعرضت لها مفاصلهم.

يقول الدكتور وليد بن صالح العديني، استشاري جراحة العظام بمستشفى الثغر بجدة، أن للمتابعة الأولى لنتائج تلك العمليات أهمية كبيرة، بل تعتبر مشجعة جداً في مسألة القضاء على معضلة الألم وتحسين حرية حركة مفاصل الركبتين وبنجاح كبير تصل نسبته إلى 90% وتستمر فعاليته إلى فترة زمنية تمتد إلى 10 سنوات. هذا وما يزال التقدم مستمراً وقائماً بشأن إدخال التحسينات على التصميم الفني لأجزاء المفصل الصناعي وكذلك الطريقة الجراحية المستخدمة.

ويضيف الدكتور العديني أن بإدخال استعمال الكومبيوتر في إجراء العمليات الجراحية، والذي بات الآن متوفراً في كثير من المراكز العالمية والمتخصصة، فقد ساهم ذلك في مساعدة الجراح في كثير من الخطوات الجراحية الدقيقة والحساسة. وما زالت تجرى العديد من العمليات الجراحية بدون استعمال الكومبيوتر في الحالات المرضية العادية.

وعلى العموم ففي بعض الحالات المتقدمة وعندما يكون هناك تشوه شديد في العظام أو في حالة إعادة إجراء العمليات لبعض الحالات السابقة (التي فشلت سابقاً)، يمكن استعمال الكومبيوتر لتسهيل الخطوات الجراحية وأدائها بدقة متناهية وهي طريقة مفيدة جداً حيث ترفع من نسبة نجاح العملية حيث تساعد في الحصول على أفضل طريقة لوضعية المفصل الصناعي في مكانه. ومن المتعارف عليه جراحياً طريقة فتح مفصل الركبة وذلك بعمل فتح جراحي بواسطة المشرط في منطقة منتصف الركبة باتجاه عمودي قائم من أعلى عظمة الرضفة (الصابونة) إلى أعلى عظمة الساق بشق يصل طوله من 8 إلى 12 سم تقريباً. وبعد ذلك يتم فتح الأنسجة تحت الجلدية والعضلية بعمل فتحٍ جانبي داخلي موازي للفتح الأول، ثم يتم قلب عظمة الرضفة مع الأنسجة والأوتار اللاحمة بها إلى الخارج، بعد ذلك يمكننا مشاهدة تفاصيل مفصل الركبة وعظام أسفل عظمة الفخذ وعظام أعلى عظمة الساق. وبالتالي يمكن إتمام إجراء بقية خطوات العملية بسهولة.

وفي المستقبل القريب سوف يتم، الاستعاضة عن الفتح الجراحي الكبير بفتح جراحي صغير جداً وبدون المساس بعظمة الرضفة (الصابونة) ومن ثم إجراء خطوات تثبيت أجزاء المفصل الصناعي عبر هذه الفتحة.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام