الخميـس 07 رجـب 1426 هـ 11 اغسطس 2005 العدد 9753
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

الشهر السادس للحمل

من أفضل الأشهر لقلة الإحساس بالإنهاك وعينا الجنين تبدآن بالتفتح ويسمع الموسيقى

الرياض: د. عبير مبارك
من أفضل أشهر فترة الحمل، الشهر السادس لما يتميز به من قلة الإحساس بالإنهاك والتعب، ولجمال المظهر الخارجي والذي يبدو فيه الحمل جليا وواضحا.

يأخذ الوزن بالازدياد خلال هذه الفترة الممتدة من نهاية الأسبوع العشرين وحتى الرابع والعشرين بمعدل نصف كيلو غرام للأسبوع، وإذا كانت الحامل دون الوزن المطلوب عند بدء الحمل فان معدل الزيادة يكون اعلى. وعند زيارة الطبيب يتم الفحص الروتيني السابق ذكره.

الأعراض المحتملة

* ـ زيادة حركة ونشاط الجنين بصورة واضحة. ـ استمرار الإفرازات المهبلية.

ـ آلام أسفل البطن.

ـ تنميل الساقين.

ـ زيادة العرق في الجسم والشعور بالحرارة.

ـ حكة في البطن.

ـ كبر حجم الثديين.

ـ استمرار أو اختفاء بعض من أعراض الشهر الخامس السابق ذكرها.

* الناحية المعنوية

* تناقض التقلبات المزاجية فمن القلق إلى الارتياح والعكس، مع استمرار شرود الذهن، وبدء الشعور بالملل من الحمل، والتفكير في المستقبل.

* نمو الطفل

* ـ يبلغ طول الجنين 33 سم ووزنه 570 غراما، ولم يتم تخزين الدهون في الجسم بعد لذا يكون الطفل لحما خالصا في هذه الفترة.

ـ تتشكل غدد العرق في البشرة.

ـ تتكون عضلات الساقين والذراعين.

ـ القدرة على السعال والفواق.

ـ البصر: تبدأ عيناه بالتفتح تدريجيا إلى أن يتم ذلك تماما مع حلول الأسبوع 28 فيتمكن من الرؤية.

ـ السمع: بإمكانه سماع الموسيقى والتأثر بها ويمكنه تفضيل بعض أنواعها، ويجفل الطفل لدى سماعه ضجيجا مفاجئا وتظهر ردة فعله بالركل وزيادة الحركة.

ـ يستطيع أن يقطب حاجبيه ويحرك عينيه ويصر شفتيه ويفتح فمه ويغلقه.

ـ حركة الطفل: يركل ويلكم ويقبض يديه وينقلب بحركة شقلبة.

ـ المص والبلع والتنفس: يستطيع الآن مص إبهامه وابتلاع الماء الدافئ المحيط به ويخرج الزائد عن طريق التبول، كما انه يقوم بحركات تنفسية مرتبة تهيئه للتنفس عند الخروج للعالم الخارجي.

ـ التذوق: تتشكل براعم التذوق لديه.

ـ الغذاء: يتغذى الطفل بواسطة المشيمة التي تنقل له كل ما تأكلينه سواء كان ضارا أو نافعا.

يغدو الطفل إنسانا واعيا ذا مشاعر ومتجاوبا مع محيطه بالاضافة إلى نموه الجسماني.

ويأخذ وضعه في الرحم وهو متقوس بحدة على ذاته ويتوسد كيس الماء المحيط به، ويمكن أن تكتب له الحياة إن ولد مبكرا إذا ما وفرت له العناية الكافية.

* مشاكل قد تعانين منها

* ـ آلام الساق أثناء النوم: من الأمور الشائعة جدا لدى الحوامل في الثلث الثاني والثالث من الحمل حدوث تشنجات مؤلمة في الساق وتحدث غالبا أثناء النوم نتيجة لزيادة الفسفور ونقص لتوزيع الكالسيوم في الدم. وتناول أقراص الكالسيوم التي لا تحتوي على فسفور يمكن أن تخلصك من ذلك. وعند حدوث ألم الساق تمدد الساق مع ثني الكاحل لأعلى اتجاه الوجه، وسرعان ما يخفف ذلك من حدة الألم وتكرار ذلك عدة مرات قبل النوم يساعد على الوقاية من الإصابة بها.

ـ نزف المستقيم: ينتج النزيف في كثير من الأحيان عن البواسير الخارجية ويقل حدوثه نتيجة البواسير الداخلية والبواسير وهي دوالي المستقيم، تصيب ما بين 20% إلى 50% من مجموع السيدات الحوامل، وكما أن أوردة الساق تكون عرضة للإصابة بالدوالي في هذا الوقت فكذلك الأمر بالنسبة للمستقيم وحدوث الإمساك يزيد من تفاقم هذه المشكلة. كما يمكن ان ينتج النزيف عن شقوق تظهر في فتحة الشرج نتيجة الإمساك والتي يمكن أن تصاحب البواسير أو تظهر بصورة مستقلة والتي تكون عادة مؤلمة بدرجة كبيرة. ولتجنب حدوث ذلك، يجب الوقاية من حدوث الإمساك بتجنب الأطعمة المطبوخة والتركيز على الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات الطازجة مع تناول السوائل بكثرة وممارسة التمارين الرياضية. تجنبي الضغط على أوردة المستقيم بالاستلقاء على احد الجانبين وليس على الظهر.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام