الاربعـاء 18 ربيـع الثانـى 1424 هـ 18 يونيو 2003 العدد 8968
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

ارتفاع درجة حرارة الصيف يزيد فحولة الرجال

الرجال ينتظرون 3 أعوام كمعدل عام قبل الاعتراف لأطبائهم بمعاناتهم من العجز

لندن: «الشرق الأوسط»
تبدأ درجات الحرارة بالارتفاع في الصيف ويزداد معها نشاط غدد الجلد العرقية والدورة الدموية وحاجة الجسم للماء. ورغم وصول درجة الرطوبة أحيانا الى حد لا يطيق فيها الانسان التصاق يديه بجسده يرى البعض الآخر في ذلك محفزا لقدراتهم الجنسية.

ويشير استفتاء كبير بين الرجال ان فصل الصيف افضل لديهم من ناحية القدرة على ممارسة الجنس. وتقول شركتا باير الألمانية وغلاكسو سميث كلاين ان استفتاء بين عدد كبير من الرجال بين 55 و 70 سنة يكشف بأن الكثير من الرجال يشعرون بأنفسهم أكثر فحولة في فصل الصيف، بل ان بعضهم يقول ان فصل الصيف يزيد «حماوتهم» الجنسية بشكل يجعلهم يتفوقون على الشباب من ناحية القدرات الجنسية.

وفي تصريح لمعهد الدراسات الصحية التابع لشركة باير ان 28% من الرجال و 21% من النساء يتمتعون بجنس الصيف اكثر من جنس الشتاء وتزداد رغبتهم الجنسية في الحر ايضا. ووصفت نسبة 5% ممن شملهم الاستفتاء الجنس في الصيف على انه أفضل مما في الشتاء.

شملت الدراسة 1072 رجلا وامرأة تتراوح اعمارهم بين 35 و 70 سنة. وتبيّن من الاستفتاء ان النساء اكثر خبرة من الرجال في الاغواء، وفي حين تغوي المرأة الرجل بالملابس والحلي والماكياج يحاول الرجل ذلك عن طريق الاطراء.

* العجز يصيب المزيد

* ويأتي الاستفتاء الاخير في وقت يزداد عدد الرجال المعانين من اضطراب الانتصاب والضعف الجنسي. وربما يكون التركيز على فصل الصيف أفضل من الناحية النفسية والجسمانية للرجل المعاني من الضعف.

وأجرى البروفيسور هارتموت بورست من جامعة هامبورغ دراسة حول حالة ضعف الانتصاب بين الألمان تكشف بأن الرجال ينتظرون 3 أعوام كمعدل قبل الاعتراف لأطبائهم بمعاناتهم من هذه الحالة. وهي ظاهرة تعكس مدى تردد الرجال في الكشف عن بواطن ضعفهم حتى للأطباء، كما لا تعالج سوى نسبة 10 الى 15% من الرجال نفسها حاليا ضد حالة ضعف الانتصاب، الأمر الذي يكشف ان عدد الرجال العاجزين الفعلي يفوق التصور بكثير مع وجود مؤشرات على زيادة مطردة بأعدادهم.

وذكر بورست ان ضعف الانتصاب تحول الى اكثر الأمراض شيوعا بين الرجال من اعمار 40 الى 80 في ألمانيا. واستشهد الباحث في تقريره امام المؤتمر الاوروبي لابحاث الجنس والعقم بدراسة دولية وشملت 32644 رجلا تراوحت اعمارهم بين 20 و 75 سنة من مختلف بقاع العالم. وجاء في الدراسة ان نسبة المعانين من ضعف الانتصاب في الولايات المتحدة تبلغ 25%، وفي ألمانيا 22%، وفي ايطاليا وبريطانيا 19%، وفي فرنسا 13%.

وسبق لمنظمة الصحة العالمية ان نوهت الى الارتفاع المطرد بأعداد الرجال المعانين من ضعف الانتصاب، حيث بلغ عددهم أخيرا نحو 152 مليون رجل على المستوى العالمي. ويتوقع خبراء المنظمة الدولية ان يتضاعف هذا العدد مع حلول عام 2005.

وتوصلت مختلف الدراسات الى حقيقة ثابتة مفادها ان نسبة العجز الجنسي بين الرجال تتصاعد مع تقدم السن باتجاه الشيخوخة. وكمثل فإن نسبة ضعف الانتصاب بين مجموعة اعمار 40 الى 49 هي 21% وتزداد الى 40% بين مجموعة اعمار 60 الى 70 سنة، والى 73% بين مجموعة اعمار 70 الى 75 سنة.

* سيلدينفال يقوي الفحولة

* وصل الباحثون الاميركيون الى ان تعاطي عقار سيلدينفال من قبل رجال يتعاطون الادوية المضادة للكآبة زاد من فحولتهم وقدراتهم الجنسية.

أجريت الدراسة على رجال يتعاطون المواد المضادة لاعادة امتصاص السيروتونين (مصابين بالكآبة) وعمل سيلدينفال بشكل ظاهر على تقوية نشاطهم الجنسي. وساهم الدكتور هـ. جورج نومبيرغ من جامعة نيو مكسيكو في اعداد الدراسة التي نشرت في المجلة المختصة «غاما».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام