الخميـس 12 شعبـان 1426 هـ 15 سبتمبر 2005 العدد 9788
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

تشوهات العمود الفقري عند الأطفال

د. محمد عطية: حوالي 36% من طلبة المدارس يعانون من آلام الرقبة والظهر

جدة: «الشرق الأوسط»
يعاني بعض الأطفال من تشوهات في العمود الفقري، وأكثرها شيوعاً «تقوسات الظهر». وهي عبارة عن انحناء غير طبيعي في العمود الفقري، وتكون على درجات كالانحناء لأحد الجانبين أو إلى الأمام أو إلى الخلف، زيادةً عن الوضع الطبيعي للإنسان.

تقوسات الظهر

* ولانحناءات وتقوسات العمود الفقري أنواع عديدة، منها:

ـ نوع خلقي: وهو ينتج عادة بسبب عدم نمو جزء من إحدى الفقرات فيؤدي إلى تقوس في الظهر، وتظهر علاماته مبكرةً بعد الولادة أو خلال السنتين الأوليين من عمر الطفل.

ـ نوع ذاتي الحدوث: وهو انحناء غير معروف السبب، ويظهر في سن متأخرة بعض الشيء ويكون عادة في سن العاشرة ويبدأ في البنات مبكراً عن الأولاد.

ـ نوع ينتج عن أمراض معينة، تصيب عادة العضلات أو يكون نتيجة إصابات في الدماغ كإصابات حوادث السيارات والتي تؤدي إلى تشوهات في العمود الفقري كأحد مضاعفاتها.

وقد تكون تقوسات العمود الفقري حالة موجودة بين أفراد العائلة أنفسهم، وهنا يجب فحص كافة الأطفال في هذه العائلة، الذين هم في طور النمو لاكتشافها وتدارك الأمر مبكراً.

أما عن الحقيبة المدرسية، فقد ازدادت وزناً في السنوات الأخيرة، وأصبحت تزن حوالي 9 إلى 10 كيلو جرامات وتصل أحياناً إلى 16وربما 20 كيلوجراماً في بعض المدارس، وتكون الخطورة أكبر عندما يكون هناك استعداد للطفل من التأثر بهذا الوزن الزائد من أن ينحرف أو يحصل عنده ميلان للعمود الفقري. حقيبة المدرسة

* لقد تعود الأطفال حمل هذه الحقائب، ثقيلة الوزن، إما على جانب واحد أو حملها على الجانبين، وفي كلتا الحالتين يحدث التقوس؛ فالحقيبة المحمولة على جانب واحد تؤدي إلى التقوس في ناحية واحدة وتؤثر على الكتف وعلى الأعصاب التي حول الكتف من الناحية الأخرى، وتلك المحمولة على الجانبين تؤدي إلى التقوس للأمام وخلل في العمود الفقري للطفل بسبب ما تحدثه من تغيير في مركز ثقل الجسم وبالتالي يزيد الانحناء مع تطور ونمو الجسم إضافة إلى استعداد جسم الطفل لتقبل مثل هذه التغيرات ومنها الانحناء.

أما عن تأثير الحقائب التي يحملها طلبة المدارس على العمود الفقري وإصابته بالتشوهات، فمن الوجهة العلمية، يجب معرفة أن الحقائب نفسها التي يحملها الأطفال ليست السبب الأساسي في التقوس، لكنها تؤدي عند حملها لفترات طويلة إلى زيادة التقوس الموجود أصلاً لدى الطفل حتى وإن كان بسيطاً بسبب عدم توازن العمود الفقري، مسببة آلاماً مزمنة ومشكلات طويلة الأمد على امتداد الفقرات من الرقبة إلى أسفل الظهر. ويشير الدكتور محمد عطية استشاري عظام الأطفال بتخصصي جدة الى ان معدلات آلام الظهر بين الأطفال قد ارتفعت مؤخراً حيث وصلت في بعض الدراسات إلى حوالي 36%، والإصابات المتسببة عن أحمال الظهر قد زادت لأكثر من الضعف في السنوات الخمس الماضية.

نصائح صحية

* وفي دراسة أميركية سابقة نشرت في مجلة «وول ستريت» حذر الباحثون فيها من أن الحقائب المدرسية قد تسبب الأذى لمناطق الظهر والرقبة عند الأطفال، وإن حوالي ربع الطلاب تحت سن الرابعة عشرة، يحملون الحقائب المثقلة بالكتب والدفاتر التي تزن أكثر من 20% من وزن الطفل وهو ما يعادل حمل رجل وزنه 81 كيلوجراماً لثقل مقـداره 18 كيلو جراماً تقريبا على ظهره.

والمقترح هنا أن نطبق ما قامت به بعض الدول من وضع صناديق وخزائن في المدارس مخصصة للكتب حتى لا يضطر الطالب إلى حملها إلى المنزل والعودة بها يومياً.

ـ يجب أن يتراوح وزن الحقيبة ما بين (10 ـ 15% من وزن الطفل) فقط،.

ـ ينصح بتخفيف ما يمكن تخفيفه من الكتب قدر الإمكان.

ـ ويفضل أن تكون الحقيبة من نوع السحب بالعجلات على الأرض.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام