الخميـس 29 جمـادى الثانى 1426 هـ 4 اغسطس 2005 العدد 9746
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

الشهر الخامس من الحمل

الجنين يتحرك كرفرفة الطائر والحامل تشعر بالحيوية والتألق وتبدأ بارتداء الملابس الفضفاضة

الرياض: د. عبير مبارك
مع حلول الشهر الخامس للحمل يبدأ الشعور بالحيوية والعافية والتألق للتحسن الملحوظ للبشرة والشعر، ولظهور ملامح الحمل المتمثلة في كبر حجم البطن فلقد آن الأوان لارتداء ملابس الحمل الفضفاضة المريحة.

يقوم الطبيب في هذا الشهر بالفحص الدوري المعتاد والذي أشرنا إليه سابقا بالإضافة إلى سماع ضربات قلب الجنين والفحص الخارجي لحجم وشكل الرحم.

* ماذا تشعرين:

ـ بدء الإحساس بحركة الجنين كرفرفة الطير أو كفقاعات تتصاعد داخل البطن.

ـ إفرازات مهبلية غزيرة بيضاء اللون بدون رائحة.

ـ الشعور بآلام أسفل البطن لارتخاء وتمدد الأربطة المساندة للرحم.

ـ استمرار الإمساك.

ـ خروج مادة لبنية من الثديين تدعى اللباء.

ـ حرقة المعدة وعسر الهضم والانتفاخ.

ـ انسداد ونزيف الأنف من حين لآخر.

ـ انفتاح الشهية للطعام.

ـ تنميل القدمين.

ـ ظهور دوالي القدم والبواسير، احدهما أو كلاهما.

ـ الإحساس بخفقان في القلب.

ـ الرغبة الشديدة أو انعدام الرغبة في العلاقة الزوجية.

ـ آلام الظهر.

ـ تغير لون الجلد في منطقة المعدة والوجه والرقبة.

أما من الناحية النفسية فسيتحسن المزاج بشكل عام مع الشعور بالضيق من حين إلى آخر واستمرار الشرود.

* كيف تبدين:

تكون الزيادة الكاملة للوزن خلال المرحلة الثانية للحمل ما بين 5 إلى 7 كيلوغرامات بمعدل نصف كيلو لكل أسبوع وهي ما تعادل 50 إلى 60% من كامل زيادة الوزن أثناء الحمل.

* كيف يبدو طفلك:

ـ نمو شعر الرأس.

ـ بدء تكون الأسنان.

ـ تكون مادة دهنية على الجسم لحماية البشرة داخل الرحم تدعى الدمام.

ـ انتقال خلايا المناعة من الأم للجنين عبر الدم لتساعد على المقاومة خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة. ـ تكثر حركة الطفل.

* الشعور بالإجهاد:

عند ممارسة التمارين الرياضية أو خلال القيام بالأعمال المنزلية يزداد الشعور بالإجهاد والتعب، وهنا يجب التوقف عن مزاولة أي مجهود قبل الإحساس بالإجهاد، بمعنى اخذ فترات متقطعة من الراحة أثناء مزاولة الرياضة أو غيرها من الأعمال المجهدة لتجنب التأثير السلبي للإجهاد على الأم والطفل معا.

* وضع النوم:

من أكثر الأمور صعوبة خلال فترة الحمل هو تغير وضع النوم المفضل لدى الحامل مما يسبب الأرق حتى يتم الاعتياد على وضع النوم الجديد.

بسبب كبر حجم البطن يصبح من المحال النوم على البطن، كما ان الاستلقاء على الظهر مع كونه أكثر راحة إلا انه يزيد من ضغط الرحم بثقله على الظهر والأمعاء والوريد الأجوف السفلي مما يؤدي إلى الشعور بآلام الظهر وعسر الهضم وصعوبة التنفس و انخفاض ضغط الدم. لذا يكون الوضع المثالي للنوم هو الاضطجاع على احد الجنبين مع رفع احدى القدمين فوق الاخرى ووضع وسادة بينهما.

* آلام الظهر:

تكثر الشكوى من آلام أسفل الظهر خلال فترة الحمل، وذلك نتيجة لارتخاء مفاصل عنق الرحم لتسهيل عملية خروج الطفل أثناء الولادة، إضافة إلى ازدياد حجم البطن مما يؤدي إلى اختلال توازن الجسم. ولتجنب هذه الآلام يجب الحرص على الوقوف بشكل سليم مع رفع احدى القدمين على شيء مرتفع مع ثني الركبة لتجنب إجهاد الجزء السفلي من الظهر، والجلوس بطريقة صحيحة مع عدم وضع احدى القدمين فوق الاخرى. مع مراعاة انتقاء أحذية ذات كعب منخفض، والحرص على إبقاء الوزن ضمن الحد المسموح به.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام