الاثنيـن 13 محـرم 1426 هـ 21 فبراير 2005 العدد 9582
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

جراحات تجميلية ناجحة للأطفال المصابين بالشفة الأرنبية وانشقاق سقف الفم

د. بدر إبراهيم عبد الرؤوف لـ«الشرق الأوسط»: طفل من كل ألف يولد بالشفة الأرنبية

جدة: «الشرق الأوسط»
تعتبر حالات الشفة الأرنبية وانشقاق سقف الحلق من أكثر العيوب الخلقية انتشارا في منطقة الوجه. وتتفاوت درجة الشق من شق صغير في الجزء الأحمر من الشفة إلى انفصال كامل للشفة، وقد يمتد الشق ايضا إلى ذلك الجزء من العظم، حيث تنمو الأسنان عبر اللثة، ويمكن أن تكون الشفة مشقوقة في أحد الجانبين فقط أو في كليهما. وتشعر غالبية الأمهات اللواتي رزقن بأطفال يعانون من انشقاق الشفة بالقلق تجاه أطفالهن، وقد يتساءلن هل يمكن إصلاح هذا التشوه جراحيا ليبدو شكل طفلي طبيعيا؟ وقد طرحت «الشرق الأوسط» هذا الموضوع مع ما يحمل من تساؤلات عديدة على استشاري الجراحة التجميلية والتعويضية بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بجدة الدكتور بدر إبراهيم عبد الرؤوف، فكان معه الحوار التالي:

* كيف تتكون شفتا الجنين وسقف حلقه وهو في بطن أمه؟

ـ يبدأ وجه الجنين بالنمو بعد الحمل بسبعة أسابيع إلى تسعة أسابيع تقريبا، إذ تبدأ الشفتان أولا بالنمو ثم الحنك الصلب والحنك الرخو. وتنمو الشفة بصورة مستقلة عن الحنك، ولذا فمن الممكن حدوث انشقاق في الشفة وحدها أو في الحنك وحده أو في كليهما معا.

* ما هي نسبة حصول الشفة الأرنبية وما دور الوراثة فيها؟

ـ بشكل عام تحصل الشفة الأرنبية في طفل من كل 600 الى 1000 طفل. وتلعب الوراثة دورا فيها، فمثلاً يؤدي وجود طفل أو أحد الأبوين بشفة أرنبية، الى زيادة احتمال نسبة الإصابة للأطفال في المستقبل بـ2 إلى 4 في المائة.

* ما هى أنواع الشفة الأرنبية؟

ـ قد تكون الشفة الأرنبية جزئية أو كاملة معتمدة إذا كانت اللثة والفك العلوي به شق أم لا. بالإضافة إلى ذلك قد تكون الشفة الأرنبية في جهة واحدة فقط أو في الجهتين.

* ما علاقة انشقاق سقف الفم بالشفة الأرنبية؟

ـ في كثير من الحالات الطفل المولود بالشفة الأرنبية توجد عنده عيوب خلقية في سقف الفم. وذلك أيضاً قد يكون جزئيا أو كليا.

تجميل الشفة

* لماذا تعتبر العمليات التجميلية للشفة الأرنبية حساسة جداً؟

ـ العملية التجميلية للشفة الأرنبية تعتبر حدثا مهما وحساسا جداً للطفل لأكثر من سبب منها:

* أهمية شكل الشفة والفم من الناحية التجميلية.

* مدى رقة هذه الأنسجة في الطفل وصغرها.

* تحتاج العملية إلى حسابات دقيقة أثناء العملية، حيث أن أي خطأ بسيط قد يصبح واضحا مع نمو الطفل.

* ما هي السن المناسبة للعملية التجميلية للشفة الأرنبية؟ ولماذا ؟

ـ يفضل أن تجرى العملية التجميلية للشفة الأرنبية بعد سن الثلاثة أشهر، اذ وجد أنه في هذه السن يكون قد تحسن معدل الهيموجلوبين وأيضاً وزن الطفل. وهما عاملان مهمان لتقليل نسبة المضاعفات التي قد تنتج. بالإضافة إلى ذلك فإن في هذه السن تكون أنسجة الشفة قد نمت بقدر كاف حتى يتمكن الجراح من إجراء العملية.

* ماذا يتم خلال العملية التجميلية؟

ـ الأهداف الأساسية من العملية هي:

* تعديل طول الشفة.

* تحرير عضلات الشفة من وضعها غير الطبيعي وإرجاعها إلى الوضع الطبيعي.

* تعديل الأنف.

* أن تكون آثار العملية غير لافته للنظر.

* ما هو تأثير الشفة الأرنبية على الأنف؟

ـ الشفة الأرنبية تكون مصاحبة بتشوه خلقي في الأنف أيضاً، والسبب في ذلك هو التصاق عضلات الفم إلى الأنف بوضع غير طبيعي، وبالتالي يسبب ذلك تغير شكل غضاريف الأنف، وأيضاً الى انعكاف حاجز الأنف النصفي، مما قد يؤدى إلى ضيق في التنفس مع نمو الطفل.

الأنف والفم

* ما هو العمر الأمثل لإجراء عملية تجميل الأنف في الطفل المصاب بالشفة الأرنبية؟

ـ يجب أن يصلح الأنف أثناء عملية الشفة الأرنبية، أي في سن الثلاثة أشهر، وهذا يضمن أحسن النتائج. لكن قد يحتاج الطفل عملية تعديل للأنف أخرى تقريبا، في سن الرابعة من عمره، بالإضافة الى ذلك يحتاج بعض المرضى عملية أخرى للأنف، بعد سن الثامنة عشرة أي بعد اكتمال نمو الوجه.

* ما هي أنواع انشقاق سقف الفم وتأثيراتها على النمو؟

ـ مثل الشفة الأرنبية قد يكون جزئياً أو كلياً، وأيضاً قد يكون في جهة واحدة من سقف الفم أو من الجهتين. ولا تؤثر التشوهات الخلقية في سقف الفم على نمو الطفل. السبب الرئيسي لعملية اصلاح سقف الفم هو الحاجة لأن يكون النطق طبيعياً. أما السن المثلى للعملية، فهي عندما يبلغ الطفل سنة من عمره، حيث أن في هذه السن يبدأ تطور مركز النطق في الدماغ.

وقد يحتاج سقف الفم عملية ثانية لإصلاح أي فجوات باقية والتي قد تحصل في نسبة 15 %. اما النتائج المتوقعة بالنسبة لنطق الطفل بعد نجاح عملية ترميم سقف الفم، فهي أن الثلث من هؤلاء الأطفال لن يحتاجوا إلى أي علاج آخر لتحسين النطق، أما الثلث الثاني منهم فسيحتاجون إلى تدريب على النطق السليم، أما الثلث الأخير فقد يحتاجون أيضاً إلى عملية أخرى لتحسين النطق.

نطق الأطفال

* كيف يتم تقييم النطق عند الطفل؟

ـ يحول الطفل إلى أخصائي أو أخصائية النطق وقد يحتاج الطفل إلى أشعة ملونة وتصوير بالفيديو للحنجرة أثناء المخاطبة أو لعمل منظار عن طريق الأنف. أما حدوث مشاكل في النطق فيعود الى فشل عضلات سقف الفم بلمس الجدار الخلفي للحنجرة أثناء النطق، وذلك يؤدي إلى تسرب الهواء من الأنف ويؤدى إلى ذلك إلى التنوين أثناء الكلام أو (الخنفة).

* ما هي الطرق الجراحية التى تستعمل لعلاج مشاكل النطق هذه؟

ـ هناك طريقتان رئيسيتان، أما تطويل سقف الفم حتى يصل الى جدار الحنجرة أو عمل توصيل بين سقف الفم وجدار الحنجرة.

* ماذا لو كانت هناك فجوة في اللثة؟

ـ وجود فجوة في اللثة قد يضعف سن الناب، لذلك ينصح بترميم هذه الفجوة برقعة تؤخذ من العظم عامة بعد سن السابعة.

* ما هي التخصصات الأخرى التي تشترك في علاج الأطفال بالتشوهات الخلقية مثل الشفة الأرنبية وتشوهات سقف الفم ؟

ـ بالإضافة إلى تخصص الجراحة الترميمية والتجميلية هناك عدد من التخصصات المهمة: وهي الأنف والأذن والحنجرة، والنطق والسمع، وجراحة الفكين، والأسنان، وتقويم الأسنان، وطب الأطفال والوراثة، اضافة الى الأخصائي أو الأخصائية الاجتماعيين.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام