الثلاثـاء 16 رجـب 1425 هـ 31 اغسطس 2004 العدد 9408
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

الليبي أيمن الأعتر يفوز بلقب «سوبر ستار العرب» ويرفض الخوض في الأمور السياسية

بيروت: سناء الجاك
طوى برنامج «سوبر ستار» صفحته للموسم الحالي مع حصول الليبي ايمن الاعتر على اللقب بأكثرية 54% من اصوات الجمهور، مقابل 46 % لمنافسه الفلسطيني عمار حسن واعلنت ادارة المستقبل انها بصدد اعداد صيغة جديدة للبرنامج، وتحفظت على كيفية توزيع الاصوات من الدول العربية، واكتفت بالتأكيد على ان المشاركة تجاوزت ليبيا وفلسطين والاردن الى دول اخرى.

وتجاوز عدد الاصوات الثلاثة ملايين. وبدا واضحاً في المؤتمر الصحافي، الذي عقد بعد اعلان النتيجة بحضور ايمن وعمار والفنان الرحباني، ان مفارقة تزامن هذه النتيجة هي ذكرى مرور 26 عاماً (اليوم الثلاثاء) على اختفاء الامام موسى الصدر، طغت على اسئلة الصحافيين، لكنها بالتأكيد لم تؤثر على اعجابهم بـ «سوبر ستار العرب» ايمن الاعتر، الذي رفض رفضاً قاطعاً الاجابة على اي سؤال يرتبط بهذا الموضوع الحساس، وإن بقي ودوداً ولطيفاً ودمثاً الى جانب نجاحه في إبراز مواهبه الغنائية، حتى عندما اهدى نجاحه الى «الأخ القائد» العقيد معمر القذافي والشعب الفلسطيني ولبنان والعرب جميعهم.

واللافت في حفلة الحلقة الاخيرة من البرنامج كان غياب البهرجة والرسميات المحيطة بالفائز، كما كانت الحال مع فوز الاردنية ديانا كرزون العام الماضي، التي احيطت فور اعلان النتيجة بحماية خاصة ومرافقين، كما تلقت اتصالات من الملك عبد الله لتهنئتها.

وخلال الحفلة قدم المشتركون السبعة عشر لوحة غنائية جماعية مع لحن للفنان احمد قعبور عنوانها «غنوا معنا»، اخرجها ناصر فقيه، كما حمل كل من عمار وايمن علم وطن زميله، في اشارة الى الى ان النتيجة لن تؤثر على اي منهما. ولدى الاطلالة الاخيرة للنجوم على خشبة المسرح، بدا واضحاً تعمد السوري حسام مدنية اظهار مواهبه وحضوره بتحدٍ بارز ومبالغ، وكان عزا خروجه من المسابقة الى «مؤامرة» عليه لمصلحة غيره من المتنافسين.

وكانت المفاجأة مع الرحباني الذي اعلن انه يحضر الحان لوحة موسيقية شبيهة بالاعمال الرحبانية العريقة التي نفذت لفلسطين والقدس، وعنوان هذه اللوحة سيكون «الحوار والسلام»، سوف يؤلف كلماتها الشاعر هنري زغيب.

وتجدر الاشارة الى ان موقع «شو في» الإلكتروني اورد ان صحيفة «واشنطن بوست» الاميركية، نشرت خبراً مفاده ان عناصر ليبية قدمت الى بيروت قبل الحلقة الاخيرة، للتأثير على موظفين في تلفزيون المستقبل لدعم أيمن الأعتر والعمل على فوزه باللقب.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام