الثلاثـاء 11 ذو الحجـة 1421 هـ 6 مارس 2001 العدد 8134
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

صلاة العيد في مسجد أهل فاس

الرباط : «الشرق الأوسط»
جريا على نهج أسلافه، يخرج العاهل المغربي صباح عيد الأضحى من رحاب القصر الملكي في عربة ملكية تجرها الخيول متوجها إلى مسجد أهل فاس الواقع بساحة المشور في تواركة بقلب العاصمة المغربية، وسط استقبال جماهيري حافل.

وبعد خطبة العيد التي يلقيها خطيب مسجد أهل فاس، يقوم ملك المغرب بأداء صلاة العيد، رفقة شقيقه الأمير مولاي رشيد وأعضاء الأسرة الملكية وكبار رجالات الدولة المدنيين والعسكريين، وعدد من سكان الرباط. وبعد الصلاة يخرج العاهل المغربي إلى فناء المسجد حيث يقوم، باعتباره أميرا للمؤمنين، بنحر كبشين أقرنين أحدهما عن أسرته الصغيرة والثاني عن الأسرة الكبيرة التي تشمل كافة أفراد الشعب المغربي. وقد اعتادت الإذاعة والتلفزيون المغربيان على بث مراسيم صلاة العيد حية على الهواء، وبعدها يشرع المغاربة في مختلف أرجاء البلاد في نحر أضاحيهم.

ويعود العاهل المغربي على صهوة حصان إلى القصر الملكي حيث يتقبل تهاني العيد من أفراد الأسرة الملكية ومن أعضاء السلك الديبلوماسي الإسلامي المعتمد في الرباط ورئيسي مجلس النواب ومجلس المستشارين ومستشاري الملك وأعضاء الحكومة وكبار ضباط الجيش المغربي.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام