السبـت 17 شـوال 1431 هـ 25 سبتمبر 2010 العدد 11624
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

عقاقير إنقاص الوزن.. تساؤلات كثيرة وحقائق أكيدة

توصيات ومحاذير استخدامها

د. مدحت خليل
أشارت الإحصاءات الحديثة إلى حدوث طفرة كبيرة في زيادة أعداد الأصحاء والمرضى الذين يتناولون عقاقير إنقاص الوزن بطريقة عشوائية، كما أشارت إلى قلة الدراسات العلمية لتقييم مدى أمان وكفاءة استخدام تلك العقاقير على المدى الطويل، مما يؤدي إلى تزايد احتمالات التعرض للآثار الجانبية بدرجة تفوق فوائد استخدام تلك العقاقير. لذلك، يؤكد الباحثون أهمية اتخاذ القرار السليم بشأن الوسيلة الفعالة الآمنة لإنقاص الوزن الدائم دون حدوث انتكاسات صحية.

أصدرت الشبكة المعلوماتية WIN التابعة للمعهد القومي للسكري وأمراض الهضم والكلى «NIDDK» بالولايات المتحدة الأميركية، تقريرا شاملا عن عقاقير إنقاص الوزن يستند إلى توصيات إدارة الغذاء والدواء FDA والكثير من الدراسات العلمية، تحت إشراف مجموعة كبيرة من العلماء والخبراء.

واشتمل التقرير على الكثير من النقاط المهمة للإجابة عن تساؤلات كثيرة حول شروط استخدام ومدى أمان وفعالية عقاقير إنقاص الوزن.

* الأطفال والمراهقون

* هل يسمح بإعطاء الأطفال والمراهقين عقاقير إنقاص الوزن؟

اعتمدت إدارة الغذاء والدواء مثبط إنزيم الليبيز (أورليستات Orlistat) للاستخدام بعد سن 12، أما العقاقير الأخرى فلم تعتمد حتى الآن للاستخدام تحت سن 16.

وقد أشارت بعض الأبحاث الإكلينيكية التي أجريت على مثبط الشهية (سيبوترامين Sibutramine) ودواء علاج السكري (ميتفورمين Metformin) إلى أمان استخدامها وكفاءتها، لكنها ما زالت غير معتمدة لاستخدام الأطفال والمراهقين لها.

* العقاقير والتجميل

* هل عقاقير إنقاص الوزن وسيلة للتجميل؟ لا ينصح باستخدام عقاقير إنقاص الوزن من أجل «إنقاص الوزن التجميليCosmetic weight loss»، بل يجب أن توصف فقط للمرضى المعرضين للمخاطر الصحية بسبب زيادة أوزانهم، بعد الفشل في إنقاص الوزن أو التحكم فيه بواسطة الحمية الغذائية وممارسة الرياضة بشكل منتظم.

كما يجب أن يتزامن تناول عقاقير إنقاص الوزن مع برنامج غذائي صحي وممارسة الرياضة والحركة بصفة منتظمة.

* وصفة طبية

* هل يمكن تناول عقاقير إنقاص الوزن دون وصفة طبية؟

* اعتمدت FDA عام 2007 استخدام عقار «أورليستات» دون وصفة طبية OTC، تحت مسمى تجاري Alli، يحتوي على 60 ملغم بدلا من 120 ملغم، ويشرط استخدامه للبالغين فوق سن 18، والإقلال من السعرات الحرارية اليومية، وعدم تناول أكثر من 15 غراما من الدهون يوميا، وممارسة الرياضة، وتناول مكملات الفيتامينات بانتظام. ومازال يستخدم حتى الآن، رغم ظهور بعض الأعراض الجانبية مثل ارتفاع نسبة الصفراء وأنزيمات الكبد وتلف خلايا الكبد بدرجات متفاوتة.

* ينصح الباحثون بضرورة توخي الحذر في تناول عقاقير إنقاص الوزن دون وصفة طبية، مع مراعاة تفاعل تلك العقاقير مع الأدوية الأخرى، والأعراض الجانبية التي يمكن أن تنتج عن تناولها على المدى الطويل.

* ممارسات خاطئة

* ما مدى التزام الأطباء بقواعد واشتراطات تناول عقاقير إنقاص الوزن؟

تنظم قوانين FDA عملية الدعاية المتعلقة بالعقاقير الطبية بواسطة منتجي الدواء، لكنها للأسف لا تستطيع الحد من قدرة الأطباء على وصف تلك العقاقير في حالات أو جرعات أو مدد زمنية مختلفة لم تحددها اشتراطات إدارة الأغذية والعقاقير، وهو ما يطلق عليه «ممارسة خارج نطاق الملصق Off - Label Use Practice»، ومن أمثلة هذه الممارسات الخاطئة:

* استخدام أكثر من دواء لإنقاص الوزن في الوقت ذاته.

* استخدام عقاقير إنقاص الوزن لمدة زمنية تزيد على عدة أسابيع أو شهور، بخلاف «سيبوترامين» أو «أورليستات» التي يمكن تناولها لمدة لا تتجاوز عاما، حيث إن الدراسات العلمية لم تؤكد حتى الآن أمان وكفاءة تلك العقاقير في حالات الاستخدام لمدة تزيد على عام إلى عامين.

* استخدام بعض الأدوية غير المعتمدة لإنقاص الوزن مثل عقار (ميتفورمين) المستخدم لعلاج مرضى السكري.

* مؤشر كتلة الجسم

* ما العلاقة بين عقاقير إنقاص الوزن ومؤشر كتلة الجسم؟ يعبر مؤشر كتلة الجسم BMI عن حاصل قسمة الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر.

ويتراوح المقياس (المؤشر) الصحي بين 18.5 إلى 24.9، بينما يتراوح المقياس المعبر عن زيادة الوزن بين 25 إلى 30، ويعبر مقياس كتلة الجسم أكثر من 30 عن حدوث «السمنة».

وتوصف عقاقير إنقاص الوزن للأشخاص الذين يكون لديهم مقياس كتلة الجسم 30 فأكثر. كما توصف للأشخاص الذين يكون لديهم مقياس كتلة الجسم 27 فأكثر في وجود حالة مرضية مرتبطة بالسمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكري من النوع الثاني أو ارتفاع دهون الدم.

* العقاقير والحمية الغذائية

* هل يمكن الاعتماد على العقاقير فقط لإنقاص الوزن؟ إن عقاقير إنقاص الوزن ليست الحل السحري للتخلص من السمنة، فقد أكدت الدراسات العلمية أن الاعتماد على عقاقير إنقاص الوزن فقط، دون اتباع الأساليب الصحية في الحياة والحمية الغذائية المتوازنة وممارسة الرياضة بشكل منتظم، يساعد على إنقاص نحو 5 – 10% فقط من الوزن، بالإضافة إلى حدوث زيادة الوزن المفقود في نسبة كبيرة من الحالات بعد التوقف عن تناول العقاقير.

وتكون التأثيرات الإيجابية لعقاقير إنقاص الوزن أفضل مع اتباع الحمية الغذائية وممارسة الرياضة والحركة بشكل منتظم من أجل الحصول على إنقاص دائم للوزن.

اختيار الدواء كيف يمكن اختيار الدواء المناسب لإنقاص الوزن؟ يعتمد اختيار الدواء المناسب على التعاون بين المريض والطبيب المعالج كما يعتمد على عدة عوامل مهمة:

* وجود أمراض مصاحبة للسمنة، مثل: ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، والسكري، وارتفاع نسبة الدهون بالدم.

* تناول أدوية تتزامن مع أدوية إنقاص الوزن، مثل: مضادات الاكتئاب أو مضادات تخثر الدم.

* وجود اضطرابات سلوكية متعلقة بتناول الطعام.

* الحمل أو الرضاعة.

* الإصابة بأمراض أخرى، مثل: الصداع النصفي أو الغلوكوما أو عدم انتظام ضربات القلب.

* فترة العلاج

* ما المدة الآمنة لتناول عقاقير إنقاص الوزن؟ المدة الآمنة لتناول عقاقير إنقاص الوزن تعتمد على الحالة الصحية للمريض ونوع الدواء والغرض من تناوله وظهور الأعراض الجانبية.

* لا ينصح بتناول جميع مثبطات الشهية، باستثناء (سيبوترامين Sibutramine) لمدة تتجاوز 12 أسبوعا.

* يمكن تناول مثبط الشهية (سيبوترامين Sibutramine)، ومثبط إنزيم الليبيز (أورليستات Orlistat) لمدة لا تتجاوز 12 شهرا (لعام متواصل).

* بعض الدراسات أشارت إلى أهمية تناول عقاقير إنقاص الوزن على فترات متقطعة، بهدف الإقلال من الأعراض الجانبية وضمان إنقاص الوزن الدائم دون حدوث انتكاسات صحية.

لماذا لا ينصح بتناول عقاقير إنقاص الوزن لمدة طويلة؟

* استخدام عقاقير إنقاص الوزن لفترات قصيرة يساعد على الإقلال من المخاطر الصحية المصاحبة للسمنة، مثل: ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الدهون بالدم والإقلال من مقاومة الجسم للأنسولين.

* بعض الدراسات أشارت إلى فائدة استخدام عقاقير إنقاص الوزن لمدة طويلة في الحفاظ على الوزن المفقود، لكن أغلب الدراسات أشارت إلى عدم وجود أدلة قاطعة تؤكد كفاءة وأمان استخدام عقاقير إنقاص الوزن لمدة طويلة، لذا ينصح الباحثون بضرورة إجراء المزيد من الدراسات العلمية طويلة المدى مع الأخذ في الاعتبار حدوث الأعراض الجانبية نادرة أو قليلة الحدوث.

* استجابات فردية

* هل تختلف استجابة الأشخاص لتناول عقاقير إنقاص الوزن؟ تختلف استجابة الأشخاص لعقاقير إنقاص الوزن، فالبعض قد يستفيد من إنقاص الوزن بصورة أكبر من الآخرين. وتشير الدراسات إلى أن أعلى معدلات لإنقاص الوزن تحدث خلال الأشهر الستة الأولى من استخدام عقاقير إنقاص الوزن، ثم يتباطأ بعد ذلك معدل إنقاص الوزن أو يزداد الوزن مرة أخرى في بعض الحالات.

* أدوية أخرى

* لماذا تستخدم مضادات الاكتئاب، أحيانا، لإنقاص الوزن؟

* أولا: إن العقاقير المضادة للاكتئاب، معتمدة بواسطة FDA لعلاج الاكتئاب، لكنها غير معتمدة لإنقاص الوزن. واستعمالها من أجل هذا الغرض يعتبر ممارسة طبية خارج قواعد واشتراطات FDA.

* أشارت الدراسات إلى أن تناول مضادات الاكتئاب بصفة عامة لمدة لا تتجاوز ستة أشهر، قد يساعد على إحداث نقص طفيف للوزن، لكن مع الاستمرار في تناول الدواء يزداد الوزن مرة أخرى، باستثناء دواء Bupropion، الذي أشارت إحدى الدراسات إلى إمكانية المحافظة على الوزن المفقود لمدة نحو عام مع استعماله.

كما يطرح التساؤل التالي: هل يساعد «ميتفورمين Metformin»، أحد أدوية علاج السكري، على إنقاص الوزن؟ إن هذا الدواء يساعد على إنقاص بعض الوزن لمرضى السكري من النوع الثاني الذين يعانون السمنة نتيجة الإقلال من الشعور بالجوع. لكن الأبحاث العلمية لم تؤكد فائدة استخدامه في إنقاص الوزن كعلاج للسمنة، لذلك فهو غير معتمد حتى الآن بواسطة FDA من أجل هذا الغرض.

هل يمكن استخدام الأدوية المحتوية على أكثر من مادة لإنقاص الوزن؟

إن الدواء المحتوى على مادتي (فينفلورامين Fenfluramine) و(فينتيرمين Phentertermine) المعروف باسم (Fen / Phen) لم يعد متوافرا في الأسواق نتيجة منع تداول مادة (فينفلورامين Fenfluramine)، بعد إصابة الكثير من الأشخاص بمشكلات خطيرة بالقلب والرئتين.

أما المعلومات المتوافرة عن مدى أمان وفعالية استخدام التركيبات أو التوليفات الأخرى لإنقاص الوزن ما زالت قليلة، مثل:

فلوكستين Fluoxetine / فينتيرمين Phentermine فيندايميترازين Phendimetrazine / فينتيرمين Phentermine أورليستات Orlistat / سيبوترامين Sibutramine التركيبات العشبيةHerbal combinations لحين توافر المزيد من المعلومات المؤكدة عن مدى أمان وفعالية استخدام الأدوية المحتوية على أكثر من مادة فعالة لإنقاص الوزن، يوصى بعدم استخدام تلك الأدوية إلا في حالات الأبحاث فقط.

* أعراض جانبية

* ما الأعراض الجانبية لعقاقير إنقاص الوزن؟ قد يسبب استخدام أدوية إنقاص الوزن أعراضا جانبية، بعضها بسيطة مؤقتة وبعضها شديدة وخطيرة، وقد تهدد الصحة وحياة الأفراد:

* دواء «أورليستات»:

- تقلصات بالبطن.

- نزول براز دهني.

- تسرب غير إرادي للبراز.

- يقلل امتصاص الفيتامينات من الأمعاء، لذا يجب عدم تناول مكملات الفيتامينات ساعتين قبل أو بعد تناول الدواء. كما يجب على المرضى الذين يتناولون أورليستات لفترة طويلة الحرص على تناول المكملات المحتوية على فيتامينات ذائبة في الدهون ADEK.

- تشير بعض الدراسات الحديثة إلى إمكانية حدوث تلف بخلايا الكبد نتيجة تناول أورليستات لمدة طويلة.

* سيبوترامين Sibutramine - ارتفاع ضغط الدم.

- زيادة معدل ضربات القلب.

- الصداع.

- جفاف الفم.

- الإمساك.

- الأرق.

- زيادة المخاطر الصحية لارتفاع ضغط الدم، وعدم انتظام ضربات القلب والسكتة الدماغية.

مثبطات الشهية الأخرى:

* فينتيرمين Phentermine، فيندايميترازين Phendimetrazine، داي إيثيل بروبيون Diethyl - propion، تسبب:

- الأرق والعصبية الزائدة وأحيانا الشعور الزائد بالابتهاج Euphoria.

- أشارت بعض التقارير إلى ارتفاع ضغط الشريان الرئوي مع استخدام «فينترمين Phentermine» - يحظر على مرضى القلب وارتفاع ضغط الدم وزيادة نشاط الغدة الدرقية وارتفاع ضغط العين (غلوكوما) تناول مثبطات الشهية بصفة عامة.

* استشاري الجهاز الهضمي والكبد والتغذية العلاجية في كلية الطب بجامعة القاهرة

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام