الاحـد 18 ذو القعـدة 1429 هـ 16 نوفمبر 2008 العدد 10946
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

كيف تتم الوقاية من التهاب الكبد الوبائي «إيه» و«بي»؟

من الممكن منع العدوى بفيروسي التهاب الكبد الوبائي «إيه» و«بي». وتوجد لقاحات فعالة لهذا الغرض، حيث تمنح في خلال أسابيع قليلة، مناعة طويلة الأمد ضد هذين الفيروسين.

الفيروس «إيه»:

* متى يجب تناول اللقاح؟

- يجب إعطاء اللقاح لأي شخص ينوي السفر إلى أي من المناطق الموبوءة بالتهاب الكبد الفيروسي «إيه».

- يجب إعطاء اللقاح للعاملين في المختبرات الطبية أو في الرعاية الصحية لكبار السن لكثرة تعرضهم للبراز الملوث بالفيروس «إيه».

- اعطاء الجلوبولين المناعي،الذي يحتوى على أجسام مضادة تمنح الجسم مناعة مؤقتة، لأي شخص في حالة اتصال مباشر (التقبيل، العلاقة الجنسية، تناول أو إعداد الطعام بشكل مشترك أو استخدام دورة مياه واحدة) مع مصاب بالمرض، وتم تشخيص حالته في الأسبوعين السابقين.

وللوقاية والحذر من الفيروس «إيه» ينبغي - اجتناب استخدام ذات الأطباق أو الأوعية أو دورات المياه مع شخص مصاب بالعدوى النشطة.

- عند السفر،الابتعاد عن تناول الأطعمة غير المطهية أو شبه المطهية، والابتعاد عن تناول المياه المكشوفة التي قد تكون ملوثة بالمرض.

الفيروس«بي»:

* متى يجب تناول اللقاح؟

- يجب إعطاء اللقاح إلى جميع الأطفال الرضع، وتحت عمر الثامنة عشرة الذين لم يتم تحصينهم من قبل.

- عند الإصابة بجرح بأي من الأدوات الملوثة كالإبر أو أمواس الحلاقة.

- بعد العلاقة الجنسية بشخص مصاب بمرض التهاب الكبد الفيروسي «بي».

- للأطفال حديثي الولادة لأمهات مصابات بالمرض. هنا يجب التحصين فور الولادة مباشرة.

- للعاملين في المجالات الصحية والطبية، لزيادة درجة احتمال تعرضهم للفيروس «بي».

- لمتعاطي المخدرات بالحقن الوريدي الذين يتشاركون في ذات الإبر.

- للمرضى المصابين بأمراض الدم وغيرهم ممن يحتاجون إلى نقل الدم بصورة متكررة.

- للمسافرين إلى أي من مناطق العالم المتفشي بها المرض.

- ويمكن إعطاء الجلوبولين المناعي على الفور، إلى حديثي الولادة لأمهات مصابات بالمرض، أو لإصابات الجروح الجلدية بالأدوات الملوثة بالمرض، أو لأي شخص كانت له علاقة جنسية بشخص مصاب بالمرض.

وللوقاية والحذر من الإصابة به ينبغي:

- عدم استخدام الأدوات الشخصية لأي مصاب بالمرض كفرشاة الأسنان أو موس الحلاقة، الذي قد يكون ملوثا بالدم الحامل للمرض.

- استخدام الواقي الذكرى إذا كان أحد الزوجين مصاباً بالمرض، منعاً لانتقال المرض من أحد الطرفين إلى الآخر <

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام