الاحـد 18 جمـادى الثانى 1429 هـ 22 يونيو 2008 العدد 10799
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

ما هو علاج عصب السن ؟

التهابه يسبب آلاما مستمرة لا تهدأ ليل نهار

د. علي حبيب
ان من أفظع آلام الأسنان، والتي أرقت الكثيرين بسبب شدتها، هو ألم التهاب عصب السن... فهو ألم مستمر لا يهدأ ليل نهار وقوي لدرجة الجنون ويزداد مع العض على الأسنان ويصاحب أحيانا بانتفاخات في اللثة. ويهدأ الألم فجأة ومن ثم يعاود الكرة مرة أخرى بعد بضعة أسابيع اذا لم يتم علاجه. اليوم نتحدث عن هذه المشكلة السنيه وأسبابها وعلاجها. ونبدأ بتعريف عصب السن، فعصب السن يطلق باللهجة العامية على لب السن وقنواته الممتده داخل جذور الأسنان ويحتوي على أعصاب وأوعيه دمويه وخلايا ونسيج داعم. وهو كأي نسيج آخر اذا التهب فانه ينتفخ ويتمدد. وهنا تكمن المشكله حيث ان لب السن محاط بالطبقات المكونة للسن من عاج ومينا، وكلها طبقات صلبة لا تسمح بالتمدد وبالتالي يكون الألم المصاحب شديدا ومستمرا الى ان يتم فتح لب السن عن طريق طبيب الأسنان، أو تلف العصب، أو تسرب الالتهاب من خلال القنوات السنية الى الخارج مما يؤدي الى تكون خراج، ويقلل الضغط داخل لب السن وقنواته. تحتوي الأسنان الامامية على قناة واحدة فقط بينما الضواحك تحتوي على قناة أو اثنتين وفي الضروس تتراوح القنوات من اثنتين الى أربع قنوات.

أسباب التهاب العصب السني ان تسوس الأسنان هو السبب الرئيسي لالتهاب عصب السن فالاهمال في علاج التسوس يؤدي الى تفاقمه ووصوله الى عصب السن أو قريبا منه. وعادة ما يكون ألم تسوس الأسنان لحظيا وقت وجود المؤثر على السن مثل السكريات أو الحار أو البارد. وعند وصول التسوس الى لب السن يصبح الألم أشد ومستمرا. وبالتالي يدخل المريض الى مرحلة اللا عودة والتي تتطلب علاج العصب.

وأحيانا تتعرض الأسنان الى كسور معينة نتيجة حادث ما، قد تمتد الى عصب السن وبالتالي تحدث نفس الأعراض. وأحيانا يلتهب العصب بسبب التهاب لثوي عميق مصاحب بجيوب لثوية عميقه قد تمتد الى الجزء الأخير من الجذر والتي بدورها تنقل الالتهاب الى لب السن عن طريق الجذور. وأخيرا ان وجود حشوات كبيره أو تيجان صناعية قديمة امتد السوس الى داخلها بدون ان يشعر المريض وفجأة يداهم الألم المريض وتظهر نفس الأعراض.

* لماذا يجب علاج العصب؟

* هناك اعتقاد خاطئ لدى بعض الناس فانهم وذلك عند تعرضهم لالتهاب العصب، يصبرون على ذلك الألم المرير ويأخذون المسكنات والعلاجات الغريبة العجيبه . ومن ثم يتوقف الألم فجأة بعد ذلك ويفرحون معتقدين ان الالتهاب قد انتهى، ثم يهملون في زيارة طبيب الأسنان الى ان يشعروا بالألم مرة أخرى ويعيدون الكرة تلو الكره الى ان يتلف السن بالكامل ومن ثم يتم خلعه. والحقيقه هي ان العصب يتلف ويموت بعد ذلك الالتهاب الأولي المرير ويبدأ بالتحلل وتقوم البكتريا بالتكاثر داخل السن ومن ثم تتوجه الى خارج السن عن طريق قنواته لتسبب مايسمى بالخراج والخراج هو عباره عن تجويف في العظم مليء بالتقيحات يظهر على شكل تورم أو انتفاخ جرثومي يمكن له ان ينتشر الى الوجه او الرقبة وأحيانا قد يسبب ذوبان العظم حول السن .ولذلك يجب عدم التهاون في ذلك والذهاب الى أخصائي في علاج العصب.

* كيفية علاج العصب

* اهم ما في الأمر هو التشخيص السليم لمدى سلامة السن المراد فاذا كان السن ضعيفا أو ان هناك تسوسا أو كسرا يمتد الى الجذور تحت العظم أو ان الجذور مكشوفة بسبب أمراض لثوية متقدمة أو أي سبب آخر قد يقلل من فرص انقاذ السن فالأفضل خلع السن واستبداله بزراعة الأسنان. وهناك خطأ شائع ان المريض يدفع الكثير من المال ويحاول بشتى الطرق الحفاظ على الأسنان الطبيعيه ويتنقل بين طبيب وأخر فقط ليبحث على من يحافظ على سنه مع انه قد وصل الى مرحلة متقدمة لا ينفع معها العلاج الا الخلع واستبداله بسن صناعي.

ان علاج العصب غالبا مايحتاج الى عدة خطوات مترابطه وهي:

- تنظيف وحشو العصب.

- أحيانا يحتاج السن الى وتد اذا كان التاج متآكلا الى حد كبير، ويحتاج الطبيب الى وتد يقوي به التاج.

- تلبيس السن بتاج صناعي مهم جدا لأن السن يصبح هشا وقابلا للكسر بعد فقده للبه وأوعيته الدموية وأعصابه. وهنا يكمن خطأ شائع ىخر هو ان المريض يتهاون في عمل التاج ويتركه كما هو وبعد عناء حشو العصب وفجأة ينكسر السن بدون انذار مسبق مما يؤدي الى خلع السن.

أما عن خطوات علاج العصب فهي متعدده وتحتاج الى عدة زيارات لاتمامها كما هو متفق عليه في الطريقة التقليديه لعلاج العصب وهذه الخطوات كالأتي:

> يقوم الطبيب بتنظيف جميع التسوس الموجود ومن ثم يكشف لب السن ويعمل فتحة مناسبه لمساعدته للوصول الى بدايات القنوات الجذرية.

> تنظيف لب العصب وقنواته من الأنسجة والأعصاب الملتهبه وذلك باستخدام مبارد سنية مخصصة لتنظيف العصب ومحاليل كيميائية مطهرة وتحديد عدد القنوات الجذرية بدقة متناهية لأن ترك أي من القنوات بدون تنظيف وحشو قد يسبب فشلا ذريعا في العلاج بأكمله.

> استخدام الأشعة السنية لتحديد طول القنوات الجذرية للسن وذلك لحشوها بالكامل دون زيادة أو نقصان، حيث ان الحشوة يجب ان تصل الى نهاية الجذر أو أنقص ب مليميتر واحد فقط.

> الأستمرار في تنظيف القنوات وتوسيعها لحد يسمح بحشوها الى نهايتها.

> حشو القنوات بمادة الحشو البلاستيكيه والمسماه بالقاتابرشا. ومن ثم التأكد من وصولها الى نهاية القنوات وبعد ذلك يتم انهاء الحشو ووضع حشوة مؤقتة للتأكد من سلامة العملية.

> عادة ما يتطلب اجراء ذلك ثلاث زيارات يقوم الطبيب في الزيارة الأولى بالتنظيف والثانية بتوسيع القنوات والثالثة بحشوها. وبين الزيارات يتم وضع حشوة مؤقتة للحفاظ على القنوات نظيفة وغير معرضة لأي نوع من العدوى.

> الآن ومع تقدم طب الأسنان وتوافر طرق أسهل للتشخيص والحشو فان كثير من استشاريي حشو العصب المرموقين يقومون بإكمال جميع خطوات علاج العصب في زيارة واحدة. > بعد ذلك يتم حشو تجويف السن وأحيانا يتم استخدام وتد معدني ومن ثم يتم عمل تاج سني من الخزف لحماية السن من الكسر. أكرر مرة أخرى ان تلبيس السن جزء لا يتجزأ من علاج العصب.

كيف تعرف ان علاج العصب ناجح وسليم؟

هناك أمور مهمة يجب الانتباه اليها لمعرفة مدى نجاح العلاج المعمول لك من عدمه:

1- بعد انتهاء حشو العصب يجب ان لا يكون هناك ألم مستمر قوي وخاصة مع المضغ أو الضغط على السن. أحيانا يحصل ذلك ويتم اعطاء مسكنات لبضعة أيام ويختفي الألم. ولكن اذا استمر بعد بضعة أيام فان ذلك يدل على قصور في مرحلة معينة من العلاج 2- يمكنك النظر الى الأشعه النهائيه والتأكد من ان جميع القنوات محشوة بحشوة بيضاء وواضحة وممتدة الى نهايات القنوات الجذرية وليست سوى حشوات نحيفة وقصيرة أو طويلة أطول من القنوات الجذرية.

3- قبل كل ذلك يجب الذهاب الى من هو متخصص في حشو العصب وليس لأي طبيب أسنان عادي وذلك من مبدأ أعطي القوس باريها.

4- أحيانا يستمر الألم وخاصة تحت وطأة المضغ مع ان الحشو تم عمله بالطريقة السليمة ويلجأ الأطباء في هذه الحالة الى عمل جراحي بسيط لتنظيف المنطقة المحيطة بنهاية الجذور وعزلها تماما بحشوة دائمة.

وأخيرا أحب ان أشير الى مبدأ الوقاية خير من العلاج فلكي لا تصل الى تلك المرحلة من الألم المرير، فاذهب الى طبيب الأسنان ودعه يكشف على أسنانك ويتأكد من سلامتها قبل ان تقع الفأس في الراس. وان حصل فان عليك زيارة طبيب مختص له خبرة كافيه في مجال علاج العصب لأنه ليس سهلا كما تعتقد ويحتاج الى أيد ماهرة <

* ألم حشو العصب وعلاجه في الاسنان اللبنية هل حشو العصب مؤلم؟ المفروض انه غير مؤلم اذا تم عمله بالطريقة الصحيحه وتحت تأثير مخدر موضعي فعال. ولكن أحيانا اذا لم تتم ازالة العصب بأكمله فان عملية توسيع القنوات تكون مؤلمة وأحيانا يتعدى الطبيب نهايات الجذور بالمبرد المعدني ويصل الى العظم المحيط مسببا التهابا مؤلما أيضا.

> كيف يمكن اعادة علاج العصب؟ كثير من الناس لديه حشو عصب قديم ومازال يعاني من نفس المشكله وقد يتعرض الى ألم حاد في يوم من الأيام. يتطلب العلاج اعادة حشو العصب وهي عملية صعبة جدا وتحتاج الى طبيب مختص وماهر والا فان مصير ذلك السن هو الخلع. > كيف يتم عمل علاج العصب للأسنان اللبنيه؟ بالنسبة للأسنان اللبنيه فطريقة علاج العصب مختلفة الى حد ما ففيها يتم ازالة الجزء العلوي فقط من اللب دون تنظيف القنوات الجذرية الا في حالات معينة ومن ثم تحنيط منطقة اللب بمادة الفورموكريزول أو مواد مشابهة ومن ثم حشو التجويف السني أو تلبيسه. وهذا اجراء أثبت نجاحه في الأسنان اللبنيه خاصة انها مؤقتة.

أستاذ مشارك واستشاري تقويم الأسنان a.hassan@asharqalawsat.com

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام