الاحـد 07 ربيـع الثانـى 1429 هـ 13 ابريل 2008 العدد 10729
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

كيف تختار معجون الأسنان المناسب؟

نصائح لانتقاء ما يناسبك منها من بين انواعها المتميزة

د. علي حبيب
يتساءل كثير من الناس، عن أفضل معجون أسنان للاستخدام، فالأسواق مليئة بالأنواع المختلفة ذات النكهات الطيبة والألوان الزاهية والمصاحبة بهالة اعلامية قوية مما يجعل التفريق بينها صعبا للغاية. وسنلقي الضوء اليوم على كيفية اختيار معجون الأسنان المناسب لأسنانك ولنبدأ بتعريف معجون الأسنان.

معجون الأسنان عبارة عن معجون أو جل يستخدم لتنظيف الأسنان ويساعد على المحافظة على صحة الفم و الأسنان ويساعد على ازالة البلاك 0الترسبات) وبقايا الأكل من الأسنان وازالة الروائح الكريهة من الفم، ويقلل من تسوس الأسنان عن طريق مادة الفلوريد. كما يساعد استخدامه على المحافظه على اللثة صحية وخالية من الأمراض. ويرجع استخدام معجون الأسنان الى 500 عام قبل الميلاد، وقد استخدمه قدماء المصريين والصينيين والهنود ولكن لم يتم استخدامه على نطاق واسع حتى القرن التاسع عشر الميلادي. وكانت معاجين الاسنان قديما تحتوي على العظام المسحوقة وقشور البيض لازالة بقايا الطعام من الأسنان. مكونات معجون الاسنان

* وفي عصرنا الحاضر تفننت الشركات في اضافة المواد المختلفة ذات الوظائف المفيده للأسنان وللثة كما تزعم وكل له استخداماته الخاصه مثل القضاء على حساسية الأسنان وأثار التدخين وغير ذلك .

يتكون المعجون من مواد أساسيه قد تزيد وتنقص حسب الشركة المصنعة وحسب الاستخدام المخصص له. وتشمل هذه المكونات:

- الفلوريد fluoride وهي المادة الأكثر شيوعا في معاجين الأسنان والمعروفه علميا بقدرتها على مكافحة التسوس وتقوية مادة الأسنان وزيادة مناعتها ضد التسوس.

- المواد المضادة للبكتيريا ِ (anti bacterial agents )لمحاربة البكتيريا الموجودة في طبقة الجير، والتي تعتبر المسبب الرئيسي للتسوس. ومن تلك المواد ما يعرف بالترايكلوزان Triclosan .

3-المواد الرغوية أو القلوية(detergents or foaming agents ) التي تساعد في تنظيف بقايا الطعام من بين الأسنان مثل Sodium Lauryl Sulfate وهذه الماده تستخدم في معظم المنظفات مثل الشامبوهات ومعاجين الأسنان. والسبب انها تساعد على تكوين الرغوة التي نراها في الشامبوهات وبعض المعاجين.وقد أثيرت حولها الشكوك والانتقادات اخيرا، وذلك بعد نتائج بعض الأبحاث غير المؤكدة في أنها مادة ضارة، قد تؤثر على الجلد والعيون وتعتبر من المواد المسرطنه وتساعد على نمو البكتيريا المسببه لروائح الفم والتي تنمو على الجزء الأخير من سطح الفم. ويدعي منتجو معاجين الأسنان، ان التركيز المستخدم منها في معاجين الأسنان قليل جدا وغير ضار. ولمعرفة المزيد عن أضرار هذه الماده يمكنك الرجوع الى كتاب حروب الصحة للكاتب فيليب ديه.

- المواد المضادة للجيرAnti-tartar agents والتي تساعد على منع تكون الجير مثل Tetrasodium Pyrophosphate (TSPP). - المواد المضادة للحساسية De-sensitizing agents لازالة حساسية الأسنان مثل Potassium citrate and Potassium nitrate. - الحبيبات الكاشطة Abrasives مثل Silicon Dioxide. ويزداد تركيز مثل هذه المواد في معاجين الأسنان المخصصه للمدخنين.

- الباكينج صودا Baking Soda التي تساعد على تبييض الأسنان - المواد المبيضة للأسنان Teeth Whitening agents مثل بيروكسيد الهيدروجين Hydrogen Peroxide - النكهات الصناعية Flavor وهناك مكونات أخرى تختلف باختلاف الشركة المصنعه وتركيبات مختلفه تميز بعض المعاجين ويستخدمها المصنعون لأهداف دعائيه يبتغون من ورائها التميزعن غيرهم من الشركات المنافسه في معظم الأحيان أنواع معاجين الأسنان

* معاجين محاربة التسوس، وهي الأكثر رواجا والمستخدمه بكثرة وهي التي تحتوي على الفلوريد الذي يحمي طبقة المينا من التآكل بواسطة احماض الفم. هذا بالاضافة للمواد الأخرى الآنفة الذكر.

* معاجين مقاومة البلاك و التهاب اللثة، التي تحتوي على المواد المضادة للبكتيريا و التي تمنع تكون البكتيريا التي تساعد في تكون البلاك .

* المعاجين المبيضة للأسنان، التي تساعد على عدم تكون البقع، وفي ازالة بقايا التبغ .

* المعاجين المضادة لحساسية الأسنان مثل معجون السنسوداين الشهير.

المعاجين المخصصة للأطفال، ولها مذاق محبب للأطفال ولها ألوان براقة وتركيز أقل من الفلوريد.

ويجب ان نعرف ان معظم الأنواع تحتوي على المكونات الرئيسيه التي ذكرتها مسبقا ولكن بتركيزات مختلفة، هذا بالاضافة الى مواد أخرى تميز استخدام ذلك المعجون من غيره. وان بعضها ضار، اذا ماتم بلع المعجون ولذلك ينصح بعدم بلع معجون الأسنان < اختيار معجون الاسنان

* في البدايه يجب ان نعرف ان استخدام معجون الأسنان مهم جدا ولا يجب اهماله لانه ضروري جدا لصحة الفم والأسنان. ولكن في نفس الوقت فان معجون الأسنان ليس هو العلاج الجذري لمشاكل الأسنان، ولا يعالج التسوس أو التهاب اللثة ولكن يقي منها لحد ما. لذلك اذا كنت تعاني من التسوس أو التهاب اللثة أو حساسية الأسنان المفرطة أو من تلون أسنانك، فيجب عليك مراجعة الطبيب المختص ويمكنك كذلك استشارته في نوعية المعجون الذي تود استخدامه. وهنا نقدم الخطوط العريضه فقط، التي قد تساعد في اختيار المعجون الأمثل:

- اختر المعجون المصنع من قبل شركة معروفة في هذا المجال والمعترف به من قبل المنظمات العالميه المعنيه بالمواد الطبيه مثل ادارة الدواء والغذاء (FDA) وجمعية الأسنان الأمريكيه (ADA). والأفضل ان تغير معجون أسنانك كل فترة وذلك للاستفادة من مزايا جميع المعاجين المعترف بها، لان كل منها له ما يميزه.

- اسأل طبيب أسنانك عن معجون الأسنان المناسب لأسنانك، فبعض الأحيان قد تحتاج الى معجون خاص بصحة اللثة أو معجون خاص بالحساسية المفرطة.

- اختر معجون الأسنان الذي يحتوي على الفلوريد لقدرته على محاربة التسوس.

- اذا كنت مدخنا فيمكنك استخدام المعاجين الخاصة بالتدخين والتي تساعد على تبييض الأسنان وازالة أثار التبغ. ولكن الحذر كل الحذر من استخدام مثل هذه المعاجين لفترات طويله كونها تسبب تآكل طبقة المينا وبالتالي قد تسبب حساسية مفرطة لا تحمد عقباها.

- اذا كنت تعاني من حساسية الأسنان تجنب استخدام المعاجين المبيضة للأسنان - اختر معجون الأسنان الذي تشعر بالرضا من مذاقه ورائحته عند استخدامه ، وأكثر النكهات شيوعا هي نكهة النعناع.

- اذا لم تشعر بالراحة عند استخدام معجون الأسنان، أو تعرضت للحساسية عند استخدامه جرب تغيير نوع المعجون و استشارة طبيبك .

- بالنسبة للمرأة الحامل فيمكنها استخدام أي من المعاجين ولكن اذا شعرت بالغثيان من معجون معين فيجب ان تبحث عن معجون آخر ذي نكهة مختلفة ورغوة أقل. - ابتعد عن معاجين الأسنان المحتويه على تركيز عال من مادة الصوديوم لورايل سولفيت (Sodium Lauryl Sulfate) ، من مبدأ "ابعد عن الشر وغني له".

- أما بالنسبة للأطفال فان استخدام العاجيين الخاصة بهم مهم جدا وذلك حسب ما يرغبونه من النكهات والذي قد يحببهم في تنظيف أسنانهم باستمرار والذي يعتبر مطلبا مهما لصحتهم. كما ان هذه المعاجين الخاصة بالأطفال تحتوي على تركيز منخفض من مادة الفلوريد المعروفة بتأثيرها الضار اذا تم بلعها والأطفال لا يكترثون لذلك.

* أستاذ مشارك واستشاري تقويم الأسنان a.hassan@asharqalawsat.com

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام