الاحـد 27 شعبـان 1428 هـ 9 سبتمبر 2007 العدد 10512
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

أكبر شركة وساطة تأمين تترقب ترخيص مؤسسة النقد السعودية قبل نهاية 2007

«مارش آند ماكلينن» تراقب توسع سوق الاستشارات الأمنية والتدريبية والموارد البشرية

الرياض: محمد الحميدي
أعلنت شركة مارش العالمية ـ أكبر شركة وساطة تأمين على مستوى العالم ـ عن ترقبها ترخيص مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» بعد سماح الأنظمة والقوانين بترخيص لشركات وساطة تأمين تقوم بكافة أعمال الوساطة المتعلقة بمنتجات التأمين، مشيرة إلى أنها تتوقع تسلم الرخصة قبيل نهاية العام الجاري 2007.

وكشف لـ«الشرق الأوسط» سائد عبيد المدير العام لشركة مارش، عن مبادرة الشركة التي كان لها حضور منذ أكثر من 25 سنة في السوق المحلية عبر شريك محلي، للحصول على رخصة بعد إعلان السلطات المالية السعودية عن أنظمتها المتعلقة بتنظيم قطاع التأمين ووساطة التأمين، مفيدا أن القوانين باتت تسمح للشركات الأجنبية والعالمية بالاستثمار عبر وساطة التأمين بعد الحصول على ترخيص متخصص من «ساما».

ولفت عبيد إلى أن الشركة الجديدة ستحمل بعد ترخيصها مسمى «مارش السعودية»، تحوي كافة الخبرات والتجارب العالمية في صناعة التأمين والمنتجات لتواصل ممارسة أعمالها، دون الإشارة إلى رأسمال الشركة، مؤكدا في الاتجاه ذاته أن تركيز الشركة سينصب في الفترة المقبلة على جانبين، الأول التوعية بضرورة أهمية إدارة المخاطر، والأخرى التعليم في مجال التأمين.

وأفصح عبيد الذي تولى أمس إدارة التعريف بمجموعة شركات مارش آند ماكلينن العالمية عبر ورشة عمل امتدت إلى عصر أمس في فندق إنتركونتننتال الرياض، بأن هناك نويات مبدئية ومراقبة مستمرة من كافة شركات المجموعة وهي شركة «أويلفر ويمان» للاستشارات الإدارية، وشركة كرول للحماية والاستشارات الأمنية، وشركة ميرسيه المعروفة في تقديم الاستشارات للموارد البشرية، للبحث عن فرص لدخول سوق الاستشارات وخدمات الحلول في السعودية. وقال عبيد إن السعودية باتت من أبرز الأسواق العالمية النامية في مجال تقديم الخدمات الاستشارية على رأسها ما يخص القطاعات الجديدة مثل التأمين، مبينا أن شركات ومؤسسات القطاع الخاص في السعودية لا تزال تعاني من ضعف التوعية المتعلقة بمجال ابتكار منتجات التأمين المختلفة. وزاد أن قطاع التأمين نما بشكل دراماتيكي منظم يشمل حاليا على 26 شركة، رخص لـ 14 شركة من مجلس الوزراء و12 شركة من مؤسسة النقد تمهيدا لرفعها مستقبلا لاستكمال الترخيص لها من مجلس الوزراء و10 شركات لا زالت تحت الدراسة.

ووصف عبيد هذه الشركات بأنها جميعها ستكون من فئة الشركات الضخمة مما يجعلها سوق جاذبة لتقديم الاستشارات وعمليات الوساطة التأمينية. وأوضح أن شركة مارش تعمل على تقديم تلك الاستشارات وتقوم بابتكار المنتجات الملائمة للمنشآت ومن ثم القيام بتسويقها والحصول فيما بعد على أفضل العروض من شركات التأمين وتقديم للشركة الراغبة، مبينا أن العملية لا تنتهي هنا بل هي مستمرة لاحقا عبر خدمة العملاء ومتابعة المشاكل والمستجدات المتعلقة بالمنتجات.

ودعا مدير عام مارش جميع الشركات الصغيرة والمتوسطة والعملاقة في البلاد إلى إدراك أهمية الوساطة التأمينية والتوجه نحو الشركات المتخصصة وذلك بهدف ابتكار وتصميم المنتجات الملائمة لمنشآتهم وحمايتها من كل ما يحيط بها من أخطار لكي تجني فوائد لاحقة في حال وقوع الخطر، لافتا إلى مواصلة عمل شركته في الوقت الراهن على ابتكار مجموعة من المنتجات التأمينية المتخصصة في المجال الطبي.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام