الجمعـة 19 شعبـان 1423 هـ 25 اكتوبر 2002 العدد 8732
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  







 

مناظرة حول الاستنساخ البشري في مؤتمر العلوم الطبية الثاني في دبي

مناقشة العلاج الجيني للسكري والإيدز والدعوة الى وضع الأطلس الوراثي العربي

دبي: «الشرق الأوسط»
شهد مؤتمر دبي العالمي الثاني للعلوم الطبية الذي افتتحه وزير الصحة الاماراتي حمد عبد الرحمن المدفع هذا الاسبوع في فندق كراون بلازا واستمر ثلاثة ايام, طرح العديد من القضايا الطبية الحيوية التي تواجه العالم المعاصر، وابرزها موضوع الاستنساخ، ومرض نقص المناعة المكتسبة (الايدز). وسلط الدكتور يوسف عبد الرزاق رئيس المؤتمر الضوء على محاور المؤتمر وبرنامجه، ومنها موضوع المورثات التطويرية وعلاقتها بخواص الاجنة عند الانسان، الى جانب موضوع العقم المجهول السبب. كما ناقش المؤتمر ما توصل اليه العلم في مجال العلاج الجيني لمرض نقص المناعة المكتسبة (الايدز) والعلاج الجيني لتناذر نقص المناعة الاساسي ودور الانترلوكين 15 و18 فى التهاب الاغشية المخاطية، بالاضافة الى مناقشة العلاج الجيني لامراض السكر ذي المناعة الذاتية المنشأ، واستخدام خلية «تي» المنتظمة والخلايا المفرزة للمضادات الذاتية لتفادي مرض السكري (النمط 1) والسبل المتعددة التي تقود الى أمراض المناعة المحرضة عن طريق الفيروسات، ودور المشابهة الجزئية في انتشار هذه الامراض، والعديد من الموضوعات الحيوية. ونظم المؤتمر مناظرة حول موضوع الاستنساخ البشري شارك فيها مستنسخ النعجة «دولي» وثلاثة من المتخصصين العالميين في مجال الاستنساخ. وحضر حفل الافتتاح الذي انعقد تحت رعاية الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة وصاحب جائزة العلوم الطبية، العديد من الفعاليات الطبية المحلية والدولية عدد من وزراء الصحة العرب. وكان الشيخ حمدان قد دعا العلماء العرب إبان حفل توزيع جوائز العلوم الطبية التي تحمل اسمه الى دراسة ووضع خطة لمشروع الاطلس الوراثي (الجينوم) العربي لدراسة التركيبة الجينية للانسان العربي لتتبناها الامانة العامة للجائزة. وفاز بجائزة حمدان العالمية الكبرى للعام الحالي البروفيسور روبرت ادواردز رئيس الجمعية الأوروبية للإخصاب وعلم الاجنة بالمملكة المتحدة والذي كان وراء نجاح مشروع ولادة اول طفل انابيب في العالم عام 1978. وفاز بجائزة حمدان للبحوث الطبية البروفيسور دبليو فرنش اندرسون مدير مختبرات علاج الجينات في جامعة كارولينا الجنوبية في الولايات المتحدة المتخصص في العلاج الجيني للأمراض الوراثية. وشمل التكريم ايضا البروفيسور فوبوليو مدير مركز جبراسكو للبحوث البيولوجية بجامعة غلاسكو في المملكة المتحدة، والبروفيسور اك لين مارك من السويد قسم الطب الباطني بجامعة واشنطن بالولايات المتحدة بجائزة حمدان للبحوث الطبية المتميزة في مجال المسببات المرضية وعلاج امراض المناعة الذاتية مناصفة. وفاز البروفيسور مارتين راف مختبر «إم.آر.سي» للبيولوجيا الجزئية للخلايا بكلية لندن الجامعية بالمملكة المتحدة بجائزة حمدان للبحوث الطبية المتميزة في مجال موت الخلايا المبرمج. كما فازت هيئة آل مكتوم الخيرية بدولة الامارات، والدكتور غسان بن محمد شمرور الطبيب الفلسطيني المقيم في سوريا والدكتور وليام ماجي من الولايات المتحدة، والدكتور شاراد كومار ديكشيت من الهند بجائزة حمدان للمتطوعين في الخدمات الانسانية. اما جائزة افضل معهد او كلية او مركز طبي في العالم العربي فقد فازت بها كل من كلية الطب ـ جامعة الجزيرة بالسودان، وكلية الطب في الجامعة الاميركية بيروت تقديرا للدور التعليمي الطبي الذي تقوم به.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
The Editor
رئيس التحريــر
Terms of use
شروط الانتفاع
Editorial
هيئة التحرير
Mail Address
العنوان البريدي
Advertising
الإعــــــلان
Distribution
التــوزيــــع
Subscriptions
الاشتراكات
Corrections
تصويبات
Copyright: 1978 - 2014 © H H Saudi Research and Marketing LTD, All Rights Reserved And subject to Terms of Use Agreement .
© جميع الحقوق محفوظة للشركة السعودية البريطانية للأبحاث والتسويق وتخضع لشروط وإتفاق الإستخدام